تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

السيطرة على حريق بغابة غمارة بالقرب من شفشاون


أم تستعطف القلوب الرحيمة لمساعدتها على تكاليف علاج

 
النشرة البريدية

 
 


الإسلام المغربي؟


أضيف في 16 يونيو 2016 الساعة 54 : 01



الإسلام المغربي؟

 

 

سمعنا كثيرا في العامين الأخيرين عبارة "الإسلام المغربي" التي يروج بها النظام وأفواهه وأقلامه لطريقة تدبيره للشأن الديني كحل للتطرف والإرهاب. ويستدل على نجاحها باستقراره وسط عالم يغلي.. حتى بات هذا "الإسلام المغربي" أشبه بمذهب خامس جنب المالكية، الشافعية، الحنفية والحنبلية يروَّض عليه الأئمة ويصدرون إلى الغرب لنشره ويعتنقه أتباع المخزن من إعلاميين ومحزبين وحقوقيين، وكل كاره للشعائر الدينية وراغب في التحرر من عبء الفروض والواجبات.


يروج له "بيت حكمة" إلياس العماري الذي وجد خصيصا لمحاربة الإسلاميين أو كل من يدعو إلى الحفاظ على تشريعات الإسلام في مدونة القضاء والأسرة، ليعوضها بتشريعات جديدة تضمن له تقنين الكيف وبيعه في متاجر صغيرة كما صرح لمجلة تيل كيل في عددها الأخير لشهر يونيو، والذي يصف هذا الإسلام المغربي بإسلام والدته وإسلام الوالدين كزيارة الأسياد والعودة للوشام كما قالت عمدة مراكش السابقة فاطمة الزهراء المنصوري من حزب التراكتور نفسه في حوار. "وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا أو لو كان آباؤهم لا يعقلون شيئا ولا يهتدون" ـ البقرة


"نحن في عهد يحاولون فيه جاهدين تجريد الدين من وظيفته المتجلية في توجيه السلطة إلى المصلحة العامة.. ويحولونه إلى أداة تُستَغل لمنح المصلحة الخاصة شرعية.. وهذا ما يُقصد بالإسلام المغربي." - مايسة

 


تروج للإسلام المغربي جريدة الأحداث المغربية التي أصبحت وظيفتها هي نشر الحقد والكراهية بين المغاربة عبر السخرية من معتقداتهم، حسب مرصد الإعلام في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، الجريدة متدنية المبيعات الممقوتة شعبيا،  والتي جلبوا لها الكاتب طلحة جبريل على أمل إحياء جثتها الهامدة، ولو جلبوا لها جبريل عليه السلام لخرج منها لشدة ما يطال الدين من تحريف على أوراقها، باسم التأويل والاجتهاد في القرآن آيات القوامة والإرث والحجاب والزواج والطلاق... هي التي تعتبر انتقاد خطاب ملكي من الطابوهات.. "هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات. فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله" ـ آل عمران

 


يروج للإسلام المغربي حسن أوريد الناطق باسم القصر سابقا، والذي أصبح يتبنى علمانية مخزنية: اقترح مسح الدين من الحكومة مرورا بالبرلمان والمدونات وحتى من خطابات الأئمة إن كان فيه ما لا يناسب مصالح النخب الحاكمة إلا ما يقرره أحمد التوفيق، بابا الأوقاف والشؤون الإسلامية.. وقزم حسن أوريد الإسلام وقلصه واختصره ولخصه وأوجزه في عبارة "أمير المومنين" حفاظا على السلطة الدينية للملكية، وهذا هو النفاق المستبين. فلا هو يروج لدولة علمانية تمنع خلط السلطة بالدين حتى لا يستغله الحاكم ليضفي الشرعية الدينية على مصالحه.. ولا هي دولة إسلام حيث يلعب الدين دور مصفاة لقرارات الملك والنخب الحاكمة وأموالهم وأعمالهم وأقوالهم يرمي منها الطالح ويترك الصالح للبلاد والعباد، عبر الشورى مع أهل العلم والمحيط من العارفين بالدين.. "وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين" ـ آل عمران

 


نحن في عهد يحاولون فيه جاهدين تجريد الدين من وظيفته المتجلية في توجيه السلطة إلى المصلحة العامة.. ويحولونه إلى أداة تُستَغل لمنح المصلحة الخاصة شرعية.. وهذا ما يُقصد بالإسلام المغربي. "أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين" ـ البقرة


الإسلام المغربي حسب ما نلاحظه اليوم، هو نوع من الإسلام الذي يجيز الربا ـ فلن تجد إمام مسجد أو خطيب قناة عمومية يتجرأ على التحدث عن حرمتها والنهي عنها.. بل إسلامهم المغربي يدفع بالمواطن إلى الاقتراض لإنعاش بنك تابع للحاكم وبنوك أخرى تغرقه إلى أذنيه في الفوائد حتى الموت أو السجن " وأحل الله البيع وحرم الربا" ـ البقرة. بينما لا يسجن هذا الإسلام المغربي من تم كشف أسمائهم في تسريبات باناما من مهربي أموال الشعب إلى الجنات الضريبية. "ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام لتأكلوا فريقا من أموال الناس بالإثم وأنتم تعلمون" ـ البقرة


الإسلام المغربي حسب واقعنا اليوم، هو نوع من الإسلام يوزع الوزيعة بالملايين والعطايا والإكراميات والهدايا سنويا على الزوايا للتبرك بكهل مغيب مستلق على دوليدول بالروسور، أو للاعتناء بقبر ميت لم يعد ينفع ولا يضر، بينما الأحياء توزع عليهم قفيفة موسمية من زيت وطحين والقالب المعلوم. "إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضه من الله والله عليم حكيم" ـ التوبة

