تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

انتقادات لاذعة لمقاول بالجبهة


تزيين أحياء وزان

 
النشرة البريدية

 
 


زراعة "الكيف" تحول حياة فلاحين مغاربة إلى جحيم في جبال شفشاون


أضيف في 28 أكتوبر 2017 الساعة 04 : 15



زراعة "الكيف" تحول حياة فلاحين مغاربة إلى جحيم في جبال شفشاون

 

 

بتردد كبير وخوف واضح، يقدم "عبد الحليم" نفسه للغرباء على أنه "فلاح" و"مزارع"، إلا أن الحديث معه يفضي إلى اكتشاف جوانب خفية عن هذه المهنة، قد لا تظهر للعيان، وتؤدي بممارسها في المغرب إلى غياهب السجون، أو تتركه في قلق دائم وشك حتى في أقرب المحيطين به.


"أزرع حشيش أو القنب الهندي كما تحبون تسميته".. هكذا أجاب "عبد الحليم" بعد مماطلة طويلة وحديث امتد لساعات، أطمئن خلاله من نيتنا ومن الغرض وراء زيارتنا للمنطقة الواقعة في أعلى قمم جبال مدينة شفشاون، قبل أن يضيف "حياتنا صعبة جدا فنحن وعائلاتنا معرضون للإعتقال في أي وقت، كما أننا نتعرض للإبتزاز من طرف رجال السلطات المحلية، التي تعلم جيدا نوعية الزراعة التي نقوم بها، الأمر الذي يجعلنا نفكر أكثر مرة قبل الحديث مع أي غريب يأتي إلى قريتنا."

 


ولا تتوقف المضايقات التي يتعرض لها أبناء المنطقة عند هذا الحد، فقد أكد "عبد الحليم" أن شباب القرية يكونون عرضة للتفتيش والبحث بشكل مستمر في كل مرة يعلن فيها أحدهم نيته في السفر ومغادرة التراب الوطني، فمجرد انتمائه لمنطقة تكثر فيها زراعة المخدرات، فإن ذلك يجعله محل شك، وعليه لنفي ذلك تقديم مجموعة من المعلومات والوثائق تفيد عدم خضوعه لأي متابعة قانونية.

 


"نحن لم نختر زراعة المخدرات بل الأرض هي التي اختارت ذلك، فهي لا تنبت شيئا غيره وأي فلاح يختار السير عكس التيار فإن جهده ونقوده ستذهب مع الريح لأن المحصول الذي سينتجه لن يكفيه لجمع قوت يومه"، قال "عبد الحليم" ذلك وهو يتحسر على الحالة التي وصلت إليها قريته، قبل أن يضيف "لو وجد فلاحوا المنطقة بديلا عن زراعة الكيف، لقاموا بذلك على فور بدل عيشهم في خوف دائم وقلق مستمر".

 


"حميد" هو الأخر يعيش من زراعة المخدرات، إلا أنه وبفضل ذهابه إلى المدرسة  الوحيدة الموجودة في قريته، وتعلمه لكثير من الأساسيات في سن مبكرة، أدرك أن هذا النوع من الفلاحة هو السبيل الوحيد أمامه لتحقيق حياة كريمة، حيث أن المنطقة التي ينتمى إليها هو الأخر لا تتوفر على مصادر كثيرة لكسب الرزق، فلا تجارة موجودة فيها ولا حتى صناعة أو معامل قريبة، الأمر الذي جعله يقرر أن يتبع مهنة أبويه وأجداده، والتي لا تعتبر عيبا على إطلاق في محيطهم، متجاهلا بذلك تحذيرات أغلب أصدقاءه ممن قرروا التوجه صوب المدينة وترك حياة البادية خلفهم.

 


إدراك "حميد" لهذه الأمور جعله على إطلاع دائم على المستجدات التي تعرفها المملكة بهذا الخصوص، الأمر الذي دفعه إلى التهليل بمقترح القانون الذي تقدمت به أحزاب المعارضة بالمغرب من أجل تقنين زراعة المخدرات، والذي سيخلق نوعا من الراحة في صفوف الفلاحين، حسب تعبيره.

 


ويقدر عدد الفلاحين الذين يعيشون من زراعة القنب الهندي في المغرب بنحو 800 ألف مزارع يوجد أغلبهم في الشمال، كما تقدر حجم التجارة المرتبطة به بأكثر من 200  مليون يورو، حسب تقارير أعدها نشطاء مدنيون، إلا أن المساحة المخصصة لزراعة القنب الهندي تراجعت إلى 47196 هكتارا في 2013، مقابل 134000 هكتار في 2003، الأمر الذي يرجعه هؤلاء إلى الخوف الشديد والمعاناة التي يعيشها الفلاحون في هذه المناطق، والتي يبقى حلها رهينا بتوافق بين مختلف الفاعلين الحزبين والسياسيين في كل من الحكومة والمعارضة.

 


وخلال أشغال مؤتمر دولي حول "الكيف والمخدرات" في مارس من العام الماضي، كشف إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وجود أكثر من 40 ألف مواطن يمتهنون زراعة الكيف في مختلف مناطق شمالي المغرب، ويوجدون في حالة فرار بسبب مذكرات الاعتقال الصادرة في حقهم من طرف السلطات القضائية، على خلفية نشاطهم المذكور.

 

 

 

المصدر







 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شفشاون على صفحات الانباء الكويتية: المدن العتيقة فضاء لتلاقح الحضارات

شفشاون النوارة ... بين النعم و النقم

شفشاون على صفحات أعرق جريدة المانية: ديرشبيغل

إشاعة حول الترخيص بزراعة الكيف قد ترفع من المساحة المزروعة بشفشاون

برلمانية منحدرة من تاونات تدعو لتقنين زراعة الكيف

الإستقلال يقترح على البرلمان الترخيص لزراعة الكيف بشفشاون وأربعة أقاليم أخرى

لماذا لا نرخص للكيف كما نرخص للسجائر

الحاجب الملكي يسلم هبة ملكية لشرفاء زاوية مولاي علي شقور

إقليم شفشاون في المرتبة الثانية جهويا من حيث إنتاج وزراعة الزيتون

تأسيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان ومتقاعدي جماعة تزكان

مزارعو "الكيف" يطالبون بتنمية مناطقهم بالمغرب

مروحيات الدرك تطارد مسلحين شمال المملكة

حجز كميات كبيرة من المخدرات بوزان

حقول "الكيف"..تهدد سكان ضواحي شفشاون بالعطش !

بسبب الكيف أكثر من 45 ألف مواطن في حالة فرار بجبال الريف

إلياس العماري يدعو العلماء إلى مناقشة واقع "الكيف"

شفشاون. سكان يرشقون الدرك بالحجارة مناصرة لـ"بزناز"

"زبائن البُونَانِي" بوزان محرومين من الخمور والحشيش

اتحاديو شفشاون يعتصمون أمام قيادة الدرك الملكي

دعوة العماري لتقنين زراعة الكيف تلقى صدى في جنوب افريقيا





 
إعـAــلانات
 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

داء الكآبة