الكنيسة الإسبانية بشفشاون بين الماضي والحاضر

الشاون بريس

تقع الكنيسة الإسبانية في مدينة شفشاون، قرب الحديقة الخاصة، وهي معبد كان يتعبد فيه الإسبان أيام الاستعمار.

ولقد أدت هذه المبنى منذ الاستقلال عدة مهام، حيث تم تخصيصها لإدارة التعاون الوطني في شفشاون. وقد استخدمت لعقد العديد من السهرات الموسيقية والفنية، واللقاءات والندوات الثقافية، وعروض المسرح للعديد من الجمعيات.

أما اليوم، فأصبح جناح منها مركزًا للإرشاد والتوجيه للأشخاص ذوي الإعاقة. وأصبحت القاعة الكبرى مكانًا لتعليم النساء الشفشاونيات عدة حرف وصناعات.

مشاركة المقالة على :
اترك تعليقاً