تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
لمراسلة الموقع

لمراسلتنا

 
صوت وصورة

مداخلة النائب البرلماني اسماعيل البقالي عن دائرة شفشاون


مقلد و خليفة المعلق"عصام الشوالي"في مباراة شعبية لكرة القدم بإقليم شفشاون

 
أدسنس
 
 


"الاحتفاء بالدور الشفشاونية العتيقة" على صفحات جريدة القدس العربي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 شتنبر 2013 الساعة 01 : 23


 

"الاحتفاء بالدور الشفشاونية العتيقة" على صفحات جريدة القدس العربي

 

ويستمر مسلسل التعريف بمدينة شفشاون، ويستمر أبنائها البررة في تسجيل اسمها بين أعرق المدن، وجعله مادة إعلامية على صفحات أعرق الجرائد العربية.
الفنان عادل أزماط يؤرخ اسم شفشاون على جريدة القدس العربي بمقال عذب وصورة رائعة.

إليكم المقال كما ورد عبر الجريدة اللندنية:

 

الاحتفاء بالدور الشفشاونية العتيقة: الظل ضوء متثائب!

نص وصور: عادل أزماط

SEPTEMBER 15, 2013

وأنت تدخل البيت الشفشاوني العتيق لابد وان تصادف أو تتعثر بمقامات صوفية تعزفُ على وتـر واحد قائم على قضية الجمال الصوفي وتمارسُ بدعةً واحدة وحيدة هي بدعة الزرقة المقدسة العابقة بالتاريخ والألفة لتسافر بنا نحو أندلس تسكننا ولا نسكنها فنعانق من خلالها وطناً فريداً في انزياحاته الصوفية يمتد ما بين الماء والقلب..
مقامات صوفية تأخذ شكل مونولوغ بصيغة المفرد المزدوج في ذاته..، مقامات تنفجر فجأة لتكسر خلوتك التعبدية فتحيل هذا البيت مسرحا طافحا بفلسفة الفوضى الملونة تأسرك لتوحي لك أيها الزائر/الرسول بأنّ :
‘ الجمــال نافذة -على- الله’
مقام الظل والضوء

