حزمة إجراءات لدعم الموسم الفلاحي الحالي وإنجاح تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر بجهة الشمال

الشاون بريس

أعلنت المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة-تطوان-الحسيمة عن اتخاذ سلسلة من الإجراءات والتدابير العملية لدعم الموسم الفلاحي الحالي وإنجاح تنزيل مختلف مشاريع استراتيجية الجيل الأخضر.

وتشكل هذه التدابير توصيات صادرة عن سلسلة من اللقاءت التواصلية والتنسيقية التي عقدها المدير الجهوي للفلاحة، بحضور المديرين الإقليميين، مع أعضاء الغرفة الفلاحية بكل من أقاليم العرائش ووزان وشفشاون وطنجة والحسيمة وتطوان خلال شهري نونبر ودجنبر 2023.

وأشارت المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة-تطوان-الحسيمة، في بلاغ صحافي، أن اللقاءات شكلت مناسبة للوقوف على تقدم تنفيذ برنامج التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية وسير الموسم الفلاحي الحالي وكذا تقدم انجاز مشاريع استراتيجية الجيل الأخضر، حيث تم تفقد مجموعة من المشاريع الفلاحية عبر زيارات ميدانية همت كل أقاليم الجهة.

وحسب المصدر نفسه، أكد المشاركون على الأهمية القصوى التي تكتسيها هذه اللقاءات التواصلية والتي من شأنها تضافر الجهود وتكاملها في تنزيل المشاريع الفلاحية وتعزيز دينامية القطاع الفلاحي بالجهة كما تم التأكيد على ضرورة مضاعفة الجهود في يخص بنيات الإنتاج وتثمين المنتوجات الفلاحية.

في السياق ذاته، أشاد أعضاء الغرفة الفلاحية بالتنسيق الجدي والفعال بين المصالح الجهوية والإقليمية مع أعضاء الغرفة الفلاحية، مشددين على مواصلة التحسيس والعمل التشاوري من أجل إنجاح جميع الأوراش التي تدخل في إطار تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر.

وخلصت هذه اللقاءات التواصلية الى مجموعة من التوصيات والقرارات، من بينها تسهيل تنفيذ التدابير المتخذة لاستكمال تنفيذ بعض البرامج المدعمة من طرف الدولة، لاسيما مواصلة تنفيذ برنامج التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية لسنة 2023 فيما يخص عملية توزيع الشعير المدعم والأسمدة الآزوتية وتقديم الإعانات المالية لاقتناء بذور الطماطم والبطاطس والبصل واتخاد جميع التدابير لإنجاحها.

كما تشمل القرارات تسهيل ولوج الفلاحين للاستفادة من المساعدات المالية الممنوحة في إطار صندوق التنمية الفلاحية من اجل توسيع المساحات المخصصة للخضروات (الطماطم، البطاطس والبصل)، وحث أعضاء الغرفة الفلاحية لتحسيس الفلاحين لاعتماد نظام الزرع المباشر للرفع من مردودية انتاج الحبوب في ظل التقلبات المناخية.

وتمت الدعوة إلى الأخذ بعين الاعتبار مقترحات أعضاء الغرفة الفلاحية فيما يخص إنجاز بعض المشاريع الفلاحية ودراسة الإمكانيات المتاحة لبرمجتها وتنفيذها مع إعطاء الأولوية لمشاريع إنجاز نقط الماء والتجهيزات الهيدروفلاحية الصغيرة والمتوسطة، عبر برمجة جميع المقترحات في افق سنة 2024، وبرمجة الدراسات المتعلقة بأشغال تهيئة المسالك القروية، وإنجاز التدخلات اللازمة لضمان صيرورة واستدامة المشاريع الفلاحية المنجزة، وإشراك أعضاء الغرفة في عملية تشخيص وبلورة مشاريع الفلاحة التضامنية من الجيل الجديد.

مشاركة المقالة على :
اترك تعليقاً