تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
لمراسلة الموقع

لمراسلتنا

 
صوت وصورة

مداخلة النائب البرلماني اسماعيل البقالي عن دائرة شفشاون


مقلد و خليفة المعلق"عصام الشوالي"في مباراة شعبية لكرة القدم بإقليم شفشاون

 
أدسنس
 
 


للأسف نحن من يساهم في انتشار " السيدا "


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 دجنبر 2013 الساعة 51 : 20


للأسف نحن من يساهم في انتشار " السيدا "

يوسف المنصوري

أثارني هذا اليوم الخروج السياسي لبعض السادة المنتخبون في مسيرة لمحاربة داء "السيدا" بطنجة ، حيث قاموا برفع شعارات ولافتات وملصقات تنبذ فيروس فقدان المناعة وتشجع على الحماية والوقاية منه ، هذا الأمر جعلني أرفع القلم لتحليل منطقي في بعض الأمور المرتبطة أساساً بهذا الداء ، شكلت لبسا بالنسبة لي في سنوات كثيرة نحتفل من خلالها بهذا اليوم .

من يرخص للملاهي الليلية ويجمع إتاوات ضرائبها ، من له اليد في الانتشار المهول لمقاهي الشيشة ، من يسهر على تسهيل خدمات الإقامات المخصصة للدعارة بجميع أنواعها ، كيف صار شباب اليوم مدمنا على الهيروين والكوكايين ومن أين يحصلون عليها ، أسباب الغياب المستمر للسياسة التوعوية الحقيقية ضد المرض ومختلفاته ، أليس كل هذا يساهم في انتشار المرض أم أنني مخطئ .

أعتقد أنه عوض الجري وراء الصفوف الأمامية للمسيرات لتلميع الصورة ، كان من الأجدر أن يلتئما سكان المدينة وفعالياته المدنية والسياسية ، من أجل وضع تشخيص منطقي للداء والأماكن التي يستمد قوته منها ، مع الحرص على تنفيذ كل مقررات وتوصيات المواطنين في هذا الشأن ، بقوة الحاضرين وبسلطة المسيرين الذين يملكون سلطة التوقيع .
وأعتقد حينها أن من بين الخلاصات التي سيطالب بها المواطن والتي يتشكل فيها إجماع محلي جماهري ، إقفال جميع الملاهي الليلية ، القبض على تجار المخدرات ، تشميع جميع الفنادق والاقامات التي تسهل العمل بالنسبة للمهنة الأقدم في تاريخ البشرية، واعتقال المستثمرين فيها .

أم أننا نفتقد الجرأة الحقيقية التي يحتاج المواطن أن يلامسها فينا من خلال أعمالنا وليس في الشعارات الفضفاضة و الرنانة الفارغة ، أم أن الملاهي الليلية ،الفنادق والاقامات المخصصة للدعارة ، تجارة المخدرات .. كلهم يدخلون في خانة الخطوط الحمراء التي لا يحق لأحد التكلم عنها ، أم أن لكل منا سوابق في هذا المجال تجعله يتردد قبل أن يتخذ أي إجراء حتى استمر الأمر ووجدنا أنفسنا في دوامة لا نعلم فيها إن كنا مصابين أم لا.
العار إذن ليس للمرض ، لكن لتجمع الأشرار الذين يسهلون انتشارها بين المواطنين ويضمنون حريتهم ويحرصون على ممتلكاتهم .
في الأخير أحببت من خلال هذا المقال أن أوجه تهنئة إلى جميع من حصل على عازل طبي مجاني تم توزيعه بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة السيدا ... هنيئا ... 

 







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



نتائج جيدة للفرق الشفشاونية في مبارياتها نهاية الأسبوع

انفراد: الشاون بريس تنشر المداخلة الكاملة للناشط الحقوقي والسياسي محمد بن ميمون بمقر المنظمة المغربي

سوء الخدمات الطبية بالمركز الصحي الجماعي باسطيحة اقليم شفشاون

للأسف نحن من يساهم في انتشار " السيدا "

هل ماتت بني احمد بموت صاحبها ؟ سؤال للنقاش عبر حلقات

واقع الحال لمنطقة الجبهة

جماعة المنصورة بني أحمد، اقليم شفشاون تستغيث ،فهل من منقذ؟ الحلقة الثالثة:

العين الحمراء: طلبتنا ونادي المواطنة

العين الحمراء: استقالة العامل دمرتيل

نهاية أسبوع حاسمة تنتظر الفرق الشفشاونية -مواعيد المقابلات-

للأسف نحن من يساهم في انتشار " السيدا "





 
مساحة إعلانية

مؤسسة بوراس لتعليم السياقة بتطوان...تقنيات حديثة مع تسهيلات في الأداء

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
مقالات وأراء

الوزيرة العجيبة