تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

تلاميذ يناشدون مديرية التعليم بإقليم تطوان


حالة مرضية جد مستعجلة بإقليم شفشاون

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


مزارعو "القنب الهندي" يستبشرون بقدرة الحكومة الجديدة على تحسين الأوضاع


أضيف في 11 أكتوبر 2021 الساعة 02 : 11



مزارعو "القنب الهندي" يستبشرون بقدرة الحكومة الجديدة على تحسين الأوضاع

 

 

يأمل مزارعو القنب الهندي (الكيف) في مناطق الريف والشمال من الحكومة الجديدة أن تنظر إلى مطالبهم الاجتماعية، خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية المزرية التي يعيشونها بسبب ارتفاع العرض وانخفاض الطلب.

 

ويعيش الفلاح المغربي في منطقة الريف على وقع انتظار ما ستطرحه سلطات الرباط من قرارات لتطوير الزراعات المشروعة للقنب الهندي، مع تحسين دخل المزارعين وحمايتهم من شبكات التهريب الدولي للمخدرات.

 

وتم حصر مناطق زراعة “الكيف” في خمسة أقاليم أساسية هي وزان، تاونات، شفشاون، والحسيمة وتطوان، بينما تطالب بعض الأقاليم المنتمية ترابيا إلى منطقة “الشمال” بضمها هي الأخرى إلى الاستراتيجية الوطنية لزراعة “الكيف”.

 

وقال محمد عبوت، رئيس رابطة جبال الريف، إن “الحكومة الجديدة ستعطي اهتماما كبيرا لملف الكيف، خصوصا أنها ستجده شبه جاهز على طاولتها، بعد أن قطع الخطوة الأولى التي كانت هي الأهم وهي المصادقة عليه وخروجه في الجريدة الرسمية”.

 

وأوضح الناشط المدني من كتامة أن “الحكومة المقبلة تنتظرها مجموعة من التحديات في هذا الملف؛ أولها طريقة تنزيله وهي الأصعب في ظل ما تعيشه البلاد عامة، ومناطق زراعته خاصة، من أزمات اقتصادية”، مشددا على أن “المهتمين بالموضوع ينتظرون النصوص التنظيمية التي سترافق هذا القانون”.

 

وشدد عبوت، في تصريح صحفي، على أن “نشطاء ومزارعي الريف ينتظرون من الحكومة المقبلة العمل على تأسيس الوكالة الوطنية للكيف التي نص القانون على إنشائها”، متوقعا أن يرافق هذا التأسيس جدل ونقاشات بين الفاعلين والمتابعين.

 

وقال: “الحكومة المقبلة ستعطي اهتماما كبيرا لملف الكيف، وهذا راجع إلى طبيعة الأحزاب المكونة لها؛ إذ إن حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال كانا من الأحزاب الأولى التي طالبت بتقنين هذه النبتة في السنوات الماضية”.

 

واعتبر المتحدث أن “الملف يتماشى مع أفكار وسياسة حزب التجمع الوطني للأحرار الذي يرأس الحكومة؛ إذ لم يكن معارضا، بل كان من الأحزاب التي دعت إلى فتح النقاش”، مشيرا إلى أن “عزيز أخنوش رحب بفكرة التقنين، بل من المنتظر أن يكون أحد أقطاب المجموعة التجارية التي كان يرأسها من الشركات المستثمرة في التحويل الصناعي والطبي لنبتة الكيف”.

 

وطالب الناشط المدني ذاته الحكومة المقبلة بأن تهتم بملف “الكيف”، موردا أن “المناطق التي تعتمد على اقتصاد الكيف تعيش اختناقا اقتصاديا في ظل ارتفاع العرض وانخفاض الطلب بسبب المراقبة التي تفرضها السلطات الأمنية المغربية على تجار المخدرات الذين يعتبرون إلى حد الآن المصدر الوحيد للفلاحين البسطاء في تلك المناطق”.

 

الشاون بريس/المصدر







 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مزارعو "الكيف" يطالبون بتنمية مناطقهم بالمغرب

هيئات سياسية ومدنية تصدر "إعلان شفشاون" للمصالحة مع مزارعي الكيف‎

مزارعو الكيف بمولاي عبد السلام يشنون هجوما ليليا على منزل الخليفة ويحرقون سيارته الوظيفية

جمعيات من غمارة بشفشاون و صنهاجة بالحسيمة تؤسس تنسيقية أبناء بلاد الكيف

حوار مع رئيس جمعية أفاق المتوسط للثقافة والفنون العريقة بشفشاون

حركة 20 فبراير: الحلم مشروع ... الاستمرار مطلوب بقلم عبد الإله اشفيشو

وطن لا يعترف بأبنائه

البحث عن مياه لسقي الكيف يحصد قتيلين ببني أحمد

حديث في التربية بقلم: ذ. عبد النور التفزي

مزارعو الكيف يحرمون 1400 مواطن في باب برد من الكهرباء

وكالة تقنين "القنب الهندي" .. هؤلاء الوزراء والمدراء في قمرة القيادة

مزارعو "القنب الهندي" يستبشرون بقدرة الحكومة الجديدة على تحسين الأوضاع





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

الهوية تستغيث!

 
أدسنس