تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

ضابط شرطة ينظم شعرا بولاية أمن وزان


الغيطة الجبلية موروث ثقافي يقام الاندثار في منطقة

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


أطنان من «الأسمدة الفاسدة» تهدد الموسم الفلاحي بالشاون


أضيف في 03 أبريل 2014 الساعة 38 : 20




أطنان من «الأسمدة الفاسدة» تهدد الموسم الفلاحي بالشاون

 

من جديد تعود قضية الأسمدة الفاسدة إلى الواجهة، إذ علمت»المساء» أن الفلاحين في الكثير من المداشر التابعة لإقليم الشاون، خاصة باب برد، اكتشفوا كميات كبيرة من الأسمدة الفاسدة. وقالت مصادرنا إن الفلاحين «وجدوا ثلاثة أنواع من حبات الفوسفاط في كيس واحد بألوان مختلفة، منها نوع لا يذوب ويشبه إلى حد بعيد الأحجار المتصلبة، قبل أن يتبين لهم أن هذه الأسمدة فاسدة وغير صالحة للاستعمال».
في السياق نفسه، أوضحت مصادرنا أن الفلاحين تفاجئوا من جودة الأسمدة، ففي الوقت الذي كانوا يعولون عليها بشكل كبير لإنجاح موسمهم الفلاحي، لجأ الكثير من الباعة الكبار المسوقين للأسمدة إلى اقتناء أسمدة فاسدة»وهناك حديث أن الأمر يتم بشكل متعمد فقط، لأن السكان هناك ليس بإمكانهم أن يرفعوا شكاوي إلى السلطة أو إلى القضاء بسبب زراعة نبتة الكيف». واستغربت المصادر ذاتها كيف أن بعض الباعة بعدما اكتشفوا الأسمدة الفاسدة، رموا بها إلى مزابل قريبة من أحياء آهلة بالسكان.
وأبرزت مجموعة من سكان المنطقة في تصريحات متطابقة ل»المساء» أن «لانكري الفاسد يهدد الموسم الفلاحي، ويهدد أيضا الكثير من المزروعات بالبوار، وللأسف لم نكتشف ذلك إلا متأخرين، لكن نجد أنفسنا مرغمين على طرح السؤال حول من سمح بترويج هذه الأسمدة بالمنطقة» مضيفين أنه بالإضافة إلى ضياع مزروعاتهم الفلاحية فإن معضلة أخرى باتت تتهدد المنطقة، وتتمثل في احتمال تلويث الفرشات المائية والمياه الجوفية التي تعد المصدر الأول لتزويد السكان بالمياه الصالحة للشرب».
إلى ذلك، أكد عبد الله الجوط، المستشار الجماعي، بجماعة باب برد أن الأمر الذي لا يمكن أن يفهمه أحد هو»أين اختفت السلطة وأين مصالح المراقبة: ألا تهمهم مصالح السكان، وكيف تم توزيع أطنان من الأسمدة الفاسدة دون علم السلطة» مردفا أن»الباعة الكبار للأسمدة يعمدون إلى إتلافها ليلا في غفلة من الجميع، الشيء الذي يهدد بتلويث المياه الجوفية». وقال الجوط، في تصريح للجريدة إن»الجميع بات يستغل خوف السكان، الشيء الذي يؤدي إلى توزيع مواد فاسدة دون حسيب أو رقيب» داعيا إلى فتح تحقيق فوري في الموضوع.

 

جريدة المساء

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- نداء

م.أ

سكان الشمال يعيشون في مذلة لايعيشوها أحد من المغاربة بسبب هاذه النبتة أصبحت نقمتاعليهم...أما مسألت لانكري الفاسد لا يستطيعون أن يبلغو عنها فهاذه مسألة بسيطة في أي وقت إشتكاالفلاح في الشمال بمن يغشه أو ينصب عليه أو يسرقه فهذا لايفكر فيها ولا تدور في عقله. والأخطر أن الإنسان في الشمال بدء ينتهك عرضه ولا يستطيع أن يشتكي إلى الدرك أو غير ذالك بسبب الروشرش ولا يستطيع أن يطلب أي حق من حقوقه وأصبح يعيش في مذلة ليس بعدها مذلة أما كلمت كرامة لا معنالها في الشمال فالمواطن لا يستطيع أن يتكلم عن حقه بسبب زراعت الكيف فالواقع خطير جيدا ...

في 03 أبريل 2014 الساعة 23 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



البنية التحتية للسياحة الجبلية بتلاسمطان شفشاون تتعزز بمسارات جديدة.

شبان اتحاد الشاون أبطالا لمجموعتهم

اغتصاب جماعي لفتاة بضواحي الجبهة التابعة لإقليم الشاون

نهضة شفشاون تنتصر على ترجي وزان بحصة عريضة

موفد بريس تطوان لجزيرة إيبيسا يرصد دور المراكز الاسلامية وواقع المهاجرين المغاربة هناك.

شفشاون على صفحات الانباء الكويتية: المدن العتيقة فضاء لتلاقح الحضارات

لأول مرة بتطوان مع الفنان السوري موسى مصطفى

نتائج جيدة للفرق الشفشاونية في مبارياتها نهاية الأسبوع

وفد من قطاع غزة يزور شفشاون

حالة متدهورة للطريق الرئيسية بوسط مدينة شفشاون

أطنان من «الأسمدة الفاسدة» تهدد الموسم الفلاحي بالشاون





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

لمثل هذا يذوب القلب من أسف

 
أدسنس