تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

أجمل الشواطئ بإقليم شفشاون


غياب المرافق الصحية تدفع سكان منطقة مولاي عبد السلام

 
النشرة البريدية

 
 


هل ماتت بني احمد بموت صاحبها ؟ سؤال للنقاش عبر حلقات


أضيف في 11 يناير 2014 الساعة 46 : 22



هل ماتت بني احمد بموت صاحبها ؟ سؤال للنقاش عبر حلقات

ح:.1: الجماعة القروية المنصورة بإقليم شفشاون  تعاني من التهميش الممنهج

 

 

 

 

كتب: توفيق مصمودي

لا يختلف اثنان في كون الجماعة القروية المنصورة، التي توجد جنوب إقليم شفشاون وتبعد عنه بحوالي 75 كلم ، وتحد شمالا بجماعتي واد ملحة وجماعة تامروت، وغربا بجماعة بني أحمد الشرقية، وشرقا بجماعة الرتبة اقليم تاونات، وجنوبا بجماعة سيدي الحاج أمحمد أمزري بإقليم تاونات كذلك، لايختلفان في كونها تتميز بطابع خاص يميزها عن باقي الجماعات بالإقليم، ألا وهو التهميش الممنهج على جميع الأصعدة سواء تعلق الآمر بالبنية التحتية، الاقتصادية، أو الاجتماعية والثقافية.

   فإذا كانت الجماعة التي تأسست في عهد البرلماني المرحوم محمد المصمودي قد تفرعت عن الجماعة الآم بني أحمد الشرقية نتيجة التقسيم الإداري لسنة 1992. قد عرفت بداية تكوين شخصيتها المعنوية والمادية وذلك ببناء مقر الجماعة القروية بدوار المنصورة ،تلاه بناء مستوصف قروي وإقامة السوق الأسبوعي "اثنين المنصورة " مرورا ببناء الطريق المعبدة سنة 1998 والتي تربط جماعة المنصورة بالطريق الجهوية رقم 419 المؤدية إلى عمالة إقليم شفشاون وانتهاء ببناء دكاكين في إطار الاحتلال المؤقت بمركز سوق اثنين المنصورة والتي كان لها الأثر البالغ في تنشيط الرواج التجاري بالمنطقة .

لكن ما يحز في نفس ساكنة الجماعة ،وباستثناء الفترة الذهبية،السالفة الذكر ، التي عرفتها الجماعة ،فان ما يميز الفترة الحالية هي الصراعات والتطاحنات السياسية التي يعرفها المجلس الحالي كسلوك عام سواء  تعلق الآمر بين الأعضاء المستشارين من جهة  أو بين الرئيس ونائبه الأول وباقي الموظفين وعلى رأسهم كاتب عام الجماعة الذي قام الرئيس بإغلاق مكتبه وتوجيه تقرير في حقه إلى وزير الداخلية عبارة عن أكاذيب واتهامات لا أساس لها من الصحة ، من جهة ثانية .

ما يمكن أن يحسب لهذا المجلس وهو المستوى الأخلاقي الدنيء الذي يعبر عنه بعض المستشارين داخل الجلسات (سب وقذف وتجريح لبعضهم البعض ) وهذا طبعا نتيجة التصرفات اللامسؤولة والغير الأخلاقية من طرف الرئيس ونائبه الاول ، وبالتالي فهو أضعف مجلس تعرفه جماعة المنصورة سواء من حيث المر دودية أو من حيث التجانس السياسي،منذ تأسيسها .

وإذا أردنا أن نقيم الوضعية الراهنة لجماعة المنصورة فهي كالتالي :

1-إن الطريق المعبدة الوحيدة التي توجد بالجماعة لم يشملها الإصلاح منذ إنشائها سنة 1998 .بحيث لم يستطع المجلس الحالي وعلى رأسهم رئيس المجلس تصنيف هذه الطريق بالمديرية الإقليمية للتجهيز حتى تستفيد كباقي طرق الإقليم من الصيانة والترميم وللاشارة فان هذه الطريق مازالت تحن إلى مجدها أيام ان أعطيت الانطلاقة في إصلاحها منذ التسعينيات ولم يقع أي تغيير عليها ولا على جنباتها الأمر الذي يطرح نفسه وبإلحاح كبر على مسؤولية الرئيس ونائبه الأول الذين لا يهمهم اصلاحها بقدر مايهمهم هدر المال العام في أمور ثانوية لايحتاجها المواطن في حياته اليومية وخير دليل على كلامنا هذا هو تخصيص المجلس لحصة مالية مهمة دون ادنى اثر لها من طرف هؤلاء لا من حيث التسيير ولا من حيث التتبع وتبقى الأمور على حالها معرضة للإتلاف وتبذير المال العام وهذا يتنافى مع الدستور الجديد الذي جاء لربط المسؤولية بالمحاسبة .

أما الطريق التي توجد بالمركز والتي تعرف حركة مرور دءوبة ،فحالتها سيئة جدا فبالرغم من بعض الإصلاحات والترقيعات التي شملتها السنة الماضية وعلى قلة أهميتها كانت مفيدة وتمنت الساكنة أن تستمر هذه البادرة إلا أن السيد الرئيس أبى إلا أن يكرس التهميش ويسلك مسلك تبذير المال العام في أشياء لاقيمة لها  ولانفع فيها ( أنظر الصورة )

2-إن الباقي استخلاصه يقدر حاليا بعشرات الملايين من السنتيمات وخاصة ما يتعلق بمحلات بيع المشروبات الغير الكحولية والدكاكين  

ولم يبذل رئيس المجلس أي جهد لاسترجاع هذه الأموال ،هذا إذا علمنا أن الموارد الذاتية للجماعة هزيلة جدا .بل إن معظمها تقتات من دعم الدولة المتمثلة في الضريبة على القيمة المضافة .

3-المركز الصحي يفتقر للأطر الطبية اللازمة ،بحيث في الوقت الذي كان يشتغل فيه طبيب وممرضة ،اقتصر الآمر في السنوات الأخيرة على ممرض واحد يشتغل حسب هواه ويعطي الدواء كيف يشاء ولمن يشاء.ومن حسنات هذا (الممرض ) أنه يشتري الدواء من ماله الخاص ويعيد بيعه للمرضى الميسرين ،.كما يطالب سكان الجماعة ببناء دار للولادة .ذلك أن النساء الحوامل بالجماعة يقطعن مسافة 30 كلم إلى غاية جماعة بني أحمد الشرقية من أجل الولادة وفي الحالات المستعصية يتجهن إلى المستشفى الإقليمي بشفشاون ليقطعن 70 كلم  من أجل نفس الغاية .لكن الحق والحق أقول وهي من حسنات هذا المجلس وهو اقتناء سيارة إسعاف أخرى رباعية الدفع .لكنها مع الآسف الشديد لاتتحرك إلا بتعليمات الرئيس أو نائبه الأول وتخضع لمنطق هذا من شيعتي وهذا من عدوي .مما يخلف استياء عارما لدى مواطني الجماعة الذين يحرمون من هذا المرفق الحيوي .رغم أنه في الأصل يجب أن يكون المواطنين سواسية ولا فرق بين هذا وذاك .

4-77 دكانا بالسوق الأسبوعي بدون كهرباء منذ تشييدهم سنة 2008 .ولم يقم الرئيس الحالي  بأي إجراء من أجل إيجاد حل لهذا المشكل ولمشاكل أخرى تتعلق بعملية البيع والشراء لدكاكين الاحتلال المؤقت .بل يأبى السيد الرئيس إلا أن تتأزم الأوضاع أكثربدعوى أن الدكاكين لم تبنى في عهده وبالتالي فهو غير مسؤول عن أخطاء الآخرين .

5- بالنسبة للميادين الاجتماعية والثقافية  فهنا الطامة الكبرى فلا توجد بالجماعة أي نادي نسوي ،دار الشباب، مكتبة عمومية  أو ملعب رياضي  اللهم حرص الرئيس ورغبة  نائبه الاول على بناء وتجهيز ملعب رياضي بعيدا عن المركز بمنطقة تدعى حافة الصنوبر التي تعرف مشاكل كبيرة من حيث البعد عن الساكنة وصعوبة الوصول اليه خاصة في فصل الشتاء ومن حيث وعائه العقاري الذي يعرف مشاكل كبيرة وصعوبات كبيرة لبناء هذا المرفق العام من طرف بعض الورثة الذين يصرون على عدم برمجة اي مشروع هناك وإقامته داخل أراضيهم الأمر الذي يتطلب من الجميع وخاصة قسم التنمية البشرية بعمالة الاقليم وقبل اهدار المال العام تحويل هذا الملعب إلى مكان أخر قريبا من الساكنة للاستفادة من مفهوم التنمية البشرية كما سطرها صاحب الجلالة حفظه الله،الا ان رئيس المجلس الجماعي ونائبه الاول مصرون على اخطائهم والضرب عرض الحائط مطالب المعارضة داخل المجلس والغلو في هدر المال العام لرغبات سياسية مقيتة في بناء هذا الملعب ضدا على رغبات المواطنين ، ونحن من هذا المنبر عازمون على التصدي لكل هذه الخروقات القانونية وبكل ما أوتينا من قوة وردع هذه التصرفات اللامسؤولة من طرف الرئيس ونائبه الاول  .

