تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

ربورتاج خاص عن مدرسة "التهامي الحراق" للموسيقى


عرس جماعي من تنظيم جمعية المراة والطفولة بتطوان

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


مزارعو "الكيف" يطالبون بتنمية مناطقهم بالمغرب


أضيف في 13 مارس 2014 الساعة 47 : 20



مزارعو "الكيف" يطالبون بتنمية مناطقهم بالمغرب

 

 

طالب أبناءُ مزارعي القنب الهندي، المعروف باسم "الكيف" في مناطق الريف شمال المغرب، الدولةَ بالتنمية الاقتصادية لجميع الأقاليم التي تُزرع فيها هذه النبتة، باعتبارها مناطق جغرافية تعاني من الهشاشة الاجتماعية، وتفتقر إلى أدنى مقومات الحياة الكريمة.

وطالبت فعالياتٌ مدنية وحزبية الحكومةَ بإخراج قانون جديد يُقنن زراعة القنب الهندي أو "الكيف"، بشكل يتيح استخدامه في المجال الطبي عبر استغلاله في صناعة الأدوية، مع تشديد الرقابة على عدم وصوله إلى أيدي تجار المخدرات بالبلاد.

هشاشة اجتماعية

وأكد منير أكزناي، الكاتب العام لجمعية "أمازيغ صنهاجة الريف"، لـ"العربية.نت"، أن أبناء منطقة صنهاجة شمال البلاد، المعروفة بزراعة القنب، ليسوا مع ولا ضد هذه الزراعة، بقدر ما هُم مع الفلاح البسيط الذي يفتقد لأبسط مقومات العيش الكريم.

وأفاد أكزناي بأن "أبناء مزارعي القنب يريدون تنمية حقيقية، يكون الفلاح صلبها ولبنتها الأساسية"، مطالبين الدولة بخلق هيئة استشارية تقوم بإعداد دراسات ميدانية علمية، والتواصل الميداني مع المزارعين، والوقوف على مشاكل المنطقة.

وأضاف أنه بناءً على توصيات ونتائج هذه الهيئة، يمكن للدولة أن تتحرك في اتجاه ما يخدم مصلحة الفلاح والمنطقة، سواء كان تقنيناً لهذه الزراعة، أو خلق زراعات بديلة، أو أية مبادرة تصبّ لفائدة معيشة الفلاح وتنمية مناطق زراعة الكيف بالبلاد.

وزاد أكزناي بأنه "إذا كانت هذه الزراعة قد أغنت البعض إلا أنها ساهمت في عزلة وتهميش المنطقة وتشويه سمعة أبنائها"، مشيراً إلى أن "مناطق زراعة القنب تفتقر لأبسط البنيات التحتية من طرق ومستشفيات ومؤسسات ثقافية ووحدات صناعية بإمكانها خلق فرص عمل للشباب".

بين المطرقة والسندان

وأفاد شباب من إحدى مناطق زراعة القنب الهندي، تحدثوا لـ"العربية.نت"، بأنهم يعيشون بين المطرقة والسندان، مطرقة السمعة السيئة التي تطال أبناء مزارعي الكيف من طرف المجتمع، وسندان افتقار منطقتهم لموارد أخرى تجعلهم قادرين على الاستغناء عن زراعة هذه النبتة".

واعتبروا أنه حان الأوان لكي تلتفت الجهات المعنية إلى العناية بالمناطق التي لا يعرف أبناؤها سوى زراعة القنب الهندي مورداً وحيداً للعيش، من خلال إيجاد بدائل زراعية لائقة، أو تحويل تلك الزراعة إلى ما يفيد مناطقهم بخلق الثروات عبر استخدامها في الصناعات الطبية.

واعتبرت جمعية "أمازيغ صنهاجة الريف"، في مذكرة وجهتها للحكومة المغربية، أن "مزارعي الكيف يعيشون نوعاً من العبودية والرقّ السياسي، حيث يتم استغلال هذه النبتة لرسم الخريطة السياسية عبر الضغوط التي يمارسها أباطرة المخدرات على المزارعين".

وطلبت الجمعية، التي تضم أبناء مزارعي الكيف، إصدار عفو عام عن المتابعين قضائياً بتهمة زراعة القنب الهندي، وتعديل قانون 1974 من خلال إلغاء البند الخاص بمعاقبة مزارعي الكيف.


أخبارنا







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- طلب

م.أ

يجب على الحكومة أن تسرع في الللتفات إلى سكان الشمال وإصدار عفو شامل على المزارعين الكيف . لاعلى تجار المخدرات .وفتح حوار مع الفلاخين وسحب التهام بزراعت الكيف بحيث تصبح زراعت الكيف لايعاقب عليها القانون ورفع {الروشرش عنهم } ورد حق الإعتبار لهم حتى يمارسو حقهم بكل حرية ولاسيما إذا قلن تستعمل في الأغراض الطبية . ويقول المثل إجاد بدائل قبل محاربات الردائل .الدولة سمحت في سكان الشمال وتلقفهم تجار المخدرات والستغلوهم وراكمو من ورائهم الثرواث والحكومات المتعاقبة ساكتة والأن يتعاونون عليهم إذا سلم من تجار المخدرات .بحيث لايسرقوها منهم يسقط في يد الدرك بوشاية كاذبة أو بأمر من تجار المخدرات ويشترونهامنهم.ويبقى الفلاح متابعا (بالروشيرش  ) ذهب رجل بإمرأة لكي تلد في المستشفى ونتها المطاف بالزوج في السجن لأنه كان مبحوثا عنه ...

في 13 مارس 2014 الساعة 55 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مزارعو "الكيف" يطالبون بتنمية مناطقهم بالمغرب

هيئات سياسية ومدنية تصدر "إعلان شفشاون" للمصالحة مع مزارعي الكيف‎

مزارعو الكيف بمولاي عبد السلام يشنون هجوما ليليا على منزل الخليفة ويحرقون سيارته الوظيفية

جمعيات من غمارة بشفشاون و صنهاجة بالحسيمة تؤسس تنسيقية أبناء بلاد الكيف

حوار مع رئيس جمعية أفاق المتوسط للثقافة والفنون العريقة بشفشاون

حركة 20 فبراير: الحلم مشروع ... الاستمرار مطلوب بقلم عبد الإله اشفيشو

وطن لا يعترف بأبنائه

البحث عن مياه لسقي الكيف يحصد قتيلين ببني أحمد

حديث في التربية بقلم: ذ. عبد النور التفزي

مزارعو الكيف يحرمون 1400 مواطن في باب برد من الكهرباء





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

مقالات في كلمات

 
أدسنس