السياسة البيئية محور دورة تكوينية بشفشاون

احتضنت مدينة شفشاون دورة تكوينية لفائدة الهيئات الاستشارية للجماعات المحلية بإقليم شفشاون وفعاليات المجتمع المدني تمحورت حول إدماج السياسة البيئية في برامج الهيئات المحلية.

وأفاد بلاغ لجمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية بشفشاون أنه جرى الأسبوع المنصرم تنظيم دورة تكوينية في إطار مشروع “الديمقراطية التشاركية وإدماج السياسة البيئية في إقليم شفشاون”، والذي تنجزه ال جمعية بدعم من المنظمة الألمانية “هاينريش- بول – شتيفتونغ” (Heinrich-Böll-Stiftung).

وتركزت الدورة التكوينية حول “الترافع البيئي : آلياته وتقنياته”، وذلك لفائدة أعضاء هيئات المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بالمجالس الجماعية المعنية بالمشروع، ويتعلق الأمر بجماعات تلامبوط و تنقوب والسطيحات والدردارة وشفشاون، وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بالشأن البيئي، وكذا الجمعيات المنخرطة في المرصد الإقليمي للبيئة والتغيرات المناخية.

واشتمل برنامج الدورة التكوينية، التي أشرف على تأطيرها سعيد شاكري، الخبير في القضايا البيئية والتغيرات المناخية، على ورشات تطبيقية في طريقة وضع وطرح العرائض أمام المؤسسات المعنية، والترافع خلال الأنشطة التي تعنى بالبيئة.

وأشار بلاغ جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية بشفشاون الى أنه سيتم خلال نهاية الأسبوع الجاري وبداية الأسبوع المقبل تنظيم المرحلة الثالثة من نفس التكوين.

مشاركة المقالة على :
اترك تعليقاً