قال تعالى ((أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاء لَجَعَلَهُ سَاكِنًا ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلا () ثُمَّ قَبَضْنَاهُ إِلَيْنَا قَبْضًا يَسِيرًا)) الفرقان 46.45
الضوء والظل في صراع أنيق حول امتلاك المساحة.. حول من يسمي الشمس أماً له..
حول الزمن الكامن في عروقهما..يغزو الظل آيات العشق المنبثقة من الضوء فيما يرد هذا الأخير بانتهاك عذرية المكان كل ذات شروق موغلا في استباحة مناطق الظل في فطرتها الأولى…
أيها الضوء النبي.. يا مولاي الظل.. نحتار فيمن منكما يروض أجنحة الآخر لكي لا
تسافر إلا إليه.. نحتار فيمن منكما المراد ومن منكما المريد، فـ ‘المريد يسير والمراد يطير، فمتى يلحق السائر بالطائر..؟’ (1)
ذات بوح خفي همست غادة الحسين:
الظل ما نحياه
وظل الظل ما نراه
والضوء ما هو إلا ظل متثائب
مقام اللون والشكل:
تحيي الأسئلة ليلة صوفية في حضرة الشكل واللون لتتوج أحدهما سلطانا للعاشقين،..
هل عجن الشكل/اللغة بكل انحرافاته وانكساراته، بلونه/الصوت ثم استحال عشقا
سرمديا في طبيعته الأولى؟ :
أموت وما ماتت إليك صبابتي ولا رويت من صدف حبك أوطاري
مناي المنى كل المنى انت لي منى وأنت الغني كل الغنى عند اقصاري (2(
يهمس الشكل مقرا: الزرقةٌ.. ِوردي الذي أكتبه وعطري مما أتوسله.. أم هل صب اللونالروح في قالبه الأول الشكلالجسد ليستحيل كائنا مسبحا بعظمة الخالق.. متلذذا بمنابع الإحتراق والإشتياق..؟
يا معطشي بوصال أنت واهبه ….. هل فيك لي راحة إن صحت وا عطشي (3(
يجيب اللون : أشكالي صلواتي التي أضيق فيها لأتسع أكثر بها فأنقص من وجودي
فيها لأكتمل بها…
هكذا تتوالى الأسئلة فيما سلطة الزرقة بتدرجاتها تعلن نفسها عنوانا واحدا وكأنها عباءة (دربالة) صوفية يلبسها المكان..، سلطة تمتلك العين حتى ما عادت تميز ما بين اللون والشكل فيأخذنا المشهد آنذاك إلى عرس الجنة حيث صفاء الأرواح، حيث ترتفع الحجب، حيث تبدو جلالة الخالق واحدا أحدا صمدا..
و لما صفا قلبي وطابت سريرتي ونادمني صحوي بفتح البصــيرةِ
شـــــهدت بأن الله مولى الولاية وقد من بالتصريف في كل حالةِ
(4)
في المقامين معا… :
تستكين لعطر المقامين وهيبة صمت المكان ليغازلك ذكر أهل الله الموحدينَ في
جذبة ربانية.. هٌوَ هُو… هٌوَ هٌو..:
هذا عبارة أهل الإنفراد به ذوي المـعارف في ســر وإعـلان 
هذا وجود وجود الواجدين له بني التجانس أصحابي وخلاني (5)
هكذا يتوزع الذاكرون في أجسادهم ليمارسوا سياحة الكون في قصيدة هي غواية زرقاء تحتجب متمنعة لتراها تتعرى لك حين تترفع إلى مقام المريد..
الشكل يخترق لونه إلى المالانهاية، والظل يسقط الغريزة على ضوئه الأصل..
وعلى سبيل الختم.. سلام على شفشاون في ألقها الدائم وطوبى لمن يتنفس عبقها…
1 الجنيد
2 ذو النون المصري 
3 سمنون المحب 
4 الإمام الجيلاني 
5 الحلاج.
الشاون بريس
نقلا عن القدس العربي







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"الاحتفاء بالدور الشفشاونية العتيقة" على صفحات جريدة القدس العربي

أكواريوم .. مسار فرقة مسرحية "مشاغبة" نجمتها مخرجة شفشاونية

الصنـاعـة للناس أم.. النـاس للصناعة ؟

النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام تكشف عورات مستشفى محمد الخامس

الحضرة" الشفشاونية .. أوّل فرقة نسائية للفنّ الصوفي بالمغرب

البوابة الإلكترونية للجماعة الحضرية لشفشاون مغلقة

استياء بشفشاون بعد اعفاء قائد المقاطعة الأولى

لماذا ارتفع ثمن زيت الزيتون؟

سياحة الحشيشة بكتامة وسياسة التكتم الرسمي

"الاحتفاء بالدور الشفشاونية العتيقة" على صفحات جريدة القدس العربي

الهوامش المليئة بالأسئلة والأحلام: عنوان يوم شعري بباب تازة احتفاء باليوم العالمي للشعر

اليوم العالمي للشعر بشفشاون: واحدة بعد أخرى تتفتح أزهار اللوز بالهوامش

احتفاء باليوم المغربي للكتاب شفشاون تكرم محمد ابن عزوز حكيم وتنظم معرضا للكتاب

ثانوية الإمام الشاذلي تفوز بالجائزة الإقليمية في مباراة متعة القراءة باللغة العربية لسنة2014

أسبوع الكتاب بالسجن المحلي لشفشاون

فنانون مغاربة وإسبان يعتكفون بجبال شفشاون احتفاء بالجسد

شفشاون..احتفاء باليوم العالمي للمرأة

طريق الحرية طويل





 
مساحة إعلانية

مؤسسة بوراس لتعليم السياقة بتطوان...تقنيات حديثة مع تسهيلات في الأداء

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
مقالات وأراء

الوزيرة العجيبة