6- بالنسبة لميدان التعمير والبناء بالجماعة فان الحركة العمرانية بالجماعية ضعيفة جدا إن لم نقل منعدمة .ورغم إن الجماعة القروية المنصورة  لاتتوفر على تصميم نمو مصادق عليه وبالتالي على وثيقة تعمير التي من خلالها يمكن فرض إلزامية الترخيص بالبناء في العالم القروي ,فان النائب الأول للرئيس والمفوض له في هذا القطاع ،وبمباركة من رئيس المجلس، ولغاية في نفس يعقوب ، يطلب من المواطنين ضرورة طلب رخصة من اجل البناء ،وإعداد ملف خاص بذلك وتوجيهه   إلى الوكالة الحضرية ،قصد إبداء الرأي  . هذا الرأي وان كان ملزما بالنسبة لرئيس جماعة المنصورة فانه ليس كذالك بالنسبة للنائب الأول لرئيس المجلس الذي منح رخصا للبناء لأفراد من عائلته، رغم أن رأي الوكالة الحضرية كان بالرفض، .بالمقابل فان نائب الرئيس يرفض منح رخص البناء لباقي المواطنين  بدعوى عدم إبداء الرأي بالموافقة  من طرف الوكالة الحضرية ،ومن يبدأ في أشغال البناء يطبق في حقه المسطرة الزجرية بداعي مخالفة قانون التعمير .وإذا كانت لجنة من المفتشية العامة للإدارة الترابية قد حلت بالجماعة في بداية أكتوبر الماضي والتي عاينت عن كثب الخروقات الكبيرة التي وقع فيها رئيس المجلس و نائبه الأول من خلال انفرادهما بتسييرالجماعة في مختلف القطاعات ،سواء عن قصد أو عن جهل فإننا نتمنى أن يأخذ تقرير المفتشية العامة مجراه الطبيعي وأن يصدر في القريب العاجل .

  وخلاصة القول ،في الوقت الذي كان لزاما على رئيس المجلس ونائبه الأول البحث عن إيجاد السبل الكفيلة لتنمية جماعة المنصورة في شتى الميادين الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ،كإخراج تصميم التنمية إلى حيز الوجود ،فضلا عن الدخول في صراعات عقيمة مع المواطنين وخاصة ما يتعلق بالحركة العمرانية داخل الجماعة وإحالة ملفاتهم على القضاء .رغم عدم توفر الجماعة على وثيقة تعمير مصادق عليها . فإننا نشبه قرارات رئيس المجلس بحوار الصم والبكم .وإذا أسندت الأمور إلى غير أهلها فانتظر الساعة .







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ورد عليه المصلوحي وقارع الحجة بالحجة

ولد المنصورة

أحيي كاتب المقال على شجاعته المعتادة من أجل التصدي للفساد والمفسدين داخل الجماعة ,وماعبر عنه صاحب المقال هي الحقيقة بعينها وليس الآكاذيب التي راجت خلال تأسيس فرع الاتحاد الاشتراكي حيث اختلط الحابل بالنابل واختلطت المقاومةأيام الاستعمار الاسباني للمنطقة مع الحكامة الجيدة والتنمية المحلية للاتحاد الاشتراكي
ماهذه الطرهات والخزعبلات ,انشر ياشاون بريس

في 11 يناير 2014 الساعة 25 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- حان وقت قول الحقيقة ياشباب المنصورة

المنصورة

في البداية اشكر كاتب المقال على الدعوة التي وجهها لجميع ابناء قبيلة بني احمد عبر هذا المنبر الاعلامي الشاون بريس الذي نكنه كامل الاحترام و التقدير.
وكما لايخفى عليكم ياخي انه منذ انتخابات 1982 و انتم ممثلون في المجلس القروي اذا ما ستثنينا انتخابات سنة 1997 حيث تم اقصائك من طرف اخيك المرحوم امحمد المصمودي و هذا شان العائلة لا دخل لنا فيه مادامت الساكنة تمنحكم كل هذا التايد قل نظيره،ولكن بالعودة الى المنجزات التي تم تحقيقها في عهد تربع العائلة على رئاسة الجماعة قد نتفق معكم ان مقر الجماعة تم بنائه في عهد المغفور له صاحب الجلالة الحسن الثاني رحمه الله وصادف رئاسة اخيكم المرحوم محمد المصمودي وكان مسؤولا امام الله في تتبع انجازها طبقا لدفتر التحملات المعمول لهذا المشروع .
ارجوك ان تعطينا كلفة المشروع و كم صرفت على المقر من اموال لاصلاحه الى يومنا هذا؟
ارجوك ان تقول لنا لماذا خرجتاالداران التى تم بناءهما للطبيب و لموطفي الجماعةمن الخدمة؟و اذا تفضلتم علينا قل لنا من هي المقاولة واسم صاحبها و العلاقة التي تربط بينكما، التي انجزتهما ؟
ارجوك بما انكم ذكرتم المستوصف القروي كيف كانت حالته بعد سنة من بناءه؟ و هنا اتوجه لكل من اشتغل بهذا المستوصف ان يدلي لنا بشهادته.
ارجوك بقدر ماانصفتك الساكنةان تحترم التاريخ ان الطريق التي تم فتحها من باب احميمر الى المنصورةكانت في عهد حكومة التناوب و لم يشرع في بناءها الا بعد وفاة المرحوم اخوكم بسنتين و كان هذا في عهد المرحوم اخوكم امحمد هو الذي و قع على محضر تسلم المؤقت و النهائي للاشغال وكيف كان مصيرهابعد شهور، و من حقنا ان اسئلك هل الرئيس الاول ،المحامي رجل القانون، لم يكن في مستوى تتبع هذه المشاريع الصغيرة او انه قصر في عمله بقصد او غير قصد؟ وان هذه المشاريع لا تستحق الذكر لانها قليلةوادعو له بالرحمة و المغفرة.
لكن السؤال المطروح هو لماذا اختار الكاتب هذا الموضوع هل هو رد طبيعي على بيان فرع الاتحاد الاشتراكي الذي وصف تسيره الحالي للجماعة بالتسير الرشيد؟ام كمايريد ان يركب الرئيس الحالي على تاريخ ابيه الذي وصفه بالمقاوم للاستعمار للوصول الى غايته وهي رئاسة الجماعة مرة ثانية ووصفه كذلك بالتهميش الممنهج للجماعة منذ ماقبل الحماية وذكرنا بماسمعناه من ابائنا عن سنوات الظلام التي عاشتها بني احمد في ايام قيادة عمه لها اسئلة كثيرةو هو كذلك...ويطول الحديث ولن نجد له البداية كل مابوسعنا ان نستخلصه نحن سكان المنصورة ان هذه العائلتان التي تخوض السباق الانتخابي قبل وقتها كانتا و لازالتا هي من تخطط للمنصورة للخروج من التهميش منذ زمان ،واذن لمن يوجها ياترى اللوم ؟الينا نحن ابناء الضعفاء الذين اشتغلوا في حقول ابائهم طيلة هذه السنوات العجاف ، و كم سيكفيهم من الوقت لاخراج هذه المنطقة من التخلف حسب ذكرهم بعد ان شارفوا على نهاية ورثهم عن طريق البيع؟و بعد ان رزقنا الله بثانوية سجلماسة بمدشر القوب ، وانا اوجه التحية لاهل القوب على الوعاء العقاري الذي وفروه لها،لتخرجنا من ظلمة الجهل الذي طبق على ابناءنا حيث حرم العديد من مواصلة تعليمهم و تنير لنا الطريق لنبني جماعتنابايدينا.
اقول للكاتب عندما اخترت العنوان لمقالك  (هل ماتت بني احمد بموت صاحبها )هل فكرت ان بني احمد انجبت عقول تتفوق على المرحوم في العلم و المعرفة وبذلك تكون قد اصابك الغرور؟
و بالتالي اناشدك بسحب عنوان هذا المقال حتى لا تنطبق عليك قول رسول الله :"ستاتي على الناس سنوات خداعات، يصدق فيها الكاذب،ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن، ويخون فيها الامين، وينطق فيها الرويبضة (قيل الرويبضة يا رسول الله؟
قال الرجل التافه،يتكلم في امر العامة :"رواه احمد و ابن ماجة وصححه الالباني و الله اعلم.
و كما اعرفك بانك لست بالرجل التافه و ان المرحوم لم ينطق قطعاطيل حياته بهذا الاسلوب اي التقليل من قيمة الكفاءات الموجودة ببلده، اناشدك مرة ثانية بالعدول عن هذا العنوان.
و ساوفيكم بتعليق ساتطرق فيه لمشكل التعمير والدكاكين بالجماعة.


في 12 يناير 2014 الساعة 18 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- لا للانانية

مواطن غيور

يبدو ان كاتب المقال يحن الى عهود الاقطاع وينسب الجماعة الى صاحبها المتوفي رحمه الله وكانها ارثا انتقل اليه ولابنائه وابناء عمومته يتداولون فيما بينهم شؤون تسييرها وكانها جماعة خاصة بالمصامدة دون سواهم ولايعقل ان يصدر هذا الكلام عن انسان يدعي انه مثقف
وهذا المقال يبين ان صاحبه لا يؤمن بديمقراطية صناديق الاقتراع التي افرزت مجلسا يعبر عن هموم وانشغالات جميع سكان المنطقة دون عنصرية قبلية او حب السيطرة التي كان يسعى اليها كاتب المقال والذي لم يستسغ ان يذهب منصب الرئيس الى غيره ومنذ ذلك الحين فلم يعد شغله الشاغل الا معارضة كل المشاريع التنموية والتي لقيت استحسانا وقبولا من طرف ساكنة المنطقة وجند نفسه لكتابات في مواقع الترونية مختلفة محاولا بشتى الوسائل البحث عن زلات لهذاالمجلس لكن دون جدوى

في 12 يناير 2014 الساعة 22 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- مزيدا من التصالح مع الذات

ابن المنطقة

من مجرد قراءة العنوان يتضح للوهلة الاولى ان صاحب المقال يعتبر ان الجماعة ملك خاص بسلالته الكريمة ولا يحق لاي كان ان يقترب من منطقتهم مع العلم ان جماعة المنصورة  (مهد الحضارة المصمودية والعصور الذهبية على حد تعبير الكاتب )لا تضم دوار المنصورة فقط وانما هي مجموعة من الدواوير يحق لاي منها طرح مرشحه الذي يمكن ان ينصب مسؤول في الجماعة وهذا مالم يستسغه صاحبنا منذ الانتخابات الجماعيةالاخيرة اذ لم يحالفه الحظ هذه المرة وبدات مسيرته النضالية منذ يوم تنصيب الرئيس ومكتبه المسير وهو يعلم بالظبط عن ماذااتحدث وعن مدى مسؤوليته فيما حدث ذالك اليوم واصبح قلما يسال حبره عبر المواقع والصفحات الالكترونية وارجو من صاحبنا, الكريم في مقالاته ان يحدثنا في المرة المقبلة عن انجازاته وانجازات اسلافهاالتي دامت لاكثر من عشر سنوات ويصف لنا كيف كانت جماعته جنة في الارض وما مدى الانجازات الاجتماية والاقتصدية والثقافية التي حدثت في عهدتكم وكيف اتى الرئيس الحالي وافسد ما بنيتموه وحول الجماعة الى خراب علي حسب رايكم واتساءل ايضا لماذا لم تكن هناك مقالات مشابهة في المواقع الالكترونية والصحف الورقية خلال تولي السيد الهرموش لمنصب الرئيس والذي تميزت فترته بالكثير من الخروقات لم يحاسب على اي منها.