 


الإسلام المغربي على ما يبدو يسمح بتنظيم مهرجان موازين شهر شعبان وجلب مغنين بالملايين بتمويل من المكتب الشريف للفوسفاط حتى يلتهي الشعب ولو لأيام عن السؤال التاريخي: "أين الثروة". "ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل كي لا يكون دولة بين الأغنياء منكم" ـ الحشر


الإسلام المغربي لم يحاسب ولا عاقب ابن الدار نبيل عيوش على جلبه ممتهنات دعارة ودفعهن تحت تأثير المخدر على ممارسة الجنس مع أجانب بمقابل مادي.. ثم نشر الفيلم في أنحاء المعمور باسم معالجة واقع السياحة الجنسية.. "إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة" ـ النور.


فلربما الإسلام المغربي لا تضره من الأصل السياحة الجنسية، إذ أن الإسلام المغربي لم يكترث لأطفال مراكش المشردين في الشوارع، والذين يتم استغلالهم جنسيا من طرف سياح بيدوفيليين بالدرهم والدرهمين. لم يهتم بهم إلا حين سُرق هاتف زوجة السفير البريطاني الأسبوع الماضي فتم اعتقال 110 طفل متشرد بالمدينة لاستنطاقهم واتهامهم. "ولقد أهلكنا القرون من قبلكم لما ظلموا" ـ سورة يونس


الإسلام المغربي لا يضره أن يمنح ممثل الشعب 3 ملايين شهريا وتقاعدا مدى الحياة ويزيد عليها تأشيرات الحج، بينما يتضارب المواطنون العاديون على التأشيرة آملين زيارة بيت الله وقد يصلهم الدور أولا يصل أبدا. ولا يضر إسلامهم المغربي أن يمنح المسؤولون سكنا وظيفيا وسيارات خدمة ورواتب ضخمة وتقاعدا مدى الحياة، بينما يمارَس التقشف على مساكين الشعب. "أهم يقسمون رحمة ربك نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا ورفعنا بعضهم فوق بعض درجات ليتخذ بعضهم بعضا سخريا ورحمة ربك خير مما يجمعون" ـ الزخرف


عن أي إسلام في حقيقة الأمر نتحدث؟ عن الإسلام الذي أنزل الله في القرآن الكريم والذي نزل بالحق والعدل والتوزيع العادل للثروة واتباع أوامره واجتناب نواهيه.. "وإنه للحق من ربك وما الله بغافل عما تعملون" ـ البقرة.  طبعا ولا نطالب هنا باضطهاد غير المسلمين الذين اختاروا أن يحتكموا لغير ذلك من شرائع، إنما هناك فرق بين أن يضمن لهم الحاكم حرياتهم وبين أن يمول كل ما لا علاقة له بالإسلام من كماليات وشكليات  ومهرجانات، ثم أن تصمت عدالته وقضاؤه عن كل فساد وجور على خلق الله..


أم أننا نتحدث عن إسلام على مقاس الاستثمارات والمصالح والتحالفات؛ إسلام المظاهر والجلابة والند وكعب غزال مفند والسيد والعبد، بينما لب الدولة كله ظلم وفقر وعدم اعتدال في توزيع رزق الله على عباد الله. الدين النصيحة  ولكم واسع النظر.



مايسة سلامة الناجي/شاون بريس







 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



موفد بريس تطوان لجزيرة إيبيسا يرصد دور المراكز الاسلامية وواقع المهاجرين المغاربة هناك.

شفشاون على صفحات الانباء الكويتية: المدن العتيقة فضاء لتلاقح الحضارات

طريق وزان زومي تستغيث فهل من مجيب؟؟

الإيسيسكو تعقد حلقة دراسية إقليمية في مدينة شفشاون حول حماية التراث والإدارة التشاركية في السياسات

حصري: توصيات الحلقة الدراسية التي نظمتها الإيسيسكو بشفشاون

جماعة اسطيحة تتزين بالغبار والحفر لاستقبال فصل الصيف

شفشاونيون يتألقون في اختتام السنة الدراسية بالمدرسة العربية في إيبيسا

ضوءٌ من الذَّاتِ ، على صُوَر ٍ مِمَّا فاتَ.

الأربعاء هو فاتح رمضان بالمغرب -مع نص بلاغ وزارة الاوقاف-

الصراخ والاستنكار: جماعة المنصورة نموذجا

موفد بريس تطوان لجزيرة إيبيسا يرصد دور المراكز الاسلامية وواقع المهاجرين المغاربة هناك.

شفشاون على صفحات الانباء الكويتية: المدن العتيقة فضاء لتلاقح الحضارات

انفراد: الشاون بريس تنشر المداخلة الكاملة للناشط الحقوقي والسياسي محمد بن ميمون بمقر المنظمة المغربي

مسجد أبي خنشة: معلمة تاريخية تفتح أبوابها للمصلين

شفشاون تُكَرم الفنان والممثل المغربي هشام بهلول-مع الفيديو-

ليالي القذافي بشفشاون: تسيل مداد الكتاب المشارقة (الكردستاني بدل رفو نموذجا)

المهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث بشفشاون : عرسٌ شعري وقيمة مضافة للإبداع

أهمية الصناعات الثقافية في إنعاش المنتوج السياحي بمدينة شفشاون

إقبال واسع من طرف السياح على الأيام التجارية لحي السويقة

شفشاون..بريق الروح لمحمود الرحبي





 
إعـAــلانات
 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

نحن الفقراء