تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

أخبار إذاعة تطوان الجهوية لنهار اليوم


أخبار حصرية على إذاعة تطوان الجهوية لنهار اليوم

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


شفشاون: الدرك الملكي يوقف شخصين وبحوزتها 7 ملايين من الأوراق النقدية المزورة


أضيف في 03 فبراير 2020 الساعة 16 : 11



شفشاون: الدرك الملكي يوقف شخصين وبحوزتها 7 ملايين من الأوراق النقدية المزورة


 

ذكرت مصادر مطلعة من مدينة شفشاون، أن عناصر الدرك الملكي تمكنت من وضع اليد على أوراق نقدية من العملة الوطنية مزورة، لدى بعض الأشخاص الذين كانوا يرغبون في تصريفها بأسواق المنطقة.


وحسب المصادر ذاتها، فإن عملية تفتيش بنقطة الدرك الملكي بمركز الدردارة بإقليم شفشاون، مكنت من ايقاف شخصين وبحوزتهما سبعة ملايين سنتيم من الأوراق النقدية المزورة.


وحسب المصادر نفسها فإن الموقوفين اللذين قدما من مدينة طنجة، في اتجاه مناطق بالعالم القروي باقليم شفشاون، حيث كانا يسعيان لتصريفها في أسواق المنطقة، ربما لسهولة ترويجها هناك، لكنهم وقعوا في قبضة الدرك، حيث يخضعان للتحقيق من أجل الوصول إلى الطريقة التي تمكنا عبرها من نسخ الأوراق النقدية وتزويرها، والمكان الذي تمت فيه عملية التزوير، والبحث عما إذا كان لهما شركاء في العملية.


ومن المنتظر أن تتم إحالة الموقوفين على النيابة العامة، فور انتهاء فترة الحراسة النظرية وانتهاء التحقيقات.

 

الشاون بريس/المصدر







 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



البنية التحتية للسياحة الجبلية بتلاسمطان شفشاون تتعزز بمسارات جديدة.

شبان اتحاد الشاون أبطالا لمجموعتهم

فرقة مسرح المدينة تعرض عملها الجديد'' امرأة وحيدة تؤنسها الصراصير''

ندوة حول مناهضة التمييز المبني على النوع بمجمع محمد السادس

تكريم النائب السابق لوزارة التربية الوطنية بشفشاون

رئيس الجماعة الحضرية يستقبل عمدة مدينة مرطولا البرتغالية

اغتصاب جماعي لفتاة بضواحي الجبهة التابعة لإقليم الشاون

نهضة شفشاون تنتصر على ترجي وزان بحصة عريضة

موفد بريس تطوان لجزيرة إيبيسا يرصد دور المراكز الاسلامية وواقع المهاجرين المغاربة هناك.

زوار شفشاون متذمرون من شبابيك الأبناك

شفشاون: الدرك الملكي يوقف شخصين وبحوزتها 7 ملايين من الأوراق النقدية المزورة





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

لم يفت الآوان بعد … لا زال القرار بأيدينا

 
أدسنس