شفشاون : أشغال مشروع تعزيز الجاذبية السياحية لمنطقة “رأس الماء” قاربت على الانتهاء

قاربت أشغال مشروع تهيئة المنطقة القريبة لموقع “رأس الماء” بمدينة شفشاون على الانتهاء، وهو المشروع الذي ينتظر أن يساهم في تعزيز الجاذبية السياحية للمدينة.

ويتضمن المشروع، الذي يشكل موضوع اتفاقية ثلاثية الأطراف ضمن برنامج تأهيل وتثمين المواقع السياحية والتراثية لمدينة شفشاون، بناء مرآب بعدة طوابق ومحلات تجارية وملعب لكرة القدم وحديقة ألعاب للأطفال.

وأشارت معطيات قدمت خلال زيارة ميدانية للأشغال النهائية للمشروع لعامل إقليم شفشاون، محمد علمي ودان، أمس السبت رفقة وفد من المسؤولين المحليين، إلى قرب افتتاح المرآب أمام المستعملين من أجل حل مشكل توقف السيارات بمدينة شفشاون، والتي تعاني من ازدحام كبير بالقرب من المدينة العتيقة.

وأضاف المصدر نفسه أن مرآب السيارات المذكور يعتبر من الجيل الجديد للمرائب، حيث يتوفر على تجهيزات إلكترونية متقدمة ستسهل استعماله من طرف المرتفقين، كما ان تسييره سيتم بطريقة حديثة.

وحسب المعطيات المعلن عنها خلال إعطاء انطلاقة المشروع في شهر فبراير 2022، تمتد هذه المنشأة على مساحة 2700 مترا مربعا، وتضم مرآبا بعدة طوابق بطاقة استيعابية تقدر بـ 231 سيارة بالإضافة إلى فضاء لتسهيل تنقل السيارات السياحية، كما يضم 28 محلا تجاريا لتسويق وترويج المنتوجات المحلية، ومقهى ومطعما يطلان على المدينة العتيقة، فضلا عن ملعب معشوشب لكرة القدم وساحة لألعاب الأطفال.

وسيمكن المشروع من تحقيق تغيير جذري لموقع راس الماء الذي يعتبر استراتيجيا بالنسبة لمدينة شفشاون، باعتباره وجهة مهمة للسياحة ومعلمة محورية اقتصادية وسياحية تساهم في تعزيز الجاذبية السياحية وتحسين ظروف عيش ساكنتها.

ويأتي المشروع لينضاف إلى مختلف المبادرات التنموية التي يشهدها إقليم شفشاون في الآونة الأخيرة، والرامية إلى تحسين ظروف عيش الساكنة المحلية، وتعزيز الخدمات والبنيات التحتية الأساسية، وتحقيق التنمية المندمجة والمستدامة بإقليم شفشاون.

الشاون بريس

مشاركة المقالة على :
اترك تعليقاً