تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
لمراسلة الموقع

لمراسلتنا

 
صوت وصورة

وقفة لمؤازرة البحارة بميناء الجبهة بإقليم شفشاون


مامعنى تعويم الدرهم ؟

 
أدسنس
 
 


مجموعة فنادق فرنسية توزع 2000 شجرة زيتون بشفشاون


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 يونيو 2013 الساعة 52 : 19


 

مجموعة فنادق فرنسية توزع 2000 شجرة زيتون بشفشاون


قامت مجموعة اكور الفرنسية المتخصصة في الاستثمار الفندقي بتوزيع 2000 شجرة زيتون بنواحي شفشاون في إطار سياستها ومسؤوليتها الاجتماعية. العملية تهدف إلى الاهتمام بالثروات الطبيعية، وحماية تنوع المنتوجات الطبيعية المحلية ودعم مشاريع المقاولات النسائية بالوسط القروي.

   المبادرة التي تدخل ضمن السياسة التنموية للمجموعة الفرنسية وضمن مشروع   'plant the planet' انطلق أواخر شهر ماي الماضي بشراكة مع مشروع Pur Projet.

المدير العام لأكور المغرب السيد كريستيان روسو مصحوبا بعدد من الموظفين والفندقين التابعين للمجموعة قاموا بالتنقل إلى ضواحي شفشاون للإشراف على عملية التشجير وللتواصل المباشر مع الساكنة المحلية.

يذكر أن شركة أكور المغرب هي شركة تنشط في المجال الفندقي وتدير عددا كبيرا من الفنادق العالمية والمصنفة ب13 مدينة مغربية منها تطوان وطنجة.

عن le matin بتصرف

الشاون بريس

 







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شبان اتحاد الشاون أبطالا لمجموعتهم

اتحاد الشاون يواجه رجاء بني مكادة

موفد بريس تطوان لجزيرة إيبيسا يرصد دور المراكز الاسلامية وواقع المهاجرين المغاربة هناك.

اكتساح سيارات السياح لأرضية ملعب الصبانين

شفشاون على صفحات الانباء الكويتية: المدن العتيقة فضاء لتلاقح الحضارات

لأول مرة بتطوان مع الفنان السوري موسى مصطفى

نتائج جيدة للفرق الشفشاونية في مبارياتها نهاية الأسبوع

النجارة التقليدية بشفشاون, تراث انساني متجدد عبر التاريخ

وزارة التربية الوطنية تنشر أسماء المحتلين للسكن الوظيفي بشفشاون

بني سميح تستضيف مهرجانها الوطني الثالث لليتيم..بحضور أسماء فنية متميزة

مجموعة فنادق فرنسية توزع 2000 شجرة زيتون بشفشاون





 
مساحة إعلانية

رحلة نحو تركيا

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
مقالات وأراء

مساءلة منجز الدراسات حول الشعر المغربي الحديث والمعاصر