تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
لمراسلة الموقع

لمراسلتنا

 
صوت وصورة

مداخلة النائب البرلماني اسماعيل البقالي عن دائرة شفشاون


مقلد و خليفة المعلق"عصام الشوالي"في مباراة شعبية لكرة القدم بإقليم شفشاون

 
أدسنس
 
 


أين تذهب عائدات الحشيش؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 دجنبر 2017 الساعة 36 : 16


 

أين تذهب عائدات الحشيش؟

 

 

قد يتساءل البعض أين تذهب الأموال الطائلة المتحصل عليها من تجارة الحشيش المغربي خاصة الذي يتم تصديره الى الضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط وبالعملة الصعبة، والذي تقدر مداخيله  حسب الإحصائيات الصادرة عن مؤسسات الرصد الأوروبي، ما يقارب 100 مليار درهم سنويا ؟؟

 

 

عندما يزور شخص  مناطق زراعة نبتة الكيف وبصفة خاصة مركز باب برد بإقليم شفشاون فإنه للوهلة الأولى، يصطدم  بمظاهر الفقر والخصاص المهول على جميع المستويات، حيث تنتشر بعض المنازل المهترئة، المتشحة بسواد دخان عوادم السيارات والشاحنات والجرارات والجرافات، إضافة الى وجود أكوام من القاذورات والنفايات على قارعة الطرقات.

 

 

ساكنة "البلدة"وعلى غرار باقي ساكنة قرى الكيف، تراهم  يلتحفون "جلاليب" من صنع جبلي ويبدون كأموات، يمشون على غير هدى، بين الطرقات المتربة وعيونهم شاخصة ،تعبر عن حالة عامة من اليأس والاحباط الدائم ،الممزوج بالخوف من المجهول ،وهذا ما يفسر ارتفاع المعدلات المهولة لحالات الانتحار بالمنطقة.


 

السؤال المطروح لماذا مركز باب برد يبدو بهذه القتامة الفادحة، حتى يخيل للمرء أن ساكنة هذه الربوع كلها  تعيش في فقر جد مدقع، رغم أن هذه المنطقة تعتبر قلعة تصدير الحشيش وزراعة الكيف بالجهة ؟؟ إذن أين تصرف عائدات أموال الحشيش؟.

 

 

الجواب جد بسيط ،فالمشاهد أو الزائر العادي، لن يعرف أنه بهذه القرى، تتواجد بقلب حقول الكيف  قصور فاخرة ،وأبنية  مشيدة ،بأعمدة مطلية بالذهب ،في عملية تقليد ،لقصور المسلسلات التركية من حيث الزخرفة والبذخ، والأثاث والمفروشات، والسجاد الايراني، وأواني الكريسطال الفاخر، المستوردة من ايطاليا، وبعض الدول الأروبية.

 


وفي هذا الصدد يكشف لنا  أحد عمال البناء الذي تمكن من دخول العديد من هذه الفيلات الفاخرة، أن أرضية هذه المنازل كلها مزينة بالرخام الفاخر والمرمر الغالي الثمن ،بل هناك حيطان بعض الفيلات مكسوة بورق الذهب الخالص المستورد من الخارج ،والذي يتكفل بإلصاقه بعناية عليها عمال مهرة ،يتحدرون من المدن الداخلية ،خاصة مدن  فاس، مراكش مكناس، وغيرها .


"إن منازل أصحاب العشبة ، أشبه بقصور المسلسلات التركية، قصور لميس وحريم السلطان " يقول عامل البناء المذكور.


من جهة ثانية كشف أحد العارفين بشؤون المنطقة، أن بارونات المخدرات يقومون بتبذير أموال طائلة على مساكنهم داخل قرى الحشيش، من أجل اثبات الذات داخل جماعتهم ،وكذلك بهدف التباهي على زملائهم في الحرفة ،وشراء مواقع رمزية داخل منظومة الوجاهة الاجتماعية لهاته القرى الضائعة .


 

وفي نفس السياق كشف ذات المصدر أن وعورة المسالك وخطورة طرق اقليم شفشاون عموما ومنطقة كتامة التابعة لإقليم الحسيمة، يجعل تكاليف إيصال مواد البناء والتجهيزات وحفر الأساسات ،عملية مكلفة وباهظة الثمن ،فقلة من أرباب الشاحنات، من يقبلون الاشتغال في هذه المناطق الخطيرة جغرافيا وأمنيا، وهذا ما يفسر سر ارتفاع تكاليف البناء ببلاد الكيف .

 


يذكر أن غياب ثقافة المحاسبة كما هو معمول به في الدول الأوروبية حاليا، حيث نجد أشخاص لا علاقة لهم بالتجارة المشروعة ،ولا يدخلون في خانة رجال الأعمال ،و لا يملكون مقاولات تجارية أو صناعية حقيقية، ومهيكلة، هو ما يشجع تجار الكيف على غسل أموال المخدرات بهذه الطريقة البشعة .


 

إن عملية التبذير الباذخ لعائدات أموال الحشيش، من أجل شراء الوجاهة الاجتماعية المزيفة ،داخل أحزمة قرى الفقر والضياع ،وعدم تحرك قوات انفاذ القانون لوضع حد له ،وفتح تحقيقات قضائية علمية وجدية ،حول مصدر الثروة ،يعتبر في حد ذاته أمرا خطيرا ، ستترتب عنه أعطاب اجتماعية وتنموية واقتصادية وخيمة.


إن الكيف وزراعته  وترويجه جلب للمنطقة كل  الشرور والمآسي والآلام، في مقابل استفادة جماعة معدودة  من البارونات من عائداته ،وحكم على ساكنتها  بالدخول في حلقة جهنمية مفرغة ،مما سيدفعها عاجلا أم آجلا نحو المجهول ،سواء نحو التطرف الديني الأعمى ،أو بالإرتماء في أتون  المافيا العالمية، مما ستكون له حتما مضاعفات مدمرة، سيدفع الوطن  كلفتها الباهظة في القادم من الأيام.

 

 

بريس تطوان








 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



النجارة التقليدية بشفشاون, تراث انساني متجدد عبر التاريخ

بنت الشاون ومسار التعليم بالمغرب

مزارعُو الكِيف يكشفُون عن الفساد ضمن "جلسة استماع" بـ "بَاب بْرّْدْ"

فعاليات سياسية وجمعوية تدعو إلى إعادة النظر في التقطيع الإنتخابي بجماعة تلمبوط

غياب الحكامة الترابية او عندما تتحول السياسة الى وسيلة للاثراء والاغتناء السريع

نيابة وزان: محاولة قتل أستاذ لمادة الفيزياء

على أي مذهب إسلامي سيحاسبنا الله غدا يوم القيامة؟

تهمة التحرش الجنسي تلاحق معلما بمدينة شفشاون

شفشاون...دروع بشرية لمنع حجز أطنان من المخدرات

تدحرج صخرة بشفشاون يُرعب الزوار

أين تذهب عائدات الحشيش؟





 
مساحة إعلانية

مؤسسة بوراس لتعليم السياقة بتطوان...تقنيات حديثة مع تسهيلات في الأداء

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
مقالات وأراء

الوزيرة العجيبة