تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

حادثة سير بطريق واد لاو قرب سد بريسة بتراب جماعة بني


مداخلة السيد النائب محمد الملاحي في مناقشة مشروع قانون

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


جماعة أمتار بإقليم شفشاون وسياسة الإنتقام


أضيف في 08 يناير 2018 الساعة 06 : 13



جماعة أمتار بإقليم شفشاون وسياسة الإنتقام

 

اشتكى عدد من سكان دوار خليلة التابع لتراب جماعة أمتار بإقليم شفشاون من الإقصاء والتهميش الذي مارسه ضدهم رئيس الجماعة، حيث منعهم من الإستفادة من الجرافات لتعبيد بعض المسالك الطرقية بتراب الجماعة، مطالبا إياهم بأثمنة المحروقات.

 

واعتبر المشتكون أن سبب هذا الإقصاء مرده إلى حزازات سياسوية مريضة من طرف الرئيس الذي فضل تزويد دوار خليلة السفلى التابع له بكل مايلزم، دون أن يكترث لمطالب المشتكون البتة.

 

وإزاء هذا الإقصاء فقد قام السكان بأنفسهم بمحاولة تشطيب الطريق وتعبيدها قدر المستطاع مستعينين بآليات خاصة، في حين لم يحرك رئيس الجماعة أي ساكن في الموضوع.

 

 

 


الشاون بريس







 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تكريم النائب السابق لوزارة التربية الوطنية بشفشاون

رئيس الجماعة الحضرية يستقبل عمدة مدينة مرطولا البرتغالية

اغتصاب جماعي لفتاة بضواحي الجبهة التابعة لإقليم الشاون

انهيار قنطرة بالطريق الرابطة بين بني فغلوم وفيفي

شفشاون على صفحات الانباء الكويتية: المدن العتيقة فضاء لتلاقح الحضارات

وفد من قطاع غزة يزور شفشاون

أوضاع مدينة باب برد في تردي مستمر

ساكنة جماعة سيدي رضوان بإقليم وزان تستنكر غياب المسالك والطرق بالمنطقة

بني سميح تستضيف مهرجانها الوطني الثالث لليتيم..بحضور أسماء فنية متميزة

انتفاضة ساكنة باب برد ضد مطرح الأزبال

حي الإشارة ضواحي الشاون ينتظر تزويده بالكهرباء

شفشاون...وزير الرياضة بأمتار

حادث شغل لجرافة ضواحي شفشاون

مصرع طفل في هجوم على قناص بجماعة أمتار

مصرع طفل في هجوم على قناص بجماعة أمتار

جماعة أمتار بإقليم شفشاون وسياسة الإنتقام

صخرة تقتل طفلا ضواحي شفشاون

نداء من سكان جماعة أمتار بإقليم شفشاون إلى مندوب الصحة والوزارة لرفع المعاناة عنهم

تنقيل طبيبة يفاقم محن ساكنة أمتار بإقليم شفشاون‎

انتحار شاب بتراب جماعة أمتار بإقليم شفشاون





 
إعـAــلانات
 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

" لـحريــك " فيـــه و فيــــه ..

 
أدسنس