تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

رئيس مجلس الجهة من شفشاون.. الاستثمار والتشغيل


تنظيم المؤتمر الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


بروفيسور: الموجة الوبائية ستصل إلى ذروتها خلال الأسابيع المقبلة بالمغرب


أضيف في 12 يناير 2022 الساعة 26 : 10



بروفيسور: الموجة الوبائية ستصل إلى ذروتها خلال الأسابيع المقبلة بالمغرب

 

 

قال البروفيسور طارق صقلي حسيني، أستاذ بكلية الطب والصيدلة بفاس، إنه من المتوقع أن يعرف عدد المصابين بفيروس كورونا، ارتفاعا، خلال الأيام المقبلة.

 

وكشف البروفيسور، جميع السيناريوهات المرتبطة بانتشار المتحور أوميكرون بالمغرب، خلال استضافته بالقناة الثانية مؤخرا.

 

وأوضح طارق صقلي، أن الوضعية الوبائية في المغرب مقلقة، لأننا اليوم نتعايش مع متحورين، ولا نعرف ما إذا كان المتحور “أوميكرون” هو السائد على المتحور “دلتا” أم لا.

 

وأضاف صقلي، أن هذه الموجة ستصل إلى ذروتها خلال الأسابيع المقبلة، ونتمنى أن تمر في أحسن الظروف، دون تسجيل خسائر في الأرواح.

 

وتابع البروفيسور، أنه من بين الملاحظات التي تم تسجيلها مؤخرا، هو تراجع نسبة إجراء الاختبارات للكشف عن الفيروس، بحيث يفضل المصابين أخذ الأدوية دون إجراء أي اختبار يؤكد إصابتهم بالفيروس.

 

ودعا البروفيسور، المواطنين إلى إجراء اختبارات الكشف، من أجل عزل أنفسهم عن الآخرين، وعدم التسبب في انتشار الفيروس.

 

الشاون بريس







 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



وزير الصحة غير راض عن تعثر مشروع مستشفى بمدينة شفشاون

تقديم أحدث تقنيات جراحة أمراض النساء في وزان

محلل نفسي: الانتحار في شفشاون سببه فرض التوقيت الصيفي

ما هي مضاعفات دواء "الكلوروكين" ؟

خبير يكشف عن أطعمة يجب تناولها قبل عملية التلقيح ضد كورونا

التدفئة بالفحم.. عواقب صحية وخيمة تهدد سلامة المواطنين

كورونا.. علماء يكتشفون سبب التجلطات الناتجة عن اللقاحات

مؤتمر استخدام مشتقات القنب الهندي يبحث ربط البحث العلمي بالصناعة الصيدلية

جواز التلقيح بالمغرب.. ما مصير الأشخاص المعفيين من التطعيم؟

1897 إصابة.. بروفيسور يُحذر المغاربة من العودة إلى نقطة الصفر

بروفيسور: الموجة الوبائية ستصل إلى ذروتها خلال الأسابيع المقبلة بالمغرب





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

الشاون النوارة.. بين النِّعَم والنِّقَم

 
أدسنس