تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
لمراسلة الموقع

لمراسلتنا

 
صوت وصورة

مداخلة النائب البرلماني اسماعيل البقالي عن دائرة شفشاون


مقلد و خليفة المعلق"عصام الشوالي"في مباراة شعبية لكرة القدم بإقليم شفشاون

 
أدسنس
 
 


جماعة بني بوزرة : من الحرب "الباردة" إلى الحرب "الحارقة"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 يونيو 2013 الساعة 39 : 23


جماعة بني بوزرة : من الحرب "الباردة" إلى الحرب "الحارقة".


 

   لا حديث يروج بربوع إقليم شفشاون ، و بالتحديد بتراب غمارة الساحلية ، سوى  عن موضوع حدث إحراق جزء من مكتب   رئيس جماعة بني بوزرة  ، في ظروف غامضة ، 

 

حيث و بالرغم من التحريات التي قام بها السيد قائد قيادة بواحمد ،  و الدرك الملكي ،  و رئيس الجماعة ، فإن اليد التي أضرمت النار في النافذة الرئيسية لمكتب الرئيس ، تبقى مجهولة  رغم محاولات البحث و التنقيب "الخجولة " .

 

 ليبقى تساؤل المهتمين بالشأن المحلي و معهم شريحة عريضة من الساكنة مستساغا  و 

 

 منطقيا : لماذا تم التستر و التكتم عن الجاني ، أو بالأحرى لماذا لم يعلن  عن نتائج البحث و التحقيق ؟

 

خاصة و أن الموضوع يتعلق بتعريض ممتلكات الدولة / الشعب ، للخطر و الإتلاف  ، على اعتبار أن مكتب الرئيس هو  نقطة ارتكاز كل الجماعة و هو مصدر كل القرارات ، و مستودع أسرار و أمانات الساكنة ، و في جملة واحدة ، إن مكتب الرئيس هو "العلبة السوداء" للجماعة .

 

إن عملية إحراق جزء من مكتب رئيس بني بوزرة ، حسب عدة ملاحظين و متتبعين بالجماعة المذكورة ، يعتبر عملا إجراميا احترافيا ، يدخل في سياق حرب انتخابوية خبيثة ، انتقلت من طورها {البارد} ، إلى طورها {الحارق} ، تجسد في إقدام "اليد" التي لم  يلق القبض على صاحبها  بعد ، على إحراق  المكتب  باستعمال مواد سائلة شديدة الاشتعال ، مما كاد أن  يجعل من كل الوثائق و المستندات و الأرشيف ، المودع بالجماعة في خبر كان ، بسبب ألسنة النيران الملتقمة لكل شيئ .

 

و في اتصال مباشر مع مسؤول بقسم الجماعات المحلية بولاية تطوان ،  أكد  أن المسؤول الأول و الأخير ، عن الحدث و عن كشف ملابساته و خلفياته ، هي السلطة المحلية و مجلس الجماعة ، على اعتبار أنهم أقرب المسؤولين إلى الحدث ، و الأجدر بالقيام بحماية ممتلكات جماعتهم من عبث العابثين ، و تقديم الجناة إلى العدالة لتقول كلمتها في حقهم  .

 

و آخر ما استجد في الموضوع ، قيام مجلس الجماعة بالمصادقة على  قلع النافذة الرئيسية المحروقة ، من أجل استبدالها،بأخرى جديدة ، دون التريث حتى يتم التعرف على هوية الجاني الذي قام بعملية الحرق .

 

إلى ذلك تم في الوقت ذاته ، عملية ترحيل و طرد موظف من السكن الذي كان يحتله جوار مكتب الرئيس المحروق ، بعدما تم إشعار الموظف المذكور بإخلاء السكنى الملاصقة لمكتب الرئيس ،  أثناء جلسة علنية حضرها كل أعضاء الجماعة ، علما أن "المطرود" كما هو معروف عليه ببني  بوزرة ، من الموالين للرئيس السابق باعتباره ولي نعمته .

 

و أكد مهتمون بالشأن المحلي لبني بوزرة ، أن بعض العناصر التي تصطاد في الماء العكر للانتخابات ، لازالت تؤمن بالعنف و التهديد و الإحراق ، و العنف اللفظي و الرمزي ، كأسلوب لفرض الذات ، بدلا من الاحتكام للغة العقل و المنطق و الحوار و التعايش و المنافسة الشريفة .                    ة .

 

و للتذكير فإن كثير من المواقع و الصفحات التواصلية على الشبكة العنكبوتية ، قد نقلت الحدث منذ "لهيبه و شرارته" الأولى ، و أرفقت  تعاليقها بصور حية من عين الحدث .

 

ليبقى السؤال عالقا : هل يعقل أن تستخدم ممتلكات الشعب / الدولة ، وقودا لحرب "انتخابوية خبيثة" ؟

 

و هل من المعقول أن تنتهك حرمة الجماعة في شخص مكتب رئيسها ، و تعريض أرشيف و مستندات حيوية و مصيرية ، من أجل "زعزعة مصداقية" رئيس ما  ؟

 

و السؤال الذي لن  ينضب مداده ، هو : هل فعلا سيطوى حدث إحراق جزء من مكتب رئيس بني بوزرة ، دون التعرف عن هوية الشخص الذي أحرقه ؟.

 

ثم  لماذا تم طمس معالم الجريمة ، دون التعرف على هوية الجاني الحارق ، الذي استهدف الجماعة بأكملها ؟.

 

 

 

مركز بواحمد / بني بوزرة  : مراسلة خاصة

بريس تطوان








 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تكريم النائب السابق لوزارة التربية الوطنية بشفشاون

رئيس الجماعة الحضرية يستقبل عمدة مدينة مرطولا البرتغالية

اغتصاب جماعي لفتاة بضواحي الجبهة التابعة لإقليم الشاون

انهيار قنطرة بالطريق الرابطة بين بني فغلوم وفيفي

شفشاون على صفحات الانباء الكويتية: المدن العتيقة فضاء لتلاقح الحضارات

وفد من قطاع غزة يزور شفشاون

أوضاع مدينة باب برد في تردي مستمر

ساكنة جماعة سيدي رضوان بإقليم وزان تستنكر غياب المسالك والطرق بالمنطقة

بني سميح تستضيف مهرجانها الوطني الثالث لليتيم..بحضور أسماء فنية متميزة

انتفاضة ساكنة باب برد ضد مطرح الأزبال

مهرجان رياضي بمركز أمتار بالجبهة

جماعة بني بوزرة : من الحرب "الباردة" إلى الحرب "الحارقة"

سيول المطر تحولُ مدارس إلى

لقاء تواصلي لقيادات البام مع عدد من رؤساء الجماعات والمستشارين الجماعيين بإقليم شفشاون

د عبدالسلام برهون أمينا محليا لحزب الأصالة و المعاصرة بدائرة بواحمد

مهاجر يتهم رئيس جماعة بني بوزرة بتجريف حديقته دون وجه حق

إعطاء انطلاقة وتدشين عدة مشاريع بمناسبة تخليد الذكرى 59 لعيد الإستقلال بإقليم شفشاون

إختلالات مالية كبيرة بتعاونية تجيساس باشماعلة

خسائر مادية وإصابات في انقلاب شاحنة لنقل المياه المعدنية قرب الجبهة

رئيس جماعة بني بوزرة بإقليم شفشاون في قفص الإتهام





 
مساحة إعلانية

مؤسسة بوراس لتعليم السياقة بتطوان...تقنيات حديثة مع تسهيلات في الأداء

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
مقالات وأراء

الوزيرة العجيبة