رئيس جماعة بإقليم شفشاون متهم بالاختطاف والاحتجاز والاتجار في المخدرات ومطالب بفتح تحقيق

تقدم شخص يقطن بجماعة بني رزين باقليم شفشاون بشكاية مستعجلة للوكيل العام بمحكمة الاستئناف بتطوان، يتهم فيها رئيس جماعة بني رزين وعدد من الأشخاص الآخرين بتكوين عصابة اجرامية واختطافه واحتجازه بسبب اتهامه بسرقة مخدرات منهم.

وحسب الشكاية التي تقدم بها “س. ب” يقول أنه تعرض للاختطاف من منزله بواسطة عدد من الأشخاص بينهم مجموعة من الاخوة، وهم ( ي ح ) و (ع ح ) و (ب ح ) و (م ح ) حيث تم احتجازه في سيارة أولى قبل نقله نحو سيارة ثانية، لينتهي به المطاف موضوعا في سيارة الجماعة من نوع دوستر سوداء كان يقودها رئيس جماعة بني رزين السيد “م ب” حسب زعمه.

ويسرد المشتكي في شكايته أن رئيس الجماعة “ب ” واجهه بأسئلة تتعلق بسرقة كمية من المخدرات وهل يقف هو خلف هذه السرقة، قبل أن ينتقل به نحو مركز الدرك الملكي بالجبهة.

وبعد ذلك دخل رئيس الجماعة إلى مركز الدرك الملكي فيما بقي هو محتجزا من طرف الإخوة الذين اتهموه بسرقة المخدرات، قبل أن يخرج رئيس الجماعة مرفوقا برئيس المركز بعد حوالي ساعتين، حيث تمت مواجهته من طرف رئيس المركز بأسئلة تتعلق بسرقة أموال وذهب من منزل الرئيس “ب”. وهي التهم التي نفاها.

ليتم بعد ذلك إعادته من طرف محتجزيه إلى محطة سيارات الأجرة ببني رزين بالقرب من مقر الجماعة حيث تم إطلاق سراحه بعد ليلة من الاحتجاز والترهيب.

وطالب المشتكي في شكايته للوكيل العام فتح تحقيق في الوقائع التي ادعاها والمرتبطة بجرائم الاختطاف والاحتجاز والاتجارفي المخدرات وتكوين عصابة اجرامية.

المصدر

مشاركة المقالة على :
اترك تعليقاً