تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

انتقادات لاذعة لمقاول بالجبهة


تزيين أحياء وزان

 
النشرة البريدية

 
 


قصة غريبة بسبب الحشيش في حفل زفاف ضواحي شفشاون


أضيف في 12 شتنبر 2018 الساعة 58 : 11



قصة غريبة بسبب الحشيش في حفل زفاف ضواحي شفشاون

 

 

كشف الدرك الملكي خبايا واقعة حفل زفاف مثير شهدته بلدة سيدي إبراهيم بباب برد ضواحي شفشاون الأسبوع الماضي، والذي تطلب منهم ساعات من أجل إعادة الأمور إلى نصابها وأزيد من 24 ساعة من طرف الأطباء للتعرف على الأسباب الغامضة للحالة الهستيرية التي طغت على الحاضرين.



بعد أن بدأ الحفل الذي حضره معظم ساكنة القرية الصغيرة ليفرحوا بابن بلدتهم الذي سيدخل قفص الزوجية، كانت كل الأمور على ما يرام وأجواء الفرحة والبهجة تحت أنغام الموسيقى حاضرة، وتم تناول وجبة العشاء على شكل ما يقدم في الأعراس الريفية والجبلية التقليدية، من سلطة وحريرة وطبق رئيسي وفواكه، إضافة للمشروبات والحلويات.

 


غير أن ساعة بعد الأكل، بدأ بعض الحاضرين يتصرفون بشكل غريب، ينطقون كلاما غير مفهوم، ويصرخون بأعلى صوت، قبل أن تنطلق بعض المناوشات التي بدأت لفظية حتى تحولت إلى صراع بالأيدي بين رجلين.


وبعد بضعة دقائق، تحول الحفل إلى صراعات متفرقة بين الحاضرين رجالا ونساء وحتى في صفوف الأطفال، حيث لم يفهم أحد ما الذي يحدث.

 


ولحسن الحظ، كان هناك بعض الأشخاص الذين التحقوا متأخرين بالحفل والذين وعوا بالحالة الهستيرية التي دخل فيها باقي المدعويين وحاولوا تهدئة الأوضاع والاتصال بالدرك الملكي، الذين بدأوا في فتح تحقيق في ملابسات الحادث.


وحسب نتائج البحث فاندلاع المواجهات كان وراءها خلاف بين أفراد عائلتي الزوج والزوجة، وتحرش أحد الشباب بإحدى الفتيات، وقصص أخرى لها علاقة بخلافات تخص القبيلة وأشياء أخرى، مما استدعى عناصر الدرك إلى تعميق البحث لانعدام المنطق في ما حدث.

وبعد ساعات من التحقيق شمل جميع الحاضرين دون استثناء، اعترفت إحدى النسوة المكلفة بإعداد العشاء، بوضعها عن طريق الغلط أوراق القنب الهندي أي الحشيش في طنجرة طهي الحريرة بدل "القزبور"، ما أعطى النبتة المنتشرة في المنطقة مفعولها في تصرفات متناوليها.

ولقد أثبتت التحاليل التي أنجزتها المصالح الطبية على بعض الحاضرين وجود نسبة قوية للتسمم في دمهم بسبب طبخ النبتة مع الحريرة، واستغرق سكان البلدة 48 ساعة ليستفيقوا تماما من تأثير النبتة عليهم، قبل أن يعوا بما فعلوه ليلة الزفاف وتورطهم في فوضى انتهت في سرية الدرك الملكي.



ولقد اعتذرت الطباخة المسنة التي تسببت في الحادث أمام مجلس شيوخ قرية سيدي إبراهيم وانتهت معها تفاصيل قصة فريدة من نوعها.

 

 

 

 

الشاون بريس/ متابعة







 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



نهضة شفشاون تنتصر على ترجي وزان بحصة عريضة

ف س باب تازة ينتصر بخماسية ويقترب من حلم الصعود

المرأة الشفشاونية .. ابداع ورقيُّ وأصالة مغربية أندلسية....

فوز عبد اللطيف اليونسي برئاسة غرفة الفلاحة لجهة طنجة تطوان الحسيمة

ماذا ستختارون: تجار دين أم تجار حشيش؟

أدعو الله أن يفشِّل تحالف السفهاء!

رؤية شفشاون 2030

غلافات مالية هامة لعدد من المشاريع بإقليم شفشاون

لماذا العاصمة ؟

"سلبيات المنافسة في دهاليز السياسة "

قصة غريبة بسبب الحشيش في حفل زفاف ضواحي شفشاون





 
إعـAــلانات
 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

مأساة هجرة الأدمغة