تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
لمراسلة الموقع

لمراسلتنا

 
صوت وصورة

تصريح السيد محمد السفياني رئيس المنتدى العالمي الأول للمدن الوسيطة بشفشاون


معالم دينية: المسجد الأعظم بشفشاون.. صومعة مثمنة الأضلع تتوسط لؤلؤة المغرب الزرقاء

 
 


رسالة إلى كل معتمر تغافل أبناء بلده !!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 ماي 2018 الساعة 28 : 19


ككل سنة تسري بين المغاربة عدوى زيارة الأماكن المقدسة من أجل أداء عمرة رمضان، والتي أصبحت مجرد علامة تجارية رائجة، تحقق لصاحبها الإشباع الروحي الزائف، وتعطيه الوجاهة الاجتماعية وإمكانية "الفوحان" باللغة الدارجة، على محيطه الاجتماعي والعائلي.


هؤلاء المواطنون المغاربة الذين منهم من يبذر 25 مليون سنتيم لقضاء عمرة باذخة من 5 نجوم، وحجز مركز في الصفوف الأولى لصلاة  للتروايح، لا يأبه بكون هناك 700 طفل مغربي من بني جلدته، يجوبون كالجردان شوارع بمدينة مليلية، وأكثر من 500 آخرين  بشوارع سبتة، يطلبون البر والإحسان من النصاري والكفار الإسبان.


لا يأبه هؤلاء المعتمرون الذين يريدون شراء تأشيرة الجنة لوحدهم، أنه يوجد أكثر من 5000 طفل ينتمي لأمة محمد "صلى الله عليه وسلم" هم حاليا يوجدون  بأوروبا الكافرة التي تستخرج لهم وثائق الكفالة لتبني هؤلاء الأطفال ،وإخراجهم من ملة الإسلام.


الأمور واضحة ولا تحتاج إلى أي تفسير، المسلمون يكثرون من العبادات وهم يظنون أنهم يحسنون صنعا، لكنهم يهدمون ويخربون الأساسيات وأهم الأركان  التي بنيت عليها الإنسانية، لذا لا جرم أن تكون دوما  النتائج عكسية، حيث نجد وضعية المسلمين في الدرك الأسفل بين جميع أمم الأرض.


يقول تعالى" قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا، الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا ".


أظن عندما نقضي على الجوع والحرمان داخل الوطن، وعندما يرحل الجهل والقبح والحقد والقاذورات والأوساخ عن مدننا وقرانا، يمكن أن نفكر في  العمرة، عدا ذلك فإنها ستصير مجرد طقس أناني يحاول الإنسان من خلاله استغفال خالقه للدخول إلى الجنة، أما الآخرون  فليذهبوا إلى الجحيم.

 

 

فكم من فقير ويتيم يفترش الأرض ويلتحف السماء؟ وكلنا يعلم أن اليتيم إذا بكى اهتز لبكائه عرش الرحمن، وكلنا يعلم أيضا عدد الأيتام والمحرومين يئنون في صمت وبين ظُهرانينا، دون من يلتفت لهم، لتجدهم في آخر المطاف يبحثون عن الرحمة في بلاد الكفار عبر قوارب الموت وأنياب سمك القرش، وأمة سيدنا محمد في خبر كان.

 


بريس تطوان



loading...




 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بني سميح تستضيف مهرجانها الوطني الثالث لليتيم..بحضور أسماء فنية متميزة

انفراد: الشاون بريس تنشر المداخلة الكاملة للناشط الحقوقي والسياسي محمد بن ميمون بمقر المنظمة المغربي

اتحاد الشاون يكتسح رجاء السواني الطنجاوي بسداسية كاملة

بنت الشاون تتبرأ من بنات للا منانة

أكثر من 50 ألف مواطن مبحوث عنهم في قضايا الكيف بشفشاون

دورة يوليوز بجماعة اسطيحة وتغافلها عن معاناة المواطنين

بنت الشاون تشكر الملك وتتمنى له عيد شباب مجيد

عيش الواقع:فيلم قصير من إبداع شباب حي المدقة -فيديو-

أعضاء جماعة تزكان يخوضون اعتصاما احتجاجا على الرئيس

فيديو نادر: الشاون كابوس الجنود الإسبان في حرب الإحتلال

بباب تازة: مافيا العقار يستغلون مشروع معهد ديني للسيطرة على أراض في ملك الخواص

جمعية تطالب بالتحقيق في أموال المبادرة بوزان

شرفات أفيلال بشفشاون لتدارس مشكل الماء

استياء من إلحاق ابتدائية وزان باستئنافية تطوان

رسالة إلى كل معتمر تغافل أبناء بلده !!





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

العلاقات المغربية – الإسبانية وقانون الهجرة

 
إعلان