تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

ضابط شرطة ينظم شعرا بولاية أمن وزان


الغيطة الجبلية موروث ثقافي يقام الاندثار في منطقة

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


ندوة تسلط الضوء على ظاهرة الانتحار بإقليم شفشاون


أضيف في 27 فبراير 2019 الساعة 37 : 13



ندوة تسلط الضوء على ظاهرة الانتحار بإقليم شفشاون

 

احتضنت عمالة إقليم شفشاون، أمس الثلاثاء، ندوة لتدارس آفة الانتحار والسبل الكفيلة بالحد من هذه الظاهرة المتعددة الأبعاد.



وأكد عامل إقليم شفشاون، محمد علمي ودان، في كلمة خلال اللقاء الذي حضره ممثلون عن قطاع الصحة وهيئات المجتمع المدني والمرشدين والوعاظ، أن "ظاهرة الانتحار بإقليم شفشاون سجلت تراجعا مهما" بالنظر إلى المعطيات الإحصائية المتوفرة خلال السنوات الأخيرة.



وشدد السيد محمد علمي ودان على ضرورة مواصلة الجهود للحد من ظاهرة الانتحار بالإقليم خلال السنوات المقبلة، داعيا إلى "تجنب التهويل" أثناء الحديث عن الظاهرة بإقليم شفشاون، الذي يسجل معدلات أقل من بعض الأقاليم المجاورة.

كما أعلن المسؤول عن قرب إطلاق "برنامج متكامل" للحد من الظاهرة، بتعاون مع المرشدين والوعاظ الدينيين وفعاليات المجتمع المدني ومراكز الاستماع بالإقليم، بهدف التواصل وعقد لقاءات تحسيسية وتوعوية مباشرة مع ساكنة الإقليم.



وتم خلال هذا اللقاء الدراسي تقديم نتائج إحصائية لدراسة حول ظاهرة الانتحار، والتي أبانت بالأرقام عن تراجع معدل هذه الآفة خلال السنوات الأخيرة الماضية.



وبحسب نتائج الدراسة، التي قدمها أحد المسؤولين بعمالة إقليم شفشاون، فقد تراجع عدد ضحايا الانتحار بالإقليم من 45 حالة سنة 2015، إلى 29 حالة سنة 2018، بينما سجلت سنتي 2016 و 2017 وفاة 41 شخصا و 38 شخصا على التوالي.



كما كشفت المعطيات الإحصائية للسنوات الأربع الماضية عن ارتفاع معدل الظاهرة لدى الرجال مقارنة بالنساء، ولدى العزاب مقارنة مع المتزوجين والمطلقين والأرامل، وشيوع هذه الظاهرة بالمناطق القروية بمعدلات أكبر من الوسط الحضري (27 حالة بالوسط القروي و حالتين بالوسط الحضري خلال عام 2018).



وبخصوص أعمار الضحايا، فقد أكدت الدراسة أن الفئة العمرية من 21 إلى 25 سنة هي الأكثر عرضة لهذه الظاهرة على مدى السنوات الثلاث الماضية (2016 – 2018) ب 19 حالة انتحار، تليها الفئة العمرية من 16 إلى 20 سنة (15 حالة)، ثم الفئة العمرية من 31 إلى 35 سنة (14 حالة).



أما على مستوى التوزيع الجغرافي، فقد رصدت الدراسة أن قيادات الجبهة وقاع أسراس وباب تازة وبو أحمد سجلت بكل منها حوالي 9 في المائة من حالات الانتحار، بينما كانت النسبة الدنيا (1 في المائة) بقيادتي أونان وتنقوب.


واعتبر رئيس المجلس العلمي المحلي لشفشاون، محمد بن تحايكت، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الهيئة، والأطر المشتغلين بها والوعاظ التابعين لها، يمكن لها أن تساهم في "التوعية الدينية والتحسيس وبعث روح الدين في النفوس الكئيبة واليائسة للحد من آفة الانتحار"، مسجلا أن أسباب الانتحار متعددة، منها "الاقتصادية والعاطفية والاجتماعية والنفسية".

 

 

 

 

 

 بريس الشاون







 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فرقة مسرح المدينة تعرض عملها الجديد'' امرأة وحيدة تؤنسها الصراصير''

شفشاون على صفحات الانباء الكويتية: المدن العتيقة فضاء لتلاقح الحضارات

النجارة التقليدية بشفشاون, تراث انساني متجدد عبر التاريخ

وفد من قطاع غزة يزور شفشاون

أوضاع مدينة باب برد في تردي مستمر

مهرجان رياضي بمركز أمتار بالجبهة

الهوية التسويقية لشفشاون

دورة تكوينية في البحث العلمي للطلبة والأساتذة بتناقوب

حوادث بالجملة على الطريق الوطنية الرابطة بين تطوان وشفشاون هذا اليوم

مياه مليئة بالأوحال في صنابير المنازل بباب تازة

دوزيم واليوم العالمي للمرأة: على من تضحكون؟

بلاغ صحفي حول النسخة الثانية من مهرجان شفشاون الدولي للتصوير الفوتوغرافي أيام:13 14 15 يونيو 2014

عمداء مدن وخبراء دوليون يناقشون بشفشاون سياسات الجماعات الحضرية في خلق مناصب شغل

قناة ميدي 1 تي في تقدم سلسلة عن شخصية السيدة الحرة

"الملاحي" يعطي الانطلاقة الرسمية لمهرجان اللمة بوادي لو

قلب مدينة شفشاون يدق ناقوس الخطر

المعرض الوطني للزيتون بوزان

إختتام مهرجان الزيتون بحضور تجاوز 20 ألف زائر

تطوان..البيئة محور لقاء وازن بين جمعية ملتقى الثقافات وشركة أمانديس

تطوان ومرتيل على موعد مع ملتقى وطني حول "الهجرة"





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

لمثل هذا يذوب القلب من أسف

 
أدسنس