تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

الفنان الشاوني حميد الحضري يشكر المسؤولين بالمضيق


وفاة غامضة لحامل بشفشاون

 
النشرة البريدية

 
 


عائلات تتنازع حول ملكية الأراضي بحلول موسم "حرث الكيف"


أضيف في 19 ماي 2018 الساعة 26 : 17



عائلات تتنازع حول ملكية الأراضي بحلول موسم "حرث الكيف"

 

 

 

مع حلول موسم حرث الكيف بمناطق الشمال، تزداد حدة الصراعات بين العائلات والقبائل حول ملكية الأراضي، وحرثها. نزاعات تصل إلى ردهات المحاكم، وأخرى تحلها بعض الأسر، على طريقتها "الخاصة"، فتغدو هي القاضي، وتأخذ "حقها" بيدها، دون اللجوء إلى القضاء، ودون الاحتكام إلى المساطر القانونية.


تهورٌ بمنطق القبلية


النزاع حول الأراضي بمنطق القبلية قد يودي بمواجهات عنيفة بين الأفراد، دون اللجوء إلى الشكايات القضائية أو الاتصال بالأمن؛ بل أحياناً وإن تم اللجوء إلى القضاء، وقضت العدالة بحكمها، فإن الحكم قد لا يرضي طرفاً على حساب آخر. وقد يؤدي عدم الرضا إلى صراعات حقيقية وإلى التفكير بمنطق "الثأر"، خاصة إذا كان منسوب الجهل مرتفعا.


إن المواجهات العنيفة بين أفراد قبيلتين في منطقة إيساكن، التي توجد غرب الحسيمة، نهاية الأسبوع الماضي، استعملت فيها الهراوات والأسلحة البيضاء، لتكون النتيجة إصابات عديدة تم نقلها إلى المستشفى، أوضح مثال على المنطق الذي يفكر به هؤلاء.


تدخلت عناصر تابعة للوقاية المدنية لإسعاف وإنقاذ بعض الذين اختنقوا بغاز الكليموجين، حسب ما جاء في وسائل إعلام محلية بالمنطقة؛ لكن النزاعات حول أحقية وملكية الأراضي المخصصة للزراعة لا تنتهي، فقبل مدة ليست بطويلة، لقي شخصان مصرعهما في قبيلة غمارة بالشاون، إثر نزاع على الأرض.


محمد الشيبة، الفاعل الجمعوي بمنطقة كتامة، أكد أن هذه الصراعات حول الأراضي يدخل فيها ثلاثة أطراف، إدارة المياه والغابات وكذا عائلات ضد أخرى.


وأشار الشيبة، في اتصال لهسبريس، إلى أن النزاع الأخير بين العائلات حول الأراضي كان مسلحاً بالسكاكين، بعد أن قضت المحكمة بالحكم لصالح عائلة دون أخرى؛ وهو ما لم يتقبله الطرف الآخر.


وعلل المتحدث هذه الصراعات بظهور نوع جديد من أنواع الكيف، ترك المجال مفتوحا على المجهول، واستيراد أنواع من الكيف المعدل جينيا (تريكيتا، شفرولي، خردالة، لافوكا، باكيستانة، ألميزيا، ألميزيا هايس، الوايت ويدو، كريتيكال، كريتيكال 47 وبلوس..) التي تساوي بذرتها الواحدة (زريعة ) 10 دراهم وأكثر، علما أن القنطار الواحد من كيف تريكيتا على سبيل المثال ينتج 6 كيلوغرامات من مسحوق الحشيش.


وأكد الشيبة أن ظهور هذا النوع الجديد من الكيف هو الذي أدى إلى تسابق الفلاحين المحليين على زراعتها من أجل تحسين الوضع المعيشي الهش، وبالتالي انتشارها بشكل واسع بين جبال الريف: كتامة بني سدات، غمارة، بني بوفراح.


استنزاف للغطاء الغابوي


لزراعة الكيف تأثيرات سلبية، خاصة زراعة الكيف العصري. إيرادات مهمة: كلما زرعت أكثر، كلما كانت أرباحك أكثر، ولكن هذا الأمر يأتي على حساب الغطاء الغابوي؛ وهو ما جعل هاته العائلات تتصارع أكثر فأكثر على الأراضي.


إن الضغط الكبير على الفرشة المائية المحلية والمهددة بالنضوب، نتيجة الحفر العشوائي للآبار والحفر المائية، حسب الشيبة، وكذا التراجع المهول لمساحات غابات الأرز والبلوط والفلين (الدلم والتايدا) بسبب الحرائق، والقطع الجائر، والتخريب الممنهج، والتعشيب وتوسيع مساحات الحرث.. كل هذا وذاك يطرح أكثر من تساؤل حول المستقبل المجهول للمنطقة ككل، ولتوازنها الايكولوجي الحساس، ولنسيج ساكنتها.


وحسب المتحدث، فإن الدولة يجب أن تنهج مقاربة تنموية حقيقية أو بنيات تحتية فعلية أو خدمات مجتمعية بنيوية، وتنظم هذا القطاع وتحسم فيه.


وتساءل الشيبة عن دور الدولة والوكالات المتعددة والصناديق المتنوعة، وكذا مبادراتها التنموية، وعن دور الجمعيات والفيدراليات، والشراكات البينية، ومكاتب الرصد، في إيجاد حلول واقعية وفعلية بعيدة عن البراغماتية والحزبية الضيقة والحزازات السياسية المرحلية، على حد تعبيره.

 

 

 

الشاون بريس/ هسبريس







 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



النجارة التقليدية بشفشاون, تراث انساني متجدد عبر التاريخ

ختان جماعي لأطفال بالجبهة

محمد زيطان وأحمد السبياع يتوجان شفشاون بجائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب

مجموعة فنادق فرنسية توزع 2000 شجرة زيتون بشفشاون

جماعة بني بوزرة : من الحرب "الباردة" إلى الحرب "الحارقة"

عامل إقليم شفشاون يدعو إلى التأكيد على إعادة الثقة بين الملزم والإدارة الجبائية

تتوج ثانوية الامام الشاذلي في مباراة إنتاج أفلام حول المهن

سيدي وزير الصحة...سيارات الإسعاف تطير ! !

مطالب للوقاية المدنية بتوفير عدد أطبر من المنقذين بشواطئ اسطيحة

شفشاون على صفحات أعرق جريدة المانية: ديرشبيغل

عائلات تتنازع حول ملكية الأراضي بحلول موسم "حرث الكيف"





 
إعـAــلانات
 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

تجمل بالسكوت