تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

حلقة خاصة مع صانع الصدف بتطوان


سكان جماعة الخميس أنجرة ينتفضون

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


خواطر مهاجر:3 يوميات عامل بالحقول


أضيف في 08 دجنبر 2013 الساعة 59 : 23



خواطر مهاجر:3

يوميات عامل بالحقول لمصطفى أوخريب

كتب: مصطفى أوخريب

عندما وصلنا إلى الحقل بدأ عبد الله في توزيع الأدوار علينا... كانت مهمتي حمل الصناديق لترتيبها وسط شاحنة كبيرة.. لم يمض سوى وقت قصير حتى بدأ التعب يتسلل إلي مرات كثيرة تعثرت وكدت أسقط أرضا... حاولت أن أتماسك لكي لا أظهر بأنني متعب...

عند الساعة الواحدة زوالا حان وقت الغذاء فرصة مناسبة لأخذ قسط من الراحة... تحت ظل شجرة تناولت غذائي كنت أشعر بجوع شديد... بعد ساعة من الإستراحة سمعت عبد الله ينادي كل واحد لكي يقوم بإتمام عمله... أحاول الصمود أحس وكأن ظهري قد إنقسم إلى نصفين بعد إيصال الصناديق أتنفس نفسا عميقا... وأجفف العرق الذي يتصبب من جبيني وأمسح الغبار عن وجهي... وأعود مجددا لأقطع مسافة طويلة لحمل الصناديق الممتلئة... عبد الله يراقبني بنظراته يبدو أنه قد لاحظ أنني لست متعودا على العمل.. تظاهرت بأنني لم ألق له بالا... السادسة مساء إنتهينا ... ذهبت إلى صهريج نزعت القفازات غسلت يدي ووجهي وتوجهت نحو السيارة... نظرت إلى العمال الآخرين يتجاذبون أطراف الحديث فيما بينهم... كنا قد ملئنا ثلاث شاحنات، عبد الله يتحدث مع أحد السائقين.. بعد دقائق إلتحق بنا وفتح لنا سيارته وإنطلق بنا في إتجاه المدينة...

في طريقنا أبدى لي ملاحظاته أجبته بأنها أول مرة أزاول فيها هذا العمل... فقال لي: لا عليك لكن يجب أن تتحسن وإلا المعذرة سأضطر لإيقافك... قلت له :إن شاء الله... كنت متوقعا أن جوابه سيكون كذلك، بدا لي لطيفا على الأقل قرر أن يعطيني مهلة قبل الإيقاف... وصلنا إلى وسط المدينة قال لي : نلتقي غدا في نفس التوقيت أجبته: بإذن الله وشكرته، ودعني رفاق العمل ومضيت نحو البيت... لما دخلت وضعت أشيائي في الغرفة وذهبت للحمام ونزعت ثيابي التي علق بها الكثير من الغبار... وتركت الماء الساخن ينساب على جسدي ودعكت أطرافي... خرجت وإستلقيت فوق السرير كنت منهكا أشد الإنهاك... إسترحت لبعض الوقت النوم يغلبني يجب أن أصلي العشاء وأنام بعدها... أكلت طعاما جاهزا إشتريته من مطعم للأتراك... بعد الصلاة توجهت للسرير وضعت رأسي فوق الوسادة وأنا أفكر فيما سيحدث في اليوم الموالي...


 







 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ساكنة جماعة سيدي رضوان بإقليم وزان تستنكر غياب المسالك والطرق بالمنطقة

خواطر مهاجر : لمصطفى أوخريب

خواطر مهاجر:2 لمصطفى أوخريب

خواطر مهاجر:3 يوميات عامل بالحقول

" لم لا تمطر السماء "

بدون عنوان

هل تفكر الدولة في شبابها كما يفكرون فيها ؟؟

هل تفكر الدولة في شبابها كما يفكرون فيها ؟؟

حملة طبية مجانية بشفشاون

اقطفــوا العلـم مـن الخيال

خواطر مهاجر:3 يوميات عامل بالحقول





 
إعـAــلانات
 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

" لـحريــك " فيـــه و فيــــه ..

 
أدسنس