منظمة ماتقيش ولدي تدخل على خط الاعتداء على قاصرين بمخيم الجبهة

توصلت منظمة ماتقيش ولدي بصور و مقطع فيديو مصور يوضح رجل يقوم بتعنيف شباب قاصرين ضربا بخيط سلكي على يديهم، و توصلت معه بمقطع أوديو خاص بأحد آباء القاصرين المعنفين يؤكد فيه على أن الفيديو يوثق للحظة تعنيف القاصرين بمخيم الاصطياف عبد الكريم الخطابي الجبـهة بإقليم شفشاون من طرف المؤطر.

وتعبر المنظمة عن استياءها عما طال هؤلاء القاصرين من تعنيف، داخل هذا المخيم النظامي ليجيبنا عن تساؤلاتنا التي طرحناها بعد حادثة بيدوفيل شاطئ الجديدة. لذلك يجب على الوزارة الوصية أن تتحمل مسؤولياتها لكي لا يخرج الوضع عن السيطرة و تعيد النظر في آليات مراقبة مراكز التخييم و تقيم الوضع الحالي و خاصة تقييم بعض المؤطرين في مجموعة من مراكز التخييم الذين ينهجون سياسة العنف و التنكيل عوض النصح و التوجيه و الاعتماد على التقنيات البيداغوجية.

العنف لم و لن يكون وسيلة بيداغوجية من أجل التربية، فهذه مخيمات من أجل الترفيه و التثقيف، و ليست مخيمات التعذيب.

الشاون بريس

مشاركة المقالة على :
اترك تعليقاً