تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

الدكتور بورباب يطالب بالقصاص لقاتل عدنان وينتقد


نداء استغاااثة....أب لأولاد يعاني من أمراض مزمنة

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


أول فتاة مغربية شفشاونية بعثها الملك محمد الخامس للدراسة بمصر


أضيف في 12 غشت 2020 الساعة 44 : 16



  أول فتاة مغربية شفشاونية بعثها الملك محمد الخامس للدراسة بمصر



صورة تاريخية خلدت مشهدا مفصليا في مسار السيدة حبيبة العمارتي عند لقائها بالملك محمد الخامس بتطاون فجر الاستقلال.


بشفشاون مسقط رأسها، و"بدرب المحتسب" بحومة الخرازين تحديدا، نشأت الطفلة حبيبة في كنف والديها السيد الحسين بن الحاج محمد العمارتي محتسب المدينة وناظر الزاويتين التهامية الوزانية والناصرية ووالدتها الحاجة خدوج بنت سلاّم العمارتي حفيدة الصالحة لالة منانة العمارتية.


ولجت الطفلة حبيبة المدرسة النظامية عام 1948 في السنة السادسة من عمرها بمدرسة "الزنيقة" المكتنفة بين وطا الحمّام وحومة الهوتة مرورا بدار بايْبوُ تحت إشراف مزدوج للفقيه بن خجو الشهير "بولد زياتة" والإسبانية Sofia PANEIRO NOGAYRA.


في السنة الدراسية الموالية، انتقلت حبيبة العمارتي إلى المدرسة الجديدة لالة فاطمة الزهراء التي دشنتها عقيلة المندوب السامي الإسباني الجنرال José Enrique VARELA وانتظمت بها إلى أن نالت صحبة المرحومة السيدة طويمة بورياش الشهادة الابتدائية سنة 1952 بتوقيع الصدر الأعظم حينئذ السيد أحمد الحداد نيابة عن وزير المعارف العمومية في الحكومة الخليفية.


اجتازت الفتاتان امتحان الشهادة بمقر المدرسة الابتدائية، (مولاي علي بن راشد حاليا) التي كان يديرها الأستاذ محمد الحداد بمعيّة الإسباني Don Manuel CASARES أمام لجنة مدرسين قادمة من مدينة تطاون برئاسة الأستاذ حمادي شعيب وعضوية الأستاذين الكبداني والدحروش.


في موكب وداع مشهود، غادرت الطفلتان طويمة بورياش وحبيبة العمارتي مدينة شفشاون رفقة السيد الحسين العمارتي نحو تطاون حيث التحقتا بمدرسة دار العطار قرب المسجد الأعظم تحت إمرة مديرتها السيدة أمينة اللوه ومساعدة الإسبانية Julia FRUTOS وكمدرسين لهما السيد إبراهيم الإلغي والفقيه الفرطاخ.


استمرت الدراسة بدار العطار والإقامة بقسم الداخلي بدار بوهلال إلى حدود الرابعة ثانوي حيث انتقل الكل إلى البناية الجديدة (المعهد الرسمي) حيث نالت الفتاة حبية العمارتي شهادة الدراسة الثانوية لموسم 1957/1956.


في نهاية الموسم الدراسي، استغلت حبيبة العمارتي زيارة الملك محمد الخامس لتدشين الحي المدرسي الجديد فانسلت بين صفوف الحاضرين وبيدها رسالة استعطاف حررتها في سرية تامة من أسرتها.

 

ما أن أبدت لمحمد الخامس رغبتها في إتمام دراستها بمصر أرض الكنانة حتى أمر على التو وزير التعليم السيد محمد الفاسي (صاحب السلهام الأبيض على الصورة) بمنح حبيبة العمارتي منحة دراسية.


غادرت الفتاة حبيبة المغرب نحو مصر في أكتوبر 1957 متحدية الضغوطات الاجتماعية السائدة ومتجاوزة العقليات المحافظة معتمدة على أخيها المرحوم الحاج المهدي الذي سبقها بالدراسة بمصر رفقة أخيها عبد السلام العقيد لاحقا الذي أتم دراسته العسكرية بمملكة العراق.


التحقت المترجمة لها  بثانوية الأورمان بشارع الجيزة بالقاهرة حيث نالت شهادة الباكالوريا سنة 1958 فأصبحت بذلك أول شفشاونية تحصل عليها.


أقدمت سنة 1959 على استهلال دراستها الجامعية بكلية الآداب بجامعة القاهرة قسم الدراسات الاجتماعية حيث توجت مشوارها الجامعي بنيلها للإجازة سنة 1962 بميزة جيد ودبلوم الدراسات المعمقة سنة 1963 لتضحى أول شفشاونية حاصلة على هاتين الشهادتين وثالث مغربية موجزة في علم الاجتماع بعد السيدتين جميلة الشياظمي وزبيدة بورحيل الموجزتين سنة 1961 من جامعة القاهرة.


بعد ما سجلت الآنسة حبيبة العمارتي رسالة الماجيستير قررت، بدافع الحس الوطني، مغادرة مصر رفقة الطلبة المغاربة بسبب انحياز جمال عبد الناصر لدولة الجزائر إبان ما عرف بحرب الرمال.


انتقلت إلى العاصمة الفرنسية باريس حيث قضت سنتين دراسيتين قبل أن تعود نهائيا إلى المغرب لتنخرط منذ 1966 في تدريس الفلسفة بثانويات عبد الكريم لحلو وفاطمة الزهراء فمولاي عبد الله بمدينة الدارالبيضاء.


حظيت السيدة حبيبة العمارتي يوم السبت 25 شعبان 1439 وفاق 12 ماي 2018  بتكريم بهيج بمسقط رأسها شفشاون بصفتها أول مغربية يبعثها الملك محمد الخامس للدراسة بدول المشرق العربي وفي الذكرى الستين لحصول أول شفشاونية على الباكالوريا.

ترأس الحفل الدكتور عباس الجراري مستشار الملك محمد السادي وعميد الأدب المغربي وحضره عامل إقليم شفشاون وشارك فيه ثلة من المفكرين من بينهم السيد الدكتور عبد الله الساعف وزير التعليم سابقا والروائي مبارك ربيع والدكتور مصطفى حدية الخبير في شؤون التربية والدكتور امحمد ابن عبود.

 

 

 

 

كتاب "من تاريخ شفشاون" (الجزء الأول)


للمؤلف طه بن فاروق الريسوني

 

تصدير: عبد الله ساعف

الشاون بريس/يتبع...







 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



خلاف حول فتاة ينتهي بجريمة قتل وسط وزان

تكريم مربية الأجيال حبيبة العمارتي في شفشاون

مشبال: الموقف من جبهة البوليساريو وراء الخصام مع السرفاتي

"وصال أبري" فتاة شفشاونية عاشقة للكيك بوكسينغ

انتحار فتاة قاصر بإقليم شفشاون

أول فتاة شفشاونية بعثها الملك محمد الخامس للدراسة بمصر

الملاءمة مع سوق الشغل تطرح نفسها أمام مشاريع جامعية بوزان وشفشاون

أول فتاة مغربية شفشاونية بعثها الملك محمد الخامس للدراسة بمصر

بنت الشاون تتبرأ من سيينا

تكريم مربية الأجيال حبيبة العمارتي في شفشاون

أول فتاة شفشاونية بعثها الملك محمد الخامس للدراسة بمصر

أول فتاة مغربية شفشاونية بعثها الملك محمد الخامس للدراسة بمصر





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

شرذمة ضالة تقتل زهور الأمل

 
أدسنس