في 13 يناير 2014 الساعة 54 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- المنصورة

مواطن واقعي

أرجو من السادة المعلقين عدم المساس بكرامة أي أحد وخاصة الآموات .وردا على صاحب التعليق الذي قال أن المشاريع التي أنجزها الرئيس الحالي لقيت استحسانا من طرف الساكنة .أنا أطرح سؤالا لصاحب التعليق كيف علم ذلك؟هل فوضناه للحديث باسمنا كما فوض المصريون السيسي لقتل اخوانهم في رابعة العدوية وباقي ميادين المقاومة .هل يعتقد السيد الرئيس بخدمة داءرته الانتخابية فقط دون سواها وهو بذلك يرضي ساكنة دائرته والذي يحسبهم اجحافا في حقنا بسكان الجماعة ككل .وماهي هذه المشاريع التنموية التي أنجزها الرئيس الحالي ؟؟؟؟ فهل بناء الظلالات يعتبر مشروعا تنمويا؟ وهل تفريش السوق بتفنة الوادي يعتبر مشروعا تنمويا ؟ وهل اصلاح الطريق الرابطة بين سيدي عبد الله وباب الآحد ببعض الفياجات من التفنة وبميزانية خيالية والتي يصعب السير فوقها حاليا في فصل الشتاء واذا كذبتموني "أجي تشوفوا "وبالتالي ما المغزى الذي كان وراء بناء تلك الطريق ؟؟؟؟؟ وهل بناء الطريق الرابطة بين أغبار وأحجارة مرتين وبميزانية مهمة وحالة الطريق مازالت دون المستوى يعتبر مشروعا تنمويا ؟ وهل بناء "السحونة "بالسوق الآسبوعي يعنبر مشروعا تنمويا ؟؟ لا ياسيدي ان هذا يعتبر تبذيرا للمال العام ومعاكسة الحكامة الرئشيدة .
سيدي الكريم قد أكون مخطئا في حقك مما سبق ذكره لكن الذي سيزكيك هو المواطن خلال الاستحقاقات المقبلة .يقول الشاعر :عند الامتحان يعز المرء أو يهان " اذن موعدنا في 2015 ان شاء الله .

في 13 يناير 2014 الساعة 17 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- التاريخ كفيل بمحاسبتكم

المنصورة

هل سينسى التاريخ بما فعلتم في ميزانية الجماعة منذ سنة 1959 حين كان ابوكم ممثل الاوقاف و الشؤون الاسلامية؟هل سينسى التاريخ بما فعله القائد المصلوحي عندما سيطر على جميع اراضي قبيلة بني احمد حتى كون امبراطورية اسبارطة التي لا تغيب عنها الشمس و طبق قانون الاريستقراطي ؟وهل سينسى التاريخ العلاقة الحميمية التي كانت تربط اباكما في زمن الاستعمار وما بعده؟ اولاد المعزة يرضعون امهم وبعد ذلك يذهبون الى الحلبة ليتسارعون وهل سينسى التاريخ كيف تم بناء الداكاكين في زمن عبد الاله الهرموش بالسوق الاسبوعي مع نوابه وكيف سارت ممتلاكاتهم ،بعد ان كان الفقر ينام معهم و لازالوا يستغلون الدكاكين من دون موجب حق؟
فمحاسبتكم رهين بتطور عقلية سكان الجماعة.
اما الحديث عن التنمية سواء في عهدكم او عهد اسلافكم و من تبعكم الى يومنا هذانشكركم على اعترافكم بان ليس هناك تنمية تذكر سوي الاستغلال الممنهج لاموال الجماعة المقررة في فصول الميزانية،ان اصدق الشهادات هي شهادة الاعداء ،و لكن العدالة بيد السكان التي من الواجب عليهاان تطردكم من حتى مجرد المشاركة في الاستحقاقات المقبلة.
و بهذه المناسبة التمس من السيد وزير الاول ان يحيل تقرير المفتشية العامة ،الذي انجزته خلال زيارتها الاخيرة للجماعة،على القضاء قبل اجراء الانتخابات و ان يبعث لجنة تفتيش اخرى الى الجمعيات التي كانت تفرق مشاتيل الزيتون على السكان في اطار اجاد زراعة بديلة وان تسال السكان عن قدرالتعويض الذي حصلوا عليه من طرف صاحب المقال الذي كان يشغل مستشار القانوني كما سمعنا للرئيس الجمعية والسكان هم من سيقولون من كان يفرق التعويضات؟و العدالة هي من ستقول كلمتها.
اما من يريد التنمية لهذه الجماعة مطلوب منه ان يسد الطريق في وجه كل من شغل منصب مستشار في المجلس الجماعي الحالي، باستثناء ممثل دوار مزينش و ممثل دوار القوب للوصول الى تسيير شؤون الجماعة سنة 2014 قبل سنة 2015.
لا تصدقوا الاقوال و الدعايات ان فلان هو من يدافع عنا او من يطالب برفع المتابعات عنا في مسالة زراعة المخدرات كماجاء في بيان فرع الاتحاد الاشتراكي بجماعة المنصورة، اعتبره دعاية رخيصة غير اخلاقية لشراء اصواتكم في الانتخابات المقبلة.الحذر مطلوب و السلام عليكم.

في 14 يناير 2014 الساعة 14 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- مع أم ضد

حمدي بعيد كل البعد

أولا ليس لي إلا أن أشيد بمدى الوعي و التنور الذي غدا أهل قبيلة والدي يتمعون به و هو أمر من دون أدنى شك سيساهم في النهوض بأمر الجميع.
ثانيا فإنه لا يسعني إلا أن أترحم على أرواح كل من ساهم في إبراز ٱسم قبيلتنا و جعل لها صدى كبيرا و كان خير معين لأبناءها و هنا أخص بالذكر المرحوم رجل القانون السيد محمد المصمودي .كما لا يفوتني أن أشد على يد كل من يقوم بهذا الدور في أيامنا هاته سواء أ كانو عسكريين أم مدنيين.
ثالثا و تعليقا على المقال فإنني أوافق بعض المعلقين الرأي فيما يخص نوعا خفيفا من النرجسية قد تميز بها بها كاتب المقال.ففعلا إن قطار العمل الجماعي من أجل النهوض بالمنطقة قد حاد عن مساره ليتحول إلى صراع بين عائلتين  (والتي قد أكون قد أكون أحد أطرافها ) ترجو كل واحدة منها أن تسترجع مجدا تليدا أضاعته بفعل أنانية و تغليب لمصلحة الذات على المصلحة الجماعية.
ليس لي إلا أن أطلب من الجميع الجلوس حول طاولة الحوار و الإتفاق على مصلحة القبيلة في نكران لكل ما هو شخصي.

في 14 يناير 2014 الساعة 59 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- رد على التعليقان 34

المنصورة

فكاتب المقال لا يعترف سوي بنفسه وكيف لا و هو مدعوم من طرف الطاهر الذي يسكن في ايذي  +اولاد بن الهادي من بوليذة  +عبد السلام من ازروض  + احمد الصية من القوب بما لديهم من وسائل مادية وبشرية.
اليس هو الوحيد الذي يستطيع ان يقف في وجه عبد الاله الهرموش ورفاقه ممثل زاوية الحراش +ممثل ايبران +ممثل بوليذة +ممثل بوليزم وما ادراك ما بوليزم.
كيف يستطيع ابناء المنصورة الغيورين على تحقيق اختراق في الخارطة السياسية، في ظل الدعم الا مشروط من هؤلاء الداعمين المشار اليهم اعلاه، بوسائلهم البسيطة ان لم تفعل الدولة كما فعلت في انتخابات 1992 .
اسئلة كثيرة و الاجابة عليها صعبة جدا في ظل الثقافة السائدة المشبعة بالحقد و الكراهية المنتقلةمن الاب ، الذي عاش زمن حكم ابائهم للمنطقة، الى ولده الذي لم يستطيع استكمال تعليمه..........ضد الشباب الذين قضو زهرة عمرهم معه..........
و لكن زمن التغير و المحاسبة سياتي عما قريب ليس بالانتقام وانما بالبناء و التنمية ان شاء الله.

