تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

شفشاون... في زمن الكورونا


الدكتور بورباب يطالب بالقصاص لقاتل عدنان وينتقد

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


تلميذ بالإعدادي يعتدي على حارس عام بوزان


أضيف في 09 أبريل 2017 الساعة 30 : 09



 

 

تلميذ بالإعدادي يعتدي على حارس عام بوزان

 

قبل أيام خلت عرفت ثانوية القرطبي الواقعة بوسط وزان حدثا تقشعر له الأبدان والمتمثل في تجرؤ أحد التلاميذ الذين يدرسون بالطور الإعدادي على ركل وصفع أحد الحراس العامين، مع البصق في وجهه وتهديده بالتصفية الجسدية.

 

هذا الحادث المأساوي ليس بجديد عن هاته المؤسسة التربوية التي تحتوي على الطورين الإعدادي والتأهيلي، والتي تبقى المؤسسة الوحيدة بإقليم التي تتوفر على تخصص العلوم الشرعية.

 

وللتدقيق أكثر في هذا السيناريو، يضيف أحد شهود العيان بأن هذا  الحادث الأليم كان متوقعا، سيما وأن الساهرين على أقسام الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والموارد البشرية بنيابة وزان إلى جانب مدير المؤسسة معروفين بالإجماع لدى الشغيلة التعليمية المحلية بالاصطفاف دائما بجانب التلاميذ الجانحين، الذين تم إغراق ثانوية القرطبي بهم قسرا، على الرغم من كون هؤلاء المتمدرسين الشمكارة مطرودين من مؤسسات أخرى وغير حاصلين على ديبلوم الطور الإعدادي.

 

وهنا لابد من الإشارة إلى كون العديد من المتعلمين المنحرفين بالثانوية المذكورة أعلاه مدمنين على استعمال مخدر الكالة والكولة والسيليسون، إلى جانب شرب الماحيا و ممارسة الجنس مع الدواب، وذلك بسب قدومهم من روافد عشوائية؛ بل هناك إشاعة داخل صفوف التلاميذ في كون ثلاثة تلميذات راسبات بالسلك الإعدادي واللواتي أيضا جيء بهن قسرا من مناطق بعيدة إلى مستوى الجذع مشترك علوم شرعية من قبل أوصياء مصلحة الشؤون التربوية سبق وأن خضعت إحداهن لعملية إجهاض!!!

 

وحسب انطباع مجموعة من الأساتذة النقابيين والمنتمين لفصيل القاعديين الحلوطيين، فالميوعة الإدارية التي أبداها مع بداية انطلاق الموسم الدراسي كل من مدير المؤسسة وممثلي جمعية الأباء وزمرة من الموظفين بنيابة وزان تجاه المتعلمين المنحرفين الملقبان "بالنويضي"  و"العطافي ولد زومي" كان من تمراتها خلال السنة الدراسية الحالية وقوع عدة حالات عنف وإهانة للطاقمين التربوي والإداري. لهذا لم يكن من باب الخيال أن يتعرض العديد من الأستاذات بالطور الإعدادي بمعية أستاذ للرياضيات بالطور التأهيلي للعنف اللفظي والجسدي من قبل التلاميذ والتلميذات المنحرفين. ثم أنه أيضا كان بديهيا أن يتجرأ حفنة من متمدرسي أقسام الباكالوريا علوم إنسانية القادمين من دواوير المناصرة  والزموريين من ولوج حصص اللغة العربية التي تقدمها إحدى الأستاذات وهم في حالة سكر طافح وتخدير شبه كلي.

 

بل وحسب رأي اثنين من الإداريين، فان الحارسة العامة للطور التأهيلي لم تسلم بدورها من عنف شفوي من قبل تلاميذ وتلميذات الجذوع المشتركة والسنة الأولى والسنة الثانية من سلك الباكالوريا. ومن تم يؤكد أحد أولياء التلاميذ يبقى الخيار الأفضل للطاقم الإداري والتربوي لهاته المؤسسة هو سلك باب الشواهد الطبية الطويلة الأمد ونفخ نقط المراقبة المستمرة وإعطاء المتمدرسين الضوء الأخضر للإجابة عن أسئلة المراقبة المستمرة بمنازلهم، مع عدم تسجيل أرقام التلاميذ المتغيبين، وذلك درءا للدخول معهم في إصطدامات مجانية وبلا هوادة.

 

وفي الختام يبقى التساؤل إلى متى ستبقى الشؤون التعليمية بنياية وزان ألعوبة وطعمة سائغة في يد شرذمة من الفارين من فرعيات العالم القروي، جنبا إلى أصحاب التوظيف المباشر المعروفين برسوبهم في جميع المباريات المهنية والوظيفية، والجاهلين طبعا لمطبات وعوالم التشريع المدرسي وعلوم البيداغوجيا والديداكتيك؟؟؟

 


أحمد الغويبي

الشاون بريس







 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مايقارب6000 تلميذ يجتازون امتحانات الباكالوريا بنيابة شفشاون

ثانوية أحمد الإدريسي تتوج بجائزة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة

اصلاح التعليم و تحديات المنظومة التربوية

بلاغ صحفي حول الدخول المدرسي بجهة طنجة - تطوان

باب برد: انقطاع المياه بالقسم الداخلي لثانوية عبد الكريم الخطابي

خواطر مهاجر : لمصطفى أوخريب

سفير الإتحاد الأوروبي في ضيافة شفشاون

حملة للوقاية من التدخين وتعاطي المخدرات بشفشاون

التربية على المواطنة: نحو مقاربة لتحقيق التوازن المجتمعي

الحكامــــة الرشيـــدة للمنظومة التربوية الوطنية: سؤال الكينونة و الهندسة التنموية

تلميذ بالإعدادي يعتدي على حارس عام بوزان





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

شرذمة ضالة تقتل زهور الأمل

 
أدسنس