تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

سلسلة مغامرات جبيلو الحلقة 05 "خطاب شامة" رسوم


روبورتاج حول آفة الإنتحار بإقليم شفشاون

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


«السيدة الحرة»: بعض التاريخ وكثير من الكلام


أضيف في 10 نونبر 2016 الساعة 13 : 23



 

«السيدة الحرة»: بعض التاريخ وكثير من الكلام


جميل أن نسترجع التاريخ لنأخذ منه بعض الوقائع، ونستلهم أسماء شهيرة معينة، كي ننسج قصصاً نحولها إلى صور نغذي بها الدراما التلفزيونية طيلة مدة زمنية محددة. جميل أيضاً أن نتخير من هذا التاريخ الذي لنا ما يخرج عن المألوف والمتعارف عليه، لخلق التميز وشحذ الاهتمام. لكن اﻷجمل أن يتم ذلك مع توخي احترام مقدار من الوفاء للأحداث والوفاء للفن. فليست الدراما التلفزيونية مجرد حوارات ثنائية تتلاحق وصور خارجية تموقع كل حدث.



مسلسل «السيدة الحرة» الذي تعرضه القناة المغربية اﻷولى، نموذج لسيرة درامية تحاول أن تستغل بعض التميز في الموضوع التاريخي كي تنال حظ المتابعة.



ويظهر ذلك من العنوان بداية الذي يسائل المشاهد. فمن تكون هذه السيدة التي تنعت بالحرة، في مجتمع مغربي عربي وإسلامي؟ هذا مع ما ينبئ عنه الجنيريك المرافق للسلسلة قبل عرضها، والذي يظهر شخصيات ترتدي ثياباً فاخرة من عهد سابق. هل اﻷمر تكرار لظاهرة المسلسلات التاريخية العربية المعروفة؟ هذا تحديداً ما نتابعه في الحلقة اﻷولى من هذا العمل. فهو لا يخرج عن توافقات وركائز هذا النوع الدرامي العربي. قصور تختال فيها نساء في ظل حكام ذكور تحت ظل صراعات من أجل السلطة، وبهدف التحكم بالناس وتلبية كل أنواع الغرائز، بما أن الغاية الثانية الموازية هي الظفر بالحب المبتغى.



ما يخلق بعض الفرادة هنا هو شخصية المرأة المكناة بالسيدة الحرة. فهي امرأة تنتمي إلى ذلك العدد المحدود من النساء اللواتي لعبن دوراً أساسياً في الحكم بالمغرب مثل زينب النفزاوية زوجة يوسف بن تاشفين الذي ضم اﻷندلس إلى الحكم المغربي في القرون الوسطى. هنا يتعلق الأمر بعائشة الحرة بنت حاكم إمارة شفشاون التي ستتزوج حاكم إمارة تطوان من أجل توحيد الحكم، ثم بعد وفاته ستقترن بالسلطان الوطاسي الذي كان يجاهد كي يحافظ على ملكه من هجمات الحكام السعديين الذين سيؤسسون إحدى اﻹمبراطوريات الحاكمة في المغرب. فعلاً ستكون السيدة الحرة حاكمة فعلية، وتعرف بذلك حتى ذاع صيتها في شمال المغرب في القرن السادس. هي التي ولدت من أم إسبانية أعلنت إسلامها بعد دخولها القصر.



وهكذا نرى كل التفاصيل التي تمكن من إبداع دراما مثيرة وجذابة من صراع سياسي ممزوج بعلاقات حب وزواج وحسد وعبودية. صراع كبير يتجسد في صراع رجال وامرأة ذكية وطموحة وقوية الشخصية. هذا باﻹضافة إلى وجود فرصة تبيان وإعادة تصوير مغرب قديم قد يربط بالحاضر.


حاول المسلسل القيام بذلك بنية حسنة كما يبدو. لكن النيات لا تعوض اﻹبداع ولا تساعد في الفن. فما نشاهده لا يبتعد عن الروتيني والنمطي في الغالب. تتلاحق الوقائع بظهور شخصيات تضع كل واحدة منها لبنة في سيناريو يتنامى ويتطور بالكلام والحوار عوض الصورة. هي حالة أقرب إلى ما هو إذاعي مصور أكثر منه صوراً معدة إعداداً جيداً يغنيها الحوار. هي نقطة ضعف معظم المسلسلات العربية التي تنتمي الى هذا النوع.



إنه عمل كبير في ما يتعلق بالملابس والديكور، لكن هذا، لا يشكل بديلاً عن المعطى الدرامي الواجب حضوره في المقام اﻷول. في المحصلة الأخيرة، تبدو الحلقة اﻷولى عبارة عن تواتر ما بين فضاء تطوان وفضاء شفشاون، هاتين المدينتين الرائعتين، ولكن كفضاءات مشار إليها من دون تلمسها عاطفياً. ولعل ما يفارق الواقع أكثر هو اعتماد المسلسل العامية المغربية الحديثة من دون انتقاء ولا اشتغال عليها كي تكون موافقة للمادة التاريخية، ما يزعج في القبول العام.


المسلسل من إخراج إبراهيم شكيري، الذي سبق له أن اشتغل على أعمال مشابهة، وعرف بإخراجه لفيلم سينمائي سجل أكبر مداخيل في شباك التذاكر المغربية، لطابعه الكوميدي المضحك.



أياً يكن الأمر، هي ظاهرة فنية مغربية بامتياز أن يقع اعتبار الدراما مجرد حامل للحكي، في حين يتوجب العمل على الصورة في شكل رئيسي. نعم، استعان المسلسل بثلة من أبرز الممثلين والممثلات والكثير من الطاقات الموهوبة (بطولة هشام بهلول وسونيا عكاشة وياسين أحجام وعز العرب الكغاط ولطيفة أحرار وزهور السليماني ويوسف آيت منصور وخليلة بونعيلات)، لكنها لا تستطيع سوى تطبيق ما يطلب منها.



أما السيدة الحرة فهي امرأة نتعرف إلى سيرتها هنا، وهي نقطة تحسب لمن فكر في نقلها إلى التلفزيون، في انتظار عمل يقربها أكثر من المشاهد.

 

 

 

الشاون بريس / متابعة

 

 







 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فرقة مسرح المدينة تعرض عملها الجديد'' امرأة وحيدة تؤنسها الصراصير''

رئيس الجماعة الحضرية يستقبل عمدة مدينة مرطولا البرتغالية

موفد بريس تطوان لجزيرة إيبيسا يرصد دور المراكز الاسلامية وواقع المهاجرين المغاربة هناك.

النجارة التقليدية بشفشاون, تراث انساني متجدد عبر التاريخ

وفد من قطاع غزة يزور شفشاون

وزارة التربية الوطنية تنشر أسماء المحتلين للسكن الوظيفي بشفشاون

ساكنة جماعة سيدي رضوان بإقليم وزان تستنكر غياب المسالك والطرق بالمنطقة

بني سميح تستضيف مهرجانها الوطني الثالث لليتيم..بحضور أسماء فنية متميزة

انطلاق فعاليات مهرجان ربيع شفشاون يوم السبت المقبل (مع البرنامج)

النسيج الجمعوي بشفشاون يتعزز بميلاد جمعية الجوهرة الزرقاء.

«السيدة الحرة»: بعض التاريخ وكثير من الكلام





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

استقالة

 
أدسنس