في 14 يناير 2014 الساعة 48 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- ghirat 3lablad

ould Beni AHMEDAbdou

saludos señores compatriotas...
creo que ver a tras o preocuparse del pasado es una perdida del tiempo nada mas, todos podemos criticar, pero siempre la crítica, tiene que ser constructiva, es decir ideas y comentarios para llevar el blad adelante...todos sabemos que El Msamda, han tenido una gran influencia y peso en la política de Beni AHMED Y MERECEN AGRADECIMIENTO de nuestra parte , rahimahoma allah,..ahora todos tenemos que ser realistas y conscientes para empujar nuestra tribu a delante¿ como ? por su puesto realismo, democracia, ,,y sobre todo civilización la política limpia es decir ,lejos de la C ORRUPCIÓN AL KABALIYA WA ALMAHSOUBIYA ) CERCA DE la VOLUNTAD, HUMANISMO Y LA FE BI ALLAH....sobre todo la integración política general de todo el mundo
OS DESEO LO MEJ OR HERMANOS, DESDE LA TIERRA CATALANA...

في 14 يناير 2014 الساعة 29 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- ما هاذا التجاهل؟

المنصورة

يبدوا لي اسي التوفيق هذا الموضوع لم يلق اي اهتمام من طرف اهل بني احمد و هل هذا راجع الى سداجة الموضوع في رايكم؟
اهتم بالجمعيات اكثر و خاصة المتعلقة بغرس اشجار الزيتون ، ومطاحن الزيتون لانها فيه البركةواترك السياسة جانبا لاصحاب البلد الذين يعيشون همومها،نفس الطلب موجه الى كل الانتهازيين و اقول لهم ان عهدكم قد ولى الى غير رجعة وان سواعد ابناء المنصورة اصبحوا جاهزين لاخذ المبادرة.

في 15 يناير 2014 الساعة 57 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- المنصورة

جبلي حر

ردا على التعليق رقم 10 أقول له كيف عرفت يأخي أن مقال السي توفيق المصمودي لم يلق أي اهتمام من طرف أهل بني أحمد ؟كيف ذلك ونسبة قرائه تزداد يوما بعد يوم .ان هذا هروب منك الى الآمام بدل أن تواجهه تعطي رأيك فيما قال هل ذلك ذلك صحيح أم مجرد افتراءات .أما وأن تنصحه بالاهتمام بالجمعيات المتعلقة بغرس الزيتون أقول لك ياأخي بفضله قد غرسنا حقولنا من أشجار الزيتون مجانا وأسطر بالآحمر على المجان أما التعويضات المادية فلا تهمنا لآننا الآن نجني الغلة الوافرة بفضله وبفضل الله سبحانه وتعالى والله يسمح له دنيا وأخرة اذا كان أخذا شيئا ولاأظن ذلك ,وأتحدى أي أحد من فلاحي المنطقة غرس شجرة واحدة من الزيتون أتت بها جمعية أو تعاونية خارج التي ترأسها توفيق المصمودي .

في 15 يناير 2014 الساعة 36 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- جبلي حر تعليق رقم 11

المنصورة

من اين لك بهذه الحرية و انت تقدم لنا شهادة زور على الساعة22:36 ليلا بدل انت تعبد ربك او تنام تدافع عن من لا يستحق ان يمثل حتى نفسه الذي لا يتحكم فيها وتوجهه الى اكل اموال الناس بالباطل وهذا حسب ماجاء في كلامك حيث قلت نيابة عن الساكنة انها ليست في حاجة الى تعويض عن غرس اشجار الزيتون ومن قل لك هذا؟ لانها الان تجني غلة اشجاره بمعنى ان هذه الجمعية في شخص رئيسها لم يوزع هذه التعويضات حسب تعبيرك و كان المشاتيل هي من هيبة رئيس الجمعيةو ليس من حقوق المواطن المكتسبة دستوريا الذي يتكلم عليه صاحب المقال و يربطه بالمحاسبة حسب دستور 2011 حتى تتمكن الساكنة من اجاد ظروف عيش كريمة كما يتمناه صاحب الجلالة لشعبه اطال الله عمره من جهة ومن جهة ثانية كان المراد من هذه السياسة انقاذ ابناء المدن المغربية من تعاطيهم للمخذرات قنب الهندي.
وانا اقول لك ان رئيس الجمعية قام بتوزيع هذه التعويضات لكن نريد من لجنة التحقيق ان تتاكد من انها وصلت الى اصحابها و بالمقابل محاسبة الاشخاص الذي قبضوا التعويضات و لم يقموا بغرسها وعمدو في طغيانهم الى استبدالها بزراعة القنب الهندي ليدمروا ابناء صاجب الجلالة.فلا يعقل ات تزرع بوليزم و الزاوية و كل اراضي وادي اولاي بهذا المنتوج الخبيث فقط.و نحن محتاجين الى القمح ومطيشة وكل خيرات ربنا، لذا انصحك بان تكون مواطنا صالحا ايها المثقف المشكوك فيك.
و في المقابل نحن معه لمحاسبة الجميع على كل الخروقات ومنهاالبيع و الشراء التي يتعرض لها الملك الجماعي و الطريق التي تم بها بناء هذه الدكاكين وصحيح كلامه عندما يتحدث عن بناء ملعب للقرب بحافة الصنوبر فكيف سيعمل شاب يسكن بزاوية الحراش ليستفيد من هذا المشروع واراضي وافرة كوفرة غلة الزيتون، فاعلم ان الله لا ينظر يوم القيامة الى شاهد زور، في المقابل ان كلام صاحب التعليق 10 ان هناك شك يجب التاكد من ما حصل.........
اما فيما يخص الطريق انظر الى خارطة المغرب هناك طرق سيار و ليس طريق من اربعة امتار عرضا يفتخر بها صاحب المقال وكان هو من صوت على اخيه و اوصله الى البرلمان وهو من يحق له ان يخلفه هذا هو العيب في مقاله و اهلا وسهلا بتطبيق قانون المحاسبة قبل انتخابات 2015 وقطع الطريق على المفسدين من الوصول تحت وابل من الاكاذب لرئاسة الجماعة.
علما انه شغل هذا المنصب لسنوات بدون جدوى.

في 16 يناير 2014 الساعة 49 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- ملخص

متتبع

أتمنى أن يستمر النقاش الجاد وذلك لمصلحة جماعتنا العزيزة والترفع عن تدخلات بعض الحاقدين الذين لاهم لهم سوى المناوشات العقيمة التي لاتخدم أحدا فهنيئا لأخينا المصمودي التوفيق على هذا المقال على الأقل قد خلق نقاشا بين أبناء القبيلة والنتيجة ستكون ايجابية انشاء الله.المصامدة شرفاء ويدهم نظيفة بشهادة الجميع...

في 16 يناير 2014 الساعة 13 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- الذئاب من دون غابة تحجبهما.

جماعة المنصورة

اشكر صاحب التعليق رقم 13 على مناشدته للجميع بان يستمر النقاش الجاد وهذا مانتمناه من المتدخلين ان يركزوا على اهم المحطات التاريخة التي عاشتها المنصورة في ظل حكم المجالس السابقة و ابراز الاخطاء التي حصلت في عهدهم و مطالبتهم بالاعتذار و الاستقالة من ممارسة السياسة.
اما صاحب المقال الذي عايشا جميع مراحل حياة الجماعة منذ ولادتها الى يومنا هذا،وتراسا جل الجمعيات التي خلقت من اجل التنمية،وها هو الان يتراس جمعية يهدف من خلالهاتسيير ملعب القرب المنتظر انشاءه من طرف التنمية البشرية مشكورة،و على مايبدوا فشل في رئاسة جمعية اسسوها اصحابها لتسير سيارتان للنقل المدرسي و كانهم اعادوا ذاكرتهم الى الماضي و تذكروا ماحفظوه من استاذنا الراحل عبد السلام الزموري النشيد الذي يقول ( ذئب يعوي في وادينا اسرع اسرع يارعينا الا لم تسرع قد يؤدينا )
اما الان غرس اشجار الزيتون ،العملية تتم من دون تعويض ) فليستمر ذوي النيات الحسنة في عملهم.

في 17 يناير 2014 الساعة 58 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- الذئاب من دون غابة تحجبهم

جماعة المنصورة

ردا على التعليق رقم13 الذي هنئ نفسه و وصف خصومه السياسين بالحاقدين عليه وهي سابقة خطير في هذا النقاش الجاد و الهادف الى اظهار العيوب و النواقص التي خيمت على تاريخ جماعة المنصورةالتى لم تعرف اي تقدم على مستوى التنمية التى ننشدوها جميعا.
فبادر الى توجيه التهم الى رئيس المجلس من دون ادنى حجة ،ويظهر انه يريد ان يتدخل في شؤون التسير الاداري الذي هو من اختصاص الرئيس و لايحق له ان يتدخل الا من خلال جلسات التي يعقدها المجلس،وهذا يحاكم عليه القانون.
ورغم انه يعرف ان مطالبه غير قانونية من خلال الشكايات التي تقدم بها الى السيد العامل ،ذهبا بعيدا بشكايته الى السادة الوزراء (الداخلية،العدل، الوزير المكلف بالعلاقة مع البرلمان )ولم يقل له احد انك حاقد وان يدك ملطخة ،فقط طالبت بعض التعاليق بالمحاسبة تماشيا مع روح افكاره التي تنادي بها.
في ظل هذا الرئيس الحالي لم يصفه بالحاقد هل هذا اقتناعا منه ان صاحب المقال يعرف نفسه فعليه ان يتذكر ماقاله ابو البقاء الرندي ( هي الامور كما شاهدتها دول ** من سره زمن سائته ازمان ).
اعتقد ان الحسنة الوحيدة التي فعلها هذا الرئيس هو انه ابعد افكار بعض المستشارين ....
قد اخطا حقا في حق الكاتب العام بعدما انجلت الامور و كان سببها نائبه الاول .
كما اخبر الكاتب ان اختيار البقعة لبناء ملعب القرب من اختصاص اللجنة الاقليمية التي عينها السيد عامل صاحب الجلالة و الرئيس ما هو الا شخص واحد من اللجنة واذا كانت عندك بقعة ارضية تقدمها مجانا للجنة فالرئيس لا يمانع في هذه المبادرة الحميدة و خاصة اذا كانت داخل المنصورة من جملة ما تركه المرحوم علي المصمودي و المصامدة جميعا مشكورين.
و هذا كان من من جملة ما توعدت به خلال الحملة الانتخابية لسنة 2009 و السلام.

