تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

يخت فاخر للكراء بمرينا سمير بالمضيق


شفشاوني يتكلم الإنجليزية بطلاقة.. وهكذا يتعلم اللغة

 
النشرة البريدية

 
 


"شفشاون"..مملكة مُرصعة بالجمال تسر الناظرين


أضيف في 09 أبريل 2018 الساعة 08 : 23



 

 

 

 

استفادت المملكة المغربية من موقعها في القارة الافريقية، وانفتاحها على البحر الابيض المتوسط؛ لتصبح مقصدًا للعديد من السياح العرب والاجانب.. فالمغرب العربي بلد الجمال، وسياحة المناظر الطبيعية الفريدة، وتمتاز السياحة في المغرب بتنوعها، إذ تحتوي على العديد من أنواع السياحات، مثل: السياحة الجبلية، وسياحة المدن العريقة، والسياحة الدينية، والسياحة الرياضية.


أفضل المواسم:

أفضل مواسم السياحة في المغرب، يمتد من شهر مارس حتى شهر مايو، إذ تتميز هذه الفترة بالجو المعتدل، حيث تساقط الأمطار الخفيفة، بالإضافة إلى طقس دافئ ومنعش للسياحة بشكل عام.


تكلفة السفر:

تكلفة السفر إلى المغرب لشخصين تتراوح بين 150-250 دولار يوميًا، وقد تزداد وتختلف على حسب الرغبة، وتعد أقصى مدة للإقامة من أجل السياحة هي ثلاثة أشهر بالنسبة للأجانب المعفيين من التأشيرة، طالما جواز سفرهم يسمح بذلك، وحسب مدة التأشيرة بالنسبة لغير المعفيين.


مدينة شفشاون:

تتميز العمارة و فنون الإنشاء في مدينة “شفشاون” برونق وطابع خاص، حيث تتميز بالعديد من الزخارف والديكورات الرائعة التي تحلت باللون الأزرق، حيث تُعد المدينة الأكثر زرقة في العالم، ويعود سبب تلونها بهذا اللون إلى عادات قديمة يرجع تاريخها إلى القرن الخامس عشر الميلادي، عندما بدأ اليهود نزوحهم من إسبانيا نتيجة لأعمال التطهير العرقي والديني ضد غير المسيحيين، والتي شهدتها البلاد في ذلك الوقت.


وعندما سكن اليهود مدينة “شفشاون” قاموا بطلاء منازلهم باللون الأزرق وكل ممتلكاتهم، اعتقادًا منهم أنه اللون الأقرب للسماء، وهذا سيذكرهم بالله سبحانه وتعالى، ومن ذلك الوقت تحولت المدينة تدريجيًا إلى مدينة زرقاء.


و تضم مدينة “شفشاون” العديد من المعالم السياحية مثل: الحصن الحربي الذي يقع في المنطقة القديمة في المدينة، ويعود تاريخ بنائه إلى القرن الخامس عشر الميلادي أثناء محاولة الدفاع عن المدينة ضد الاحتلال البرتغالي، و معلم القصبة من أشهر مبانيها وآثارها، هو مبنى أثري فيه منزل مؤسس المدينة، وتضم أيضًا المتحف الإثنوغرافي الذي يعد أهم معلم ثقافي في المدينة، وهو يعرض لوحات تاريخية وآلات موسيقية أندلسية والزي التقليدي لسكان شفشاون.


كما تعد ساحة وطاء الحمام من أشهر معالم المدينة، وتضم معلم القصبة والمسجد الأعظم، وكان الهدف من تصميمها هو أن تصبح مقرًا لسوق أسبوعي للسكان، وتقام فيها حاليًا العديد من المهرجانات الفنية كالمهرجان الدولي للمسرح العربي.

 

 

 

المصدر







 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



افتتاح نقطة الإرشاد السياحي لأول مرة بشفشاون

توقيع كتاب "شفشاون في عيونهم" بالمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة

الدورة السادسة للملتقى الوطني للفيلم القصير هواة بشفشاون ما بين 28 و31 ماي المقبل

الفنان حميد الزوغي رئيسا للجنة تحكيم المسابقة الرسمية لملتقى شفشاون الوطني للفيلم القصير هواة

الشفشاونية سناء عبد الحميد تصدر أغتيتها "متخلينيش"

bored panda : شفشاون، حينما يلتقي جمال الطبيعة بإبداع الإنسان

"رحلة في متاهات المدن العتيقة لجهة طنجة تطوان "اصدار مرجعي جديد لتثمين تراث المنطقة

الجزائر تسرق أغنية "يا شفشاون يالنوارة" -فيديو-

القاهرة تحتضن معرضا للصور الفوتوغرافية بعنوان "شفشاون.. اللؤلؤة الزرقاء"

“الشاون” المدينة التي تُحيك لنفسها ثوباً تزاوجت فيه ألوان السماء والشلالات المحيطة





 
إعـAــلانات
 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

أنا معنف، إذن أنا أستاذ!