تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

الدكتور بورباب يطالب بالقصاص لقاتل عدنان وينتقد


نداء استغاااثة....أب لأولاد يعاني من أمراض مزمنة

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


البحث عن مياه لسقي الكيف يحصد قتيلين ببني أحمد


أضيف في 02 ماي 2015 الساعة 26 : 21



البحث عن مياه لسقي الكيف يحصد قتيلين ببني أحمد

لقي فلاحان، يوم السبت الماضي، في جماعة “بني أحد” في إقليم شفشاون، مصرعهما أثناء قيامهما بتوسيع بركة مائية كبيرة.

ووفق ما كشفه مصدر مطلع، فإن المزارعين اللذين يبلغان على التوالي 34 و 18 سنة، لقي مصرعهما أثناء عملية الحفر، بعد انهيار البركة وسقوط الأتربة بشكل كبير فوق رأسيهما “كانوا ثلاثة مزارعين أحدهم نجى بأعجوبة، فيما لقي الأخران مصرعهما في المكان نفسه”، يقول المصدر نفسه.

وأكد المصدر ذاته ، أن غرض المزارعين من توسيع البركة المذكورة، كان هو الحصول على أكبر كمية من الماء لاستعمالها في فترة الصيف للري، ولم يستبعد المصدر أن الهالكين كانا ينويان تجميع المياه لري محصول الكيف “هذه الجماعة حديثة العهد بزراعة القنب الهندي، وعلى الرغم من ذلك، فهي كباقي مناطق غمارة تعيش أزمة مياه، ويضطر المزارعون إلى تجميع المياه لاستعمالها في سقي محصول الكيف”، يؤكد المصدر نفسه.

في السياق نفسه، قال عبد الله نورو، رئيس كنفدرالية جمعيات غمارة، إن إقليم شفشاون يعيش أزمة مياه حقيقية، وهو ما ينذر بكارثة في المنطقة، خصوصا المناطق التي عرفت اجتثاثا للغابات وفق التحدث نفسه.

وحذر نورو ، من اندلاع “حرب المياه”، في المنطقة بين العائلات والمزارعين، مشيرا في هذا السياق إلى أن بوادر هذه الحرب تتجلى في دخول عدد منهم في صراعات، وصلت إلى المحاكم، وأضاف أن هذا الوضع مستمر “لأن الدولة لا تتوفر على سياسة مائية واضحة في الإقليم”.

وأكثر منذ لك كشف المتحدث نفسه، أن الأزمة تشمل أيضا المياه الصالحة للشرب “في المراكز الحضرية كباب برد نعاني ندرة المياه، ويحدث أن تشهد 6 أشهر في السنة انقطاعات متكررة، أما المناطق القروية فالوضع يختلف والأزمة أشد”.

وتوقع المصدر نفسه أنه في حالة استمرار الوضع على ما هو عليه بالإضافة إلى المشاكل والصراعات، قد يهاجر عدد كبير من سكان هذه المناطق إلى مدن كطنجة وتطوان، ولتجنب هذا الوضع طالب الفاعل الجمعوي بإخراج السدود التلية التي كانت وما تزال مطالب السكان للخروج من الأزمة الحالية.

 

اليوم24







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كفى

ahmed

زراعة "الكيف" بشفشاون ينبئ بكارثة بيئية واجتماعية واقتصادية ... فالأرض أصبحت كلها ثقوب للبحث عن المياه على عمق عشرات الأمتار تحت سطح الأرض، والكل يتفرج على الوضع ... بل الأدهى من ذلك هو أن الفلاحين يحصلون رخص لحفر مثل هذه الآبار العميقة باستعمال ما يسمى "الصاندة"... إنه أمر غريب

في 02 ماي 2015 الساعة 59 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



زوار شفشاون متذمرون من شبابيك الأبناك

شفشاون على صفحات الانباء الكويتية: المدن العتيقة فضاء لتلاقح الحضارات

النجارة التقليدية بشفشاون, تراث انساني متجدد عبر التاريخ

وفد من قطاع غزة يزور شفشاون

بني سميح تستضيف مهرجانها الوطني الثالث لليتيم..بحضور أسماء فنية متميزة

دورة حول "الوظائف" من تنظيم مركز قادة التطوير وبشراكة إعلامية للشاون بريس

الهوية التسويقية لشفشاون

دورة تكوينية في البحث العلمي للطلبة والأساتذة بتناقوب

انفراد: الشاون بريس تنشر المداخلة الكاملة للناشط الحقوقي والسياسي محمد بن ميمون بمقر المنظمة المغربي

الشغيلة الشفشاونية تحتفل بعيد الشغل ومؤسسة عمومية تحتفل بطريقتها الخاصة.

البحث عن مياه لسقي الكيف يحصد قتيلين ببني أحمد





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

شرذمة ضالة تقتل زهور الأمل

 
أدسنس