في 17 يناير 2014 الساعة 56 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- هل ماتت بني احمد بموت صاحبها ؟

yahemdi

صاحب المقال اختصر تاريخ بني احمد في تاريخ عائلته ، متناسيا او متجاهلا ان تاريخ البلدة لم يبدا مع تمثيلية اخيه للمنطقة في البرلمان كما يزعم . وانما تاريخها ضارب في العمق وصيتها ذائع لدى القبائل المجاورةبما لها وبما عليها . ولابد من التذكير فان الذكرى تنفع المومنين كيف تهيأت الظروف للمرحوم اخ كاتب المقال ليصبح برلمانيا عن دائرة شفشاون وليس عن بني احمد فقط. كان ينتمي الى حزب الاتحاد الدستوري الذي اسس سنة 1983 ليمنح الاغلبية في البرلمان 1984 وكان المغاربة يطلقون على هذا الحزب لقب حزب الكوكوت مينوت في ابانه لسرعة تشكله وفوزه بالمرتبة الاولى في الانتخابات البرلمانية التي تلت تاسيسه والتي كانت تجرى على مرحلتين الثلثين بالاقتراع المباشر والثلث الباقي بالاقتراع غير المباشر والدولة كانت تتحكم بالخريطة السياسية كماتشاء . ففي دائرة شفشاون كان المرحوم المصمودي وسعد العلمي يتبادلان الادوار ففي انتخابات 1984 مر المصمودي في المباشر والعلمي في الثلث الناجي وفي 1992 العلمي يمر للبرلمان في المباشر والمصمودي في الغير المباشر مع العلم ان مرشح الحركة الشعبية هو من كان قد حاز على اكبر عدد من الاصوات في انتخابات 1984 بقبيلة بني احمد. خلاصة القول ان المرحوم سنحت له فرصة فانتهزهاو ان تاريخ بني احمد مطبوع بعقوق ابنائهاالمتعلمين الذين انقسموا الى فئتين فئة جاحدة قطعت صلتها بالمنطقة وفئة جشعة تتهافت على نهب خيراتها لارضاء نهمها وهذا هو حال الطبقة السياسية ببني احمد فئة فاسدة مفسدة.

في 19 يناير 2014 الساعة 37 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- بني أحمد

الفغلومي

في الحقيقة ان الذي أشهر قبيلة بني أحمد وأذاع صيتها هو المرحوم البرلماني المقتدر محمد المصمودي بحيث لايمكن فصل منطقة جبالة بصفة عامة وبني أحمد بصفة خاصة عن اسم محمد المصمودي وفي عهده عرف سكان جماعة المنصورة معنى خدمات القرب وتقريب الادارة من المواطنين سواء تعلق الآمر بالخدمات الادارية  (الجماعة  )،الخدمات الصحية أو توفير الاحتياجات اليومية  (السوق الآسبوعي  )وكان بامكانه أن يعطي أكثر لولا أن الله أختاره الى جواره وماأحوجنا في يومنا الى شخصية كارزمية متله ،فبموته فعلا طويت صفحة جميلة من تاريخ بني احمد .
والدليل على ذلك عرفت بني أحمد انتخاب عبد الرحمان المثيوي كبرلماني ورئيس المجلس الاقليمي لشفشاون لكن السؤال المطروح ماذا قدم لبني أحمد لمدة 11 سنة .طبعا الجواب تعروفونه جيدا :لاشيء يذكر سوى اثارة المشاكل في المنطقة .
على المستوى المحلي نلاحظ الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية فنجد أناس يتقدمون للانتخابات لاتتوفر فيهم أدنى الشروط سواء الثقافية أو الآخلاقية مما أنتج عنه مسيرين في عموميتهم جهال أميين لايتقنون سوى اثارة المشاكل والفوضى على جميع المستويات.بحيث تركوا التنمية ومعها هموم المواطنين وتفرغوا للاهتمام بمصالحهم الشخصية وتبذير المال العام في مشاريع تافهة ولاقيمة لها .المهم حسبنا الله ونعم الوكيل والله يرحم السي محمد المصمودي الذي كان يغير على بلاده كما يغير الرجل على زوجته .

في 20 يناير 2014 الساعة 30 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


18- لماذا

جماعة المنصورة

اسي الفغلومي نحن الان نناقش صاحب المقال الذي يتخذ من تاريخ اخيه للوصل الى رئاسة الجماعة و كانه الوارث الشرعي ....
و هل في نظرك هناك اوجه التشابه بينها؟
و هل شهرة بني احمد من طرف الاستاذ المصمودي كانت كافيا؟
ابناء بني احمد في حاجة الى الشهرةفقط ؟
ارجوك شيئا من الواقعية، نحن ابناء بني احمد نستحق اكثر،و خاصة على المستوي التعليم،الصحة،البنية التحتية من طرقات،اصلاح اراضي الفلاحية،و انجاز وثائق التعمير للدواوير لتنظيم مجالنا البييءعلى مستوى التطهير والماء الصالح للشرب ، تصور في المنصورة ماتا طفلين بسبب الميننجيت....
وهذا المرض سببه تلوث المياه الجوفية بالمياه العادمة...شيء من الواقعية.
اما فيما يخص المثوي علينا ان نكون في المستوى السياسي يجب ان نعطي اصواتنا لمن يستهل و ليس لمن كان اخوه برلمانيا و كفى وشكرا اخي الفغلومي.

في 03 فبراير 2014 الساعة 51 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


19- قل الحق ولا تخشى أحدا

كلمة صادقة

وأنا على عكس ما يقولون أصحابي ضد كاتب المقال ...ربما لأول مرة يختار صاحب المقال عنوانا مناسبا لمقاله ، أنا شخصيا أختلف معه في شتى الأمور وأؤكد لكم أنه ليس بإنسان عدائي بل هو على عكس من ذلك إنسان متسامح ولا يكره أحدا ، إلا أنه أناني في بعض تصرفاته وهذا ما يعاب عليه.أما عن المرحوم محمد المصمودي فعلا ماتت بني أحمد بوفاة هذه الشخصية الفذة ، وقد مرت على وفاته 16 سنة ولم يستطع أحد إحياء جزء بسيط من هذه المنطقة المنسية المتهالكة،التي لم يعد يضرب بها المثل سوى في الصراعات الخاوية .أين الذين كانوا ينافسون المرحوم المصمودي على كرسي البرلمان في زمانه ؟ وكأنهم ماتوا أيضا بموته.أين مثقفي المنطقة ؟ بني أحمد أصبحت في حاجة لمن سيخدمها بحق ولا يهمها تاريخ أسرة معينة ، نحن في حاجة إلى شخص مثالي إطار ممتاز محترم أهلا للمسؤولية مثقف على قدر مهم من الأخلاق وأكيد أنه سيحظى باحترام الجميع.وأكيد انتمائه إلى أي جماعة قروية معينة بمنطقتنا هذا لايهم ولن يؤثر في شيء ـ حتى لا نكون أنانيين ، فالمنطقة تريد الشخص المناسب ، وقد عانت الأمرين بفعل الصراعات التي لا أساس لها، وكفانا من الانتهازيين والأميين والوصوليين.أرجوكم يا كوادر بني أحمد الذين تتوفر فيهم الشروط المذكورة أن يكونوا في الموعد فبني أحمد في حاجة إليكم.

في 14 فبراير 2014 الساعة 49 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


20- كفانا من الحسابات التافهة

مع المرحوم المصمودي حتى النخاع

بداية لا بد أن أذكر اللذين ينتقدون المرحوم المصمودي فبانتقادهم له يصنفون أنقسهم إما في خانة معارضتهم له آنذاك أو لم يقم بتوظيفهم في إحدى مناصب الدولة. لكن ماقام به الرجل في زمانه يتضح بجلاء أنه رجل كان مثقفا بحق ويستحق أكثر من منصب برلماني فالرجل كان مؤهلا ليصبح وزيرا إلا أن قدر الله اختاره إلى أن يكون جواره.ولي اليقين أننا لم نجد شخصية من طينة محمد المصمودي بمنطقتنا على ممر السنين عن وفاته . من منكم وصل إلى عضوية بمكتب حزب سياسي معين كما وصل إليه المرحوم ؟ من منكم يفوقه أو يعادله في حنكته السياسية ؟ ربما قد نحصل على أناس حاصلين على شواهد أكبر منه لكن ينقصهم الكثير ليصلوا إلى مراكز القرار التي وصل إليها المرحوم .الله يرحمك يا أستاذنا أيامك كانت من ذهب لن ننسى أبدا خطاباتك المتميزة في أيام الحملات الانتخابية ، ومن كان يسمع خطاباتك أكيد أنه كان يقف مذهولا ومتشوقا لسماع الحقيقة.فاهتفوا الآن يا غوغاء بني أحمد وانشدوا وطيروا فرحا لأن بني أحمد ماتت بموت صاحبها حقا ولاداعي أن أذكركم بمنجزات الابن البار لهذه الدار . والذي تحدث في رده على أن الطريق الرابطة بين باب احميمر والمنصورة انجزت بعد وفاة المرحوم أقول له معك حق لكن عليك أن تعلم أن بعد وفاته التقى عامل الاقليم آنذاك السيد خليل الدخيل  (والي جهة العيون ) بأعضاء جماعة المنصورة وقال بالحرف أن مشروع الطريق الذي أخرجه محمد المصمودي إلى الوجود سينفذ عما قريب احتراما له فنحن من فقد بحق هذه الشخصية ونعرف قيمتها ووزنها.أما كيف بنيت الجماعة وكم الصفقة أقول له الصفقة عند عبدالله بن نقرو النائب الأول أنذاك اسألوه كم من فاياجات الرمل والكرابة والاسمنت والصباغة التي اختلسها دون علم المرحوم .فاتقوا الله يا قوم واذكروا أمواتكم بخير.ومن يتكلم عن هذا الرجل بسوء فهو لئيم حقا ويجب أن نتصدى له لأن الرجل عمل كل مابوسعه في زمانه.إيوا وريونا حنة يديكم انتوما المثقيفين ديالنا ؟ أنا حاس ببكم تواجهون صعوبات بالجملة.وليست لكم الجرأة والشجاعة التي كان يتحلى بهما المرحوم.فاقرأوا تاريخكم ولا حاجة لكم بالمستقبل لأن غالبيتكم طماعة وبياعا ولا تريدون الخير لمنطقتكم.والله يرحمك آسي المصمودي ستبقى دائما بطلا في ذاكرتي مهما حييت وأرجو من الله أن يسكنك فسيح جناته.

