حزب السنبلة على كف عفريت بشفشاون

أقدم مجموعة من المستشارين الجماعيين، عن حزب الحركة الشعبية بجماعة زايو بإقليم الناظور، بوضع استقالاتهم من صفوف “حزب لعنصر”، قبيل أسابيع من الاستحقاقات الإنتخابية.

ويشهد حزب الحركة السنبلة حالة من الاحتقان والتصدع الداخلي، حيث يعرف سلسلة من الاستقالات الجماعية، كان آخرها ما أعلن عنه بيان صدر عن الكتابة الإقليمية لحزب الحركة الشعبية بمدينة شفشاون، بقيام جميع أعضاء المكتب الإقليمي باستثناء أمين المال عبد الحفيظ الغروسي، بتقديم استقالة جماعية من حزب السنبلة، بسبب ما وصفها بالخلافات والتجاوزات من جانب الأمانة العامة للحزب.

وقال البيان، إن أعضاء الكتابة الإقليمية لحزب الحركة الشعبية بشفشاون، وأعضاء الفروع المحلية لعدد من الجماعات القروية التابعة للإقليم، إنهم قرروا الاستقالة من الحزب نتيجة ما أسموه بـ”الإقصاء المتعمد والمقصود لمناضلي الحزب بإقليم شفشاون”.

 

 

مشاركة المقالة على :
اترك تعليقاً