تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

أخبار إذاعة تطوان الجهوية لنهار اليوم


أخبار إذاعة تطوان الجهوية لنهار اليوم

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


"باشيخ"...طقوس احتفالية لجلب الخصوبة مع بداية الموسم الفلاحي


أضيف في 13 يناير 2020 الساعة 13 : 15



"باشيخ"...طقوس احتفالية لجلب الخصوبة مع بداية الموسم الفلاحي

 


 

 تحتفل قبائل صنهاجة سراير، الواقعة في جبال الريف الممتدة بين إقليمي شفشاون والحسيمة، مع بداية السنة الأمازيغية التي تتزامن مع انطلاق الموسم الفلاحي، بالشخصية التراثية « باشيخ »، طلبا لخصوبة الأرض والنساء.


هذا التقليد، المعروف في مناطق أخرى من المغرب ومن شمال إفريقيا بأسماء مختلفة أشهرها « بوجلود »  و«بيلماون »، يعتبر جزءا من التراث المتجذر بهذه المنطقة، حيث دأب الناس على إحيائه على مدى أسبوع من الزمن، قبل أن يقارب الاندثار مع بداية الستينات من القرن الماضي.


وتحاول جمعية « أمازيغ صنهاجة الريف » إحياء هذا التقليد من جديد عبر مهرجان بلغ اليوم دورته الثامنة، ينظم بتداول بين مدن جهة طنجة – تطوان – الحسيمة في محاولة لنفض الغبار عن بعض ملامح هذا التراث الثقافي الشعبي، وتوثيقه وتقريبه من سكان الجهة.


في هذا السياق، أبرز شريف أدرداك، مدير المهرجان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن التظاهرة تساهم في التعريف بالموروث الثقافي الذي تزخر به منطقة صنهاجة سراير، والمهدد بالاندثار، معتبرا أن المهرجان هو أيضا « مناسبة للم شمل أبناء المنطقة والاحتفال بالسنة الأمازيغية التي تكرست الآن كاحتفال شعبي ».


وتتمحور هذه الاحتفالات التراثية حول شخصية « باشيخ »، الرجل ذي الوجه الأسود والمدثر بجلود الغنم أو الماعز، والذي يضع على رأسه قبعة بقرنين، ويتحرك على وقع الإيقاعات الموسيقية الشعبية.


كما تضم الاحتفالات فقرتين، تشمل الأولى تقديم وصلات موسيقية تؤديها مجموعات شعبية تجوب قرى قبائل صنهاجة باستعمال آلتي « الطبل » و »الغيطة »، بينما تهم الفقرة الثانية عروضا تعبيرية ومسرحية ذات طابع ساخر ونقدي للأوضاع الاجتماعية.


وحسب ورقة تعريفية بالمهرجان، كانت بعض الأسر بمنطقة صنهاجة – سراير تنظم احتفاليات « باشيخ » خلال حفلات الأعراس أيضا، باعتباره طقسا تراثيا متجذرا لا يخلو من الفرجة والمتعة، ويستأثر باهتمام الكبار والصغار على السواء.


عن أصول هذه الاحتفالات، أوضح أستاذ مادة تاريخ الحضارات القديمة بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، سعيد البوزيدي، أن « شخصية باشيخ جد قديمة، وتعود إلى الفكر اليوناني، وهو الإله باخوس، والمعروف أيضا باسم ديونيسوس، وهو إله الخصوبة الذي كان تحتفل به شعوب حوض المتوسط كل سنة ».


وتابع، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه مع دخول الحضارات القديمة في الأفول، انمحت هذه الشخصية ما عدا في بعض المناطق من شمال إفريقيا، ومن بينها منطقة صنهاجة – سراير، التي احتفظت بها على شكل احتفال تمارسه هذه القبائل، وتراثا شعبيا تحييه مرة كل سنة في شهر يناير، مبرزا أن هذه الاحتفالات تأتي طلبا للخصوبة وبعد مدة عن منزلة « موت الأرض »، وأيضا طلبا لخصوبة النساء.


وسجل أن الاحتفال بهذه الطقوس يتخذ خمسة أشكال على العموم، ويتعلق الامر ب « باشيخ » و »الفقيه » و »سونا » وبوفيوث » وزوجة « بوفيوث »، موضحا أن إحياء هذا التراث الثقافي « دليل على التشبث بهذا الموروث الحضاري الذي يعد من مكونات الهوية المغربية ».


في هذا السياق، ذكر شريف أدرداك أن إحياء هذا التراث يندرج في سياق إبراز القيم الانسانية التي تزخر بها الأمازيغية، كلغة وهوية منفتحة، وأيضا كثقافة تتسم بالتعايش واحترام الآخر، مما جعلها تتأثر بروافد عدة متوسطية وعربية وعبرية وإفريقية.

 


الشاون بريس/المصدر







 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تتويج مدرسة السيدة الحرة ومجموعة مدارس تاجنيارت بشارة اللواء الأخضر

شفشاونيون و مغاربة مغتربون، يلتئمون بمناسبة عيد الأضحى المبارك

فـــن المقـــالة بيــن الأدبيــن العربي والأوروبي

انعقاد مهرجان "باشيخ" للسنة الأمازيغية بتطوان

أمازيغي ... شئت أم أبيت

تازة... رحاب معهد وطرب آلة..

انتقادات حادّة تطال "مكتب الكهرماء" في شفشاون

السيد نجيب صدقي صاحب دار الباسيدي بمدينة شفشاون يهنئ جلالة الملك بعيد العرش المجيد

"باشيخ"...طقوس احتفالية لجلب الخصوبة مع بداية الموسم الفلاحي

"باشيخ"...طقوس احتفالية لجلب الخصوبة مع بداية الموسم الفلاحي





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

بين الاسلاموفوبيا والحرية الجسدية، تتأرجح المرأة

 
أدسنس