في 14 فبراير 2014 الساعة 25 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


21- yahemdi

إلى صاحب الرد 16

نحن يا سيدي نناقش الشخص وليس الحزب ، وأظنك لم تظفر بأية وظيفة في عهد المرحوم، باينة.يا أخي كن شخصية وازنة مثله وها نحن معك وحينذاك آت لنا بحزب موكة أو شرقراق أو طير بكار أوأي حزب تراه مناسبا لك فهذا لايهم الأهم هو هل بمقدورك أن تعطي لبني أحمد ماهي في حاجة إليه وأن تخدمها كما خدمها المرحوم. ولا تحاول مرة أخرى أن تغطي الشمس بالغربال.ولو كان أمثالك في دائرة القرار آنذاك ترانا مازالين كنسافرو للشاون راكبين الحمير . أكيد إنك من بني قوباع الله يسامحك أوصافي.

في 14 فبراير 2014 الساعة 40 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


22- ايها التافه (معليق رقم 20 )

انا ضدك بالكلمة الصادقة الى اخر الزمان

الى الراي المحلي و كل احرار جماعة المنصورة ،نحن عندما نتحالف نتحالف مع الاخيار و عندما نحارب نحارب الاشرار.
عندما ننتقد ليس من اجل الانتقاد و انما من اجل الاصلاح و بالتالي نحن ننتقد المصمودي من زاوية تاريخه السياسي و ليس الديني الذي اوصنا به الله تعالى بان نحترم الاموات ، لذا قول لكل انتهازي جميع المعلقين لم يتفوه احد اوشكك في معتقداته الدينية و قال ان المصمودي في اخر ايامه كان رجل سكير،لم يكن يعبد ربه،لم يساهم و لو بدرهم واحد في بناء مسجد الدوار..........بل اقتصر الامرعلى ما قدمه الى قبيلته من حيث البنية التحتية و الخدمات الاجتماعية (التعليم،الصحة....... )و هذا باعتراف صاحب المقال الذي قال ان جماعة المنصورة تعيش نقص في جميع الميادين ،اذن لمن سنحمل المسؤوليةللنائب البرلماني الذي قضى 16 عشرة سنة في البرلمان مع حزب حاكم او لرئيس جماعة عارضه صاحب المقال في كل صغيرة و كبيرة.
اما فيما يخص الطريق الرابط بين باب احميمار و المنصورة و اقحام السيد العامل السابق اقول لك ان المشروع هو مشروع الدولة ممول باموال الشعب و برنامج تقريب الادارة من المواطنين مخطط صمم من طرف اصحاب الاختصاص في الجغرافية السياسيةوليس من عند المرحوم و لا بامواله.
فقط الساكنة صوتت عليه من اجل ان يراقب المشروع الذي لم يحالفه الحظ و كان اخاه المرحوم الذي لم يكن يعرف سوى التوقيع على نهاية الاشغال و ها نحن ندفع الثمن جميعا على الحالة المزريةالتي اصبحت تعيشه هذه الطريق من جراء هذا الرئيس المرحوم الذي عينه المرحوم الاول، لان الطريق تم انجازها في غياب اي مراقبة محلية نزيهة ذات كفاءة و لذلك لم تحترم فيها المقايس المعمول بها وطنيا في مجال بناء الطروقات.
و ما اختيار صاحب المقال هذا العنوان لم يكون اعتباطيا و انما مدروس ليصل انه من الواجب محاربة كل من ينتقد المصمودي ليبقى لوحده المرشح الاقوى حظا لربح المعركةبشكل خبيث و كانه لم يقرا التعاليق التي اتهمته بالممارسات المنبوذة اثناء ادارته للجمعية التي حصلت على مطحنة الزيتون و تردده على المنصورة لتاسيس جمعية لتسير ملعب القرب او الرياضي و جمعية مختصة في تسير النقل المدرسي كل هذا غفله صاحب التعليق رقم 20 و رقم 21 الذي لا يهمه الحزب الذي يتوفر على برنامج سياسي بقدر ما يهمه السمسار الذي سيدمر الحزب و البشر.
اقول لك ان الاجيال القادمة هي من ستحكم على اخيك هل كان بالفعل مناضل ام كان عميل للطبقة البرجوازية التي طبقت علينا سياسة اعادة التقويم الهيكلي على حساب قوت الطبقة الفقيرة و كان مدافعا بامتياز على خوصصة جل المرافيق العمومية.
و اقول لك قد تنجح في اقناع الناس البسطاء في عقولهم و لكن لن تنجح مع الشباب القادم بقوة ليخرج اخيك و انت من تاريخ بني احمد وتحي بني احمد لتعيش في تنمية مستدامة بحول الله و تنسى العبث الذي حل بها لعقود من الزمن و تتخلص من الانتهازين.
و اقول لك المشاريع التي تقام بالمنصورة هي مشاريع من صنع اب الامة صاحب الجلالة ادام الله عرشه، و ما اتهامك عبد الله نقر
بالتسيب و سرقة الرمال الا دليل على مانقوله في حق اخيك الذي لم يكن يهتم بمصلحة العباد بقدر ما كان يهتم ببناء الفيلات في كبو نكرو و القنيطرة و مراكش و الخافي اعظم.....
اما راي اؤلائك الذي يتهافتون على شرب الشاي و اللحم المغلى الممول من طرف تجار بلاضريبة و لاتجارة.........لن ينفع مع بروز الحقيقة و الشباب الحالم لغد افضل.

في 16 فبراير 2014 الساعة 39 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


23- يا جاحد

إلى التعليق رقم 20

يا جاحد، إذن بكلامك هذا لماذا تلومون عبدالرحمان المثيوي أنه لم يفعل شيئا لهذه المنطقة ، حتى وإن فعل ستقولون الدولة فعلت ضاربين عرض الحائط كل من دافع أوساهم في مشروع معين . ولقد قالها المرحوم المصمودي ، قال هناك بعض الناس إذا حققنا لهم مشروع الكهرباء وأضيء المصباح سيقولون أن هذا الضوء أسود وليس أبيض (على سبيل المثال )لأن الجاحد يبقى دائما جاحدا والرجل الذي يعترف بتضحيات الآخرين دائما يبقى رجلا.أنت خلقت يا أعوج للمعارضة لا غير.صحيح أن المشاريع مشاريع الدولة لكن عوض أن يتحقق المشروع عام 1998 خير من أن يتحقق سنة: 2018 ، وهذا هو جزء من عمل المرحوم المتواضع يجب أن لا ننساه يا غافل أم أنك أردت أن تغفل وأن تنام في سبات نومك العميق.فلا تحاول مرة أخرى أن تضلل الناس بأن المشاريع للدولة فقط وليس هناك من يدافع، كما تزعم الآن في حق المرحوم.
وانتبه إلى عيبك لقد تجاوزت بعض الحدود واقترفت ذنبا في حق غيرك إن كان سكيرا أو أو أو فالحساب لله وليس لك أنت ، وما قام به من منجزات سيلقى خيرا عند الله وليس منك يا جاحد.أقرانك لم يستطيعوا حتى تحريك جناح بعوضة.

في 16 فبراير 2014 الساعة 11 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


24- ملاحظ

استمر في حلمك يا صاحب التعليق 22

يبدو أن في نظرك المرحوم لم يقم شيئا لهذه القبيلة.طيب'أنت تعرف جيدا أن الطريق من باب احميمر الى المنصورة انجزت سنة 1998 .وتعلم جيدا أنها لم تدخل ضمن الطرق المصنفة عند مديرية التجهيز إلى يومنا هذا،وقد تراها الآن في وضعية مزرية إن لم نقل في حالة الاندثار .في نظرك لو كان المرحوم على قيد الحياة هل كان سيرضى بالحالة التي عليها الطريق المذكورة الآن. بصراحة رحل الرجل ورحلت البركة معه. أما أنتم مافيكم لا زكاة لا بركة وربما كاع ما كتصلوا على النبي.فيكم عي حلان الفم بلا قياس.صنفوا عي الطريق ودخلوها في سجل التجهيز إذا كنتم رجال أحرار يا البياعة.أما برامج الأحزاب اتبعها أنت أيها الغافل ، أما أنا يهمني الشخص الذي يخدم بلده.

