عمر مورو يشارك في اللقاءات الجهوية للاستثمار

الشاون بريس

شارك السيد عمر مورو، رئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بحضور السيد ربيع الخمليشي، المدير العام للمصالح، في اللقاءات الجهوية للاستثمار، المنظمة من طرف “بنك أفريقيا” بالتعاون مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات (AMDIE) تحت شعار “جهة طنجة تطوان الحسيمة: فرص الاستثمار وآليات الدعم”.

وقد عرف هذا اللقاء المنظم في مدينة طنجة ومشاركة السيد خالد نصر، المدير العام التنفيذي لبنك أفريقيا، والسيد علي الصديقي، المدير العام للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات.

ويهدف هذا اللقاء إلى تسليط الضوء على فرص الاستثمار في جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بالإضافة إلى تقديم آليات الدعم المتاحة لتعزيز التنمية الاقتصادية في الجهة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الحدث يأتي في إطار استمرار اللقاءات الجهوية التي انطلقت خلال هذه ألسنة وشكلت المناسبة فرصة للتعريف بصندوق الشمال للاستثمار والتنمية “نورديف”.

هذا وأكد السيد عمر مورو، في كلمة له، على أهمية هذه اللقاءات، وأشار إلى “النموذج التنموي الجديد” الهادف إلى بناء مغرب مزدهر وحديث ومستدام، وأخضر، وعادل وذكي. وأشاد بعزم الحكومة المغربية على تنفيذ ميثاق الاستثمار وبالإجراءات المتخذة من أجل تعزيز التماسك الاجتماعي والشمولية، باعتبارها عناصر أساسية لضمان السلام الاجتماعي والتنمية المستدامة.

وأشار السيد رئيس مجلس الجهة إلى الاستراتيجية الوطنية التي تأخذ شكلها على الصعيدين الجهوي والمحلي، مشددًا على ضرورة توفير الآليات المناسبة لتحقيق الأهداف المحددة. وأكد على التزام مجلس الجهة بتطوير آليات الدعم للاستثمارات الإنتاجية للمساهمة في بناء مغرب أفضل.

وقد قدم السيد ربيع الخمليشي، خلال هذا اللقاء عرضاً حول صندوق الشمال للاستثمار والتنمية “نورديف”، والذي يعد عنصراً مهماً وفعالاً في تعزيز الاستثمار والتنمية بالجهة. وقد أبرز السيد ربيع الخمليشي، الرؤية التي يتبناها الصندوق والأهداف التي يعمل على تحقيقها، مشيرًا إلى آليات تنزيله، ودوره الاستراتيجي في تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والبيئية على الصعيدين الجهوي والوطني.

والجدير بالذكر، أن هذه اللقاءات شكلت فرصة لجميع الجهات الفاعلة، لتعزيز التعاون المشترك من أجل إنماء الجهة. وإن جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، تستمر في الالتزام ببناء مستقبل مزدهر ومستدام.

مشاركة المقالة على :
اترك تعليقاً