تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

السيطرة على حريق بغابة غمارة بالقرب من شفشاون


أم تستعطف القلوب الرحيمة لمساعدتها على تكاليف علاج

 
النشرة البريدية

 
 


تحويل مدرسة ابتدائية بوزان إلى سكن "ريعي" من قبل سائق بجماعة قروية


أضيف في 22 غشت 2016 الساعة 55 : 23



 

تحويل مدرسة ابتدائية بوزان إلى سكن "ريعي" من قبل سائق بجماعة قروية

 

لم يستسغ العديد من سكان ومدرسي مؤسسة سيدي بوصبر الابتدائية الطريقة التي تم بها الترامي على حرم المدرسة وتحويل بعض المرافق منها إلى سكن من قبل عائلة لا تنتمي إلى الجسم الوظيفي ولاتملكها أي صلة بوزارة التربية الوطنية.

 

هذا الاغتصاب لملك الدولة الذي لا يزال قائما لغاية كتابة هاته السطور بدأت وقائعه منذ بضع سنوات نتيجة غض الطرف من قبل مسؤول سابق بقيادة سيدي بوصبر (الواقعة على بضع خطوات من المدرسة) وكذلك بفضل الضوء الأخضر الصادر من قبل المسيرين السابقين على نيابة وزان.

 

وفي هذا الاطار يضيف أحد السكان المقيمين بجوار المدرسة "بأنه كان من المتوقع أن يسفر تحويل تلك الحجرات المغتصبة الى مكان لسكن الأطر التعليمية المتزوجة والقادمة من مدن بعيدة أوعلى أقل تقدير كان من الأجدى والمنطقي أن تتحول تلك الحجرات الزائدة إلى قاعة للمطالعة والعروض وأنشطة الدعم، لكن بطبيعة الحال فإن تداخل شؤون سياسية ريعية صرفة مثمتلة في انتماء رئيس الجماعة الحالي ومسيرين سابقين بنيابة وزان إلى نفس المكون السياسي أفضى إلى تحويل مرافق المدرسة الى مكان للسكن والطهي والإنجاب وتصبين الملابس والاستحمام  والعربدة خلال التوقيت المدرسي".

 

وعلى هذا المنوال تؤكد سيدة أخرى منتمية لقطاع الوظيفة العمومية بأن سكان سيدي بوصبر يعرفون خبث الشخص المغتصب للمدرسة الابتداية والذي ذاقوا منه درعا نتيجة تهاونه في القيام بمهمته القائمة على إيصال المرضى الفقراء إلى مستشفيات وزان وشفشاون بسيارة الاسعاف التابعة للجماعة، بل والأكثر من هذا يتساءل نفس المتحدث عن السبب الحقيقي الذي جعل من مدرسة سيدي بوصبر الابتدائية حالة استتنائية بوزان.

 

وكما يعرف الجميع فان جل المرافق العمومية الواقعة بسيدي بوصبر التي يوجد بها سكن وظيفي تستغل فقط من قبل أشخاص تابعين لسلك الوظيفة العومية،  ومن بين الأمثلة هناك مؤسسة البريد والمستوصف المحلي واعدادية عشرين غشت ومبنى القيادة المحلية، لكن أن ياتي شخص ويحول جهارا نهارا مدرسة عمومية إلى مكان  للسكن المجاني واستغلال خدمات الماء والكهرباء والانترنيت (الويفي) وركن وغسل سيارات من صقور المكتب المسير للجماعة القروية فهذا أمر مريع حقا ويستدعي مراسلة النيابة العامة ودواوين وزراء التربية الوطنية والداخلية والمالية على الفور".


وفي تصريح موازي لـ"الشاون بريس" يؤكد أحد الأطر التعليمية الذي اشتغل سابقا بنفس المدرسة بأن الأمر لا ينحصر فقط في السكن غير الشرعي، بل يتعداه إلى تحويل تلك الحجرات المغتصبة عنوة الى مكان لتخزين اليافطات والمنشورات الانتخابية وإلى أشياء أخرى غريبة تكون وجهتها لاحقا نقط تزويد قريبة من وزان وعلى متن سيارة الإسعاف الجماعية ذات الدفع الرباعي.  

 

ومن ثم وحسب استطلاع الرأي الذي قام به خلسة شهر رمضان المعظم منبرنا الإلكتروني يتضح بجلاء أن تحويل جزء من مدرسة سيدي بوصبر المركزية إلى سكن فوضوي وريعي لشخص يعمل سائقا بالجماعة القروية لسيدي بوصبر وينتمي لنفس الدوار والحزب السياسي الذي ينتمي إليه معظم دهاقنة الجماعة المذكورة هو أمر في غاية الخطورة وفيه طبعا الكثير من الشبهات التي ربما تستدعي كشف طلاسيمها وحيثياتها من قبل مسؤولي الادارات الترابية بوزان والادارات المركزية بالرباط، وعلى رأسها مديرية الأملاك المخزنية والفرقة الوطنية للشرطة القضائية والفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة لمؤسسة الدرك الملكي.

 

م.الربول ـ الشاون بريس

 

 

 

 







 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



علماء مغاربة و أجانب وشخصيات سامية تتباحث بشفشاون في الملتقى الثاني للثقافة الصوفية

حوار مع محمد السطار مدير الملتقى الوطني للفيلم القصير بشفشاون

بمناسبة رمضان: فتح مسجد الحسن الثاني رغم عدم انتهاء الاشغال

دورة يوليوز بجماعة اسطيحة وتغافلها عن معاناة المواطنين

سلسلة دليل البَيّاع العدد :3

الإستقلال يقترح على البرلمان الترخيص لزراعة الكيف بشفشاون وأربعة أقاليم أخرى

سلسلة دليل البَيّاع العدد :4

هل ماتت بني احمد بموت صاحبها ؟ سؤال للنقاش عبر حلقات

سلسلة دليل "البيّاع" العدد: 7

العدد 9 لسلسلة دليل البياع مع يوسف السمار

تحويل مدرسة ابتدائية بوزان إلى سكن "ريعي" من قبل سائق بجماعة قروية

مذكرات معلمة في قرية جبلية ضواحي شفشاون

مؤسسات تعليمية بشفشاون تحظى باللواء الأخضر





 
إعـAــلانات
 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

نحن الفقراء