في 16 فبراير 2014 الساعة 35 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


25- ماذا في جعبتك ؟

chefchaouen

لا تقلق و اتركنا نحن نقلق لوحدنا ،لا لشيء سوى انك لازلت تحلم بالعودة لتقبل سلم الجماعة،يبدوا انك تدافع عن المرحوم و هو منك بريء.....
اتحداك ان تستدعي زوجته و تلبي طلبك لزيارة المنصورةاتحداك وهذا معروف لدى الجميع في بني احمد.
اما فيما يخص المثوي شغل منصب رئيس فريق في البرلمان ، رئيس المجلس الاقليمي لفترتين ،له يرجع الفضل في انجاز القنطرة على واد اولاي الرابطة بين اغبار و حجارةو بالتالي ساهم في فك العزلة عن الواوير زاوية الحراش،حجارة ، الزاوية،ايذي، غمارة.....
الطريق الرابط بين المنصورة وتسكالة.الخ و لكنك تذكره ايها المؤرخ.و لازلنا نقول له هذا غير كافي و نطالبه بالمزيد و ان يفتح المجال لشباب بني احمد للابداع و ان يقدم لهم الدعم و ينورهم و يمد ايديه لهم لان مهمته لم تنتهي بعد و ليس مثلك ايها الجاحد الحقيقي،
الطريق باب احميمارالمنصورة هي طريق جماعية لا تصنف لانها انجزت بدون مرسوم وزاري و بالتالي لا تطلب من الرئيس فعل شيء ليس من اختصاصه حتى لا تكون موضوع سخرية في مقاهي شفشاون وغيرها..و لو كان هذا مسموح به لفعله اخوك امحمد من زمان.
هي جاءت في اطار سياسة فك العزلة عن العالم القروي في عهد حكومة عبد الرحمان اليوسفي و التي حددت في 15000كلم و تم ربط جميع الجماعات في المغرب بالطرق الوطنية و الجهوية يارجل لماذا الكذب.اقول لتعليق رقم 23 و 24 اذا مانظرتما ( صيغة المثنى ولكن هو مخاطب واحد )الكهرباء و الطرق الجماعية لم تكن من حض ج المنصورة فقط اظن انكما متفقان معي لانهما شملا جميع مناطق المغرب و بالتالي من كان ممثلا في البرلمان نالت بلدته حضها من هذه المشاريع،اذن الامر يتطلب ان تكون برلمانيا فقط اما الدفاع مرتبط بالجندي الذي يدافع عن حوزة التراب الوطني...
اما فيما يخص توجهات اخوك السياسية كان يدافع على مصالح الطبقة البرجوازية التي كانت تستثمر في مناطقها المصنفة عبر التاريخ بالمغرب النافع.
اقول للتعليق رقم24 الطريق الرابط بين بني احمد و باب تازة كيف كانت في زمان المرحوم ام لا تتذكر لانك كنت تعيش في المريخ.الم يكن يذهب معها؟
وصل المرحوم الى البرلمان في سنة 83 او 82 وورش الطريق فتح في صيف 2000 من خلال هذه المدة كان المرحوم مناضلا؟
الجحد يا غافل لا يكون فيما هو سياسي بل في العلاقة الشخصيةالتي تربطك مع شخص اخر ربما قدم لك عمل جليل.....
لكن مرادك لن يتحقق بفضل شباب عقدوا العزم على ان يجعلك خارج التاريخ السياسي للمنطقة....سواء اليوم او غدا اما تعويضات عن مشاتيل الزيتون غير قابلة للنسيان فهي محفورة في ذاكرتك قبل اي متضرر.

في 16 فبراير 2014 الساعة 52 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


26- التعاليق 25 ،23، 22

عبد الخالق

لكل منتقدي المرحوم المصمودي اقول لهم :
ماذا تحقق لبني أحمد بعد موته سنة 1998 وخاصة بجماعة المنصورة ؟؟؟؟؟؟؟.
الجواب لاشيء يذكر 'سوى تبذير المال العام ونهبه .
انظروا الى حالة الاصلاح التي شهدتها الطريق الرابطة بين باب احميمر والمنصورة ،فبعد أن كانت بالزفت أصبحت بالغيس  (هل هذا هو الاصلاح ؟ ) فلقد أصبحت الطريق خطرا على مستعمليها أكثر من أي وقت مضى .
انظروا اصلاح السوق الآسبوعي بالمنصورة والذي لم تمر على اصلاحه سنة حتى أصبح كله غيس .
انظروا الطريق المارة وسط المنصورة كلها حفر .وقد فطن رئيس الجماعة لذلك وبدء يجمع العريرمات ديال الحجر والكرابة وشوية ديال الخدامة لتمرير الحساب الاداري لسنة 2013 .طبعا ببدء الاصلاح وفي حالة فشل تمرير حسابه الاداري سيتركها على حالها وسيرحل العريرمات ديال السلعة الى زاوية العرب أو حجارة .
وأتحدى أي كان أن يكذبني اذا كان المرحوم محمد المصمودي أعطى وعدا وأخلفه .فما بالك برؤساء هذا الزمان يعدون ويخلفون ثم يتنكرون بالرغم من توقيعهم على عقود مكتوبة كما حدث لعبد السلام البين الملقب ببوكراوع .حيث تسبب الرئيس والنائب الآول في اهدار 40 مليون سنتيم جراء وعده باعطائه رخصة البناء قبل أن يتراجع فيما بعد .بالله عليكم هل كان المرحوم محمد المصمودي سيتصرف بمثل هذه السخافة وهذه الدناءة والحقارة وزد على الآوصاف القبيحة ماشئت .بالله عليكم هل سيثق المواطن في مثل هؤلاء مرة أخرى ؟ وهل سيمنحونهم ثقتهم مستقبلا ؟ أظن لالالالالا وألف لالالا اللهم ان كان هذا المواطن ذاكرته قصيرة جدا أو مخمور .بالمقابل نجد معظم سكان بني أحمد يتذكرون المرحوم ويترحمون عليه كلما ذكر اسمه بل يحنون الى أمجاده وماالحملة الانتخابية لسنة 2011 التي قادها توفيق المصمودي لخير دليل على ما أقول .حيث صوت معظم سكان بني أحمد على محمد المصمودي وليس على توفيق المصمودي ولآن الشجرة الطيبة أصلها ثابت في الآرض وفرعها في السماء .ومن الجهة المعاكسة أؤكد لكم أن المسؤولين الحاليين لجماعة المنصورة سينساهم التاريخ بسرعة وأسطر بالآحمر على بسرعة لآنهم مثل الشجرة الخبيثة منتوجها ذو طعم مر وستذبل بسرعة

في 16 فبراير 2014 الساعة 53 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


27- صاحب التعليق رقم:23

يا جاحد

عفوا التعليق كان ردا على التعليق رقم 22 وليس 20.معذرة خطأ مطبعي .وبالمناسبة فإني دائما أردد أغنية : محال واش ينساك البال كما أهديها لكل مواطن حمدي غيور يقدر ما قام به المرحوم محمد المصمودي اتجاه بلدته.

في 17 فبراير 2014 الساعة 29 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


28- التعليق 25

محال واش ينساك البال

أنت يا عديم الضمير يمكن أن تقتل شخصا وتسير في جنازته حقا.انتقادك للسياسي المحنك المرحوم المصمودي محمد تغمده الله برحمته الواسعة غير عادي تتحدث عن هذا الانسان وكأنه استولى على أراضي أبيك.وهنا أقول لك أن المرحوم كان يستولي على القلوب بذكائه ومعاملته وحسن خلقه وتضحياته في سبيل منطقته.وسيتذكره التاريخ دوماوأبدا ولو كره الكارهون.فنحن أبناء المنطقة نعرف جيدا من هو المرحوم.أما تضليلك للرأي العام وتشويه سمعة الانسان دون وجه حق ستحاسب عليه من تلقاء نفسك في يوم ما لما ترى اصدقائك غير قادرين على تحمل المسؤولية.واعترافا بالجميل لهذه الأسرة سنصوت دائما لصالحها مهما كان مرشحها ولتكوى أجساد الحقودين بسهام المحبين لبني أحمد والمصامدة.

في 17 فبراير 2014 الساعة 50 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


29- التعليق 28

جماعة المنصورة

يبدو انك لم تنم الليلة الماضية،و لازلت تعاني من رواسب الماضي الاستعماري،هانت تريد ان تستولى على الجماعة باعتقادك ان الركوب على ماضي الراحل و الطائفية سيساعدك للوصول الى رئاسة الجماعة،و هذه رسالة الى كل الغيورين على المنصورةمن ابناء تسكالة القوب المنصورة الاصل الى زاوية الحراش الى بليدة الى كل انسان شريف من خلال هذه التعاليق اصبح ابراز اسم عائلتك ضرورة ملحة لقطع الطريق على ورثة الموثقين الذين سيطروا على الاراضي و اوصو باستكمال السيطرة على الجماعة،باستعمال كل ادواتهم الدنيئة من كذب ،ومشعودين، في اعتقادهم انهم الوحيدين من لهم الحق في الترشح وانتم مجرد عبيد لهم.
من سيحترق هو من اكل الحرام وتربى فيه اما نحن تربينا في مدرسة تحترم الانسان لانسانيته، لا يهمنا جماله ان كان لغير الله و لا تهمنا ثقافته ان كانت لا تردعه،واذكرك بنظرية هتلر الذي قال : ( اكذب ثم اكذب حتى تصدق كذبك )بالمعنى.
اعتقد ان شباب المنصورة على دراية بالتقدم الذي حصل في جل المناطق المغربية و من السهل المقارنة مع ما انجزته المجالس السابقة التي يتبجحون بها هؤلاء ضعاف النفوس التي تلجأ الى القدف بدل الحوار الهادء لتعرف مكامن اخطائها و ترحل عنا.
تحياتي الى ابناء جماعةالمنصورة الاحرار .

في 17 فبراير 2014 الساعة 41 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


30- شباب المنصورة

الى التعليق 29

شباب المنصورة لم تقبل بتحياتكم يا هذا ،وهي الآن منهمكة في جمع الحجارة لوداعكم الأخير ، أما حلاوة اللسان وضحكتكم الصفراء سوف لن تجدي نفعا مع الشباب الأحرار ، ليس المتواجدين منهم بجماعة المنصورة فحسب ، بل في جميع أرجاء بني أحمد الصامدة.وبما أنك أعطيت مثالا بهتلر النازي ، فأنتم نازيون أيضا لكن ليس مثله لأن هتلر كان عبقريا، أما أنتم نازيون بليدون وغبيون. وأخيرا حسن ألفاظك يا ترتر وتكلم عن الأشراف من بني بلدتك بخير ، واعترف بفضائل المرحوم فهذا واجبنا جميعا قبل أن تأتيك الموت على حين غرة ، وأنت من النادمين . إذا استوعبت الدرس جيدا، أجب بأدب، وإن لم تستوعب ، اللهم إني قد بلغت . وهذا هو ردي الأخييييييييير.

في 19 فبراير 2014 الساعة 20 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


31- بني أحمد بريئة منكم جميعا

لستم حمديين

للأسف كلكم تدعون أنكم من بني أحمد أو بالأحرى حمديين حقيقيين، ولكن لا أحد عبر عن ذلك عمليا، كلم انتخابيين انتهازيين تصبون الوقود على النار لتلتهب سهامكم وتكوون بها بني أحمد بعد الإنتخابات، ألم يحز في نفسكم يوما طريق بني أحمد عبر باب تازة، ألم تحسوا بالبلادة والإستحمار عندما أصدرت مديرية التجهيز بلاغا تفيد فيه أن طريق بني أحمد أصلحت بنسبة 99%، صراحة مررت بالطريق هذا اليوم وعلمت أن التجهيز لم يقوموا بأي عمل فيها، وتأكدت أن المديرية استحمرت بني أحمد قاطبة، ليس على السكان حرج، ولكنكم أيها المتعلمون تتحملون المسؤولية، فالشاون بريس التي تتسايقون على نشر مقالاتكم بها نشرت البلاغ وكشفت بهتان التجهيز بالصور والفيديو، ألم تقرأوا ذلك، "مابخباركومشي؟" وأنتم صامتون صم بكم، أليس حريا بكم توجبه هذه الملاسنات إلى مقالات ومراسلات للمسؤولين لإصلاح الطريق وفضح التجهيز والمنتخبون الساكتون؟ أم أنكم تنتظرون"البراني" ليدافع عنكم؟ إسمحوا لي لستم حمديين، والحمدي الوحيد رحمه الله المصمودي، اسمحوا لي على هذا التعبير والله ما قدرت نصبر

في 19 فبراير 2014 الساعة 49 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


32- الى صاحب الرد 21

yahemdi

الى صاحب الرد 21 ان استعانتك بقاموس سوقي في ردك على تعليقي فإن دل على شئ فإنما يدل على مستوى الناس التي كانت تتبع المرحوم وتدافع عنه . وادراكك اقل من ان تعي الفرق بين الرموز في ذلك التاريخ .

في 19 فبراير 2014 الساعة 18 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


33- ابحث عن اصولك !

يحمدي ابا عن جد

حدثني صديق في هذا اليوم و قال لي بالحرف ان المصمودي محمد قال لااخيه صاحب المقال،عندما طلب منه ان يستقيل و يقود الحملة الانتخابية معه سنة 97 لانه سيموت،قال له بالحرف و الله لو كنت احكم لاغلقت كلية اصول الدين التي تخرجت منها.
كذب هذا الكلام؟
انت ياصاحب المقال لم تحترم هذا الشخص الذي تريد ان تصل على اكتافه.
اما فيما يخص جمع الاحجار هذه المرة ستكون الاخيرة....انت اعطيت الوعد و اناانتظر منك التنفيذ.

في 19 فبراير 2014 الساعة 50 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


34- رأي خــــــــــــــــــــاص

مروان....الجماعة الشرقية

..كل التعاليق وإن اختلفت في وجهات النظر وطبيعة التوجهات والتكوينات ، تبقى على حبل مشترك متين،كونها تعكس في النهاية ما أنتجته قبيلة بني أحمد من طاقات وكفاءات قادرة بحق على صناعة التغييرإن هي ارادت ذلك...
إخواني،لست مع أوضد،فكلكم على حق بالنسبة لي،عبرتم عن مواقفكم ومن خلالها تبين أنكم تحبون بصدق هذه القبيلة، تحملون همومها وتخافون على مصيرها ،موافقكم صراحةأسعدتني جدا،بل وأكدت لي أيضا أن إبن بني أحمد مهما تمدن وتحضر وتبوأرتباعاليةفي الإرتقاء الإجتماعي يبقى وفيا لأصله وانتمائه...فشكرا لكم جميعا وشكرا للاخ توفيق الذي كان سببا ومن دون قصد في إعداد نافذة النقاش هذه،حيث كان الهدف هو تنزيل مجموعة من المؤاخذات على المجلس القروي لجماعة المنصورة ، لكن السياق العام للنقاش أطرته آراءتجاوزت مقصود الاخ توفيق وردت عليه بلغة الغيرة والإنتماءعكس لغة السياسة التي نص عليها مقاله.
إليك أخي توفيق أقول:مضمون مقالك يختلف تمامامع سؤالك : هل ماتت بني احمد..؟ يعني إن كنت تريد الحديث عن بني أحمد كقبيلة لها سمعة وتاريخ كان يجب أن يتضمن مقالك ذلك،دون الإقتصار على جماعة المنصورة،وحينها كنت ستزيل شبهة السياسة عنك من جهة،ومن جهةكنت ستكسب أكبر عدد من المؤيدين والمناصرين لك،ذلك، لأنك تتكلم على القبيلة لاعلى الجماعة وقبيلة بني أحمد بها 04 جماعات ، كلها تعيش على نفس الإيقاع:هشاشة البنية التحتية،التهميش ، تعطيل الخدمات العمومية وغير ذلك من المشاكل التي تؤثث حال هذه الجماعات للأسف.
أخي توفيق إن الحديث الآن عن المجلس القروي ، عن سلوك الرئيس ، عن الاعضاءوالرخص والدكاكين ...في بني أحمد أعتقد انه اصبح متجاوزاومستهلكا الآن،لأنه في الحقيقة لايتجاوب مع تطلعات وطموحات أبناء قبيلتنا الذين ينتظرون ان يتكلم أحدنابشكل اوسع عن همومنا ، عن مشاكل القبيلة ومعاناتها، عن آفاقها ومستقبلها، مثلا عن الطريق الذي يربط بين باب تازة وبني أحمد والمسالك الطرقية الاخرى ،عن المؤسسات التعليمية التي تعرف الآن في بني أحمد حالة مخاض خطيرة،عن التطبيب وخدماته المتدنية ليست فقط في جماعة المنصورةن بل حتى في الجماعة الشرقية التي قلت في مفالك على أن النساء الحوامل ينتقلن من جماعة المنصورةليلدن فيها، وأنت لاتعلم أن دار الأمومة بهذه الجماعة مغلقة حتى الان ، ولا تعلم كذلك أن مختلف الخدمات الإجتماعية بهذه الجماعة أكثر قلة وضعفا مما هي عليه في المنصورة وباقي الجماعات الترابية لبني احمد؟؟
إخواني هذا واقع بني احمد، واقع ساهمت في إرسائه مجموعة من العوامل ، ومنها مثل هذه الحسابات الضيقة التي نأخذهاعلى بعضنا، مما يؤجج طبيعة التوترات والخلافات التي تنشأبينناوتنسينا ما يجب علينا القبام به.فلنكن جميعا على قدر من الحيطة والحذر ، فلنكن يدا واحدة وقوةواحدة في اتجاه تحقيق الأحسن والأفضل لهذه القبيلة العزيزة: إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتكم خيرا. صدق الله العظيم


















في 25 فبراير 2014 الساعة 38 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


35- TETOUAN

KRIMO PRIMO

عدم السؤولية نتج عنه خروقات وتجاهل المصلحة العامة و في الاخير المواطن هو الضحية اتمنى ان تقوموا بواجبكم المسؤول والالزامي الرامي الى الاصلاح والتنمية القروية بما فيها الطرق والمرافق العمومية .....

في 04 أبريل 2014 الساعة 11 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


36- بسمة عار

البزراتي الزاهر

رمضان مبارك كريم

أولا من بين الأسباب التي تدفع أي شيء للفشل هي الإختباء وؤاء الجدران وكتابة المقالات التي لا تتضمن سوى الشتم والقذف وكل منهم يحرر مقاله حسب ما سيؤهله إلى كسب القليل من المال مقابل بيع شخصيته وشرفه وكل هذا على حساب من؟طبعا على حساب المواطن الذي ضاعت عنه أبسط الحقوق و هي التطبيب...
أرجو من المسؤولين النهوض بهذه المنطقة التي تعيش أسوء أيام حياتها

في 14 يوليوز 2014 الساعة 29 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مايدوم حال : زجل عبد المنعم ريان

انفراد: الشاون بريس تنشر المداخلة الكاملة للناشط الحقوقي والسياسي محمد بن ميمون بمقر المنظمة المغربي

خواطر مهاجر:2 لمصطفى أوخريب

أدب الحوار وأصول النقاش

هل ماتت بني احمد بموت صاحبها ؟ سؤال للنقاش عبر حلقات

زوجاتني الوليدة: زجل: عبدالله سهلال

سلسلة دليل "البيّاع" العدد: 7

جماعة المنصورة بني أحمد، اقليم شفشاون تستغيث ،فهل من منقذ؟ الحلقة الثالثة:

العين الحمراء:عاش الكيف

حجز 7 أطنان من المخدرات بعد مداهمة مستوع سري ضواحي شفشاون

هل ماتت بني احمد بموت صاحبها ؟ سؤال للنقاش عبر حلقات





 
إعـAــلانات
 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

عقل أم عقول ؟