تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

إقليم شفشاون.. أمطار غزيرة تخلف أضرارا جسيمة في البنية


إقليم شفشاون... تسريع وتيرة التلقيح في صفوف الفئة ما

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


من أين نهلت الحركة التشكيلية الشفشاونية؟


أضيف في 24 أبريل 2020 الساعة 15 : 13



من أين نهلت الحركة التشكيلية الشفشاونية؟


 

- مدرسة الفنون الجميلة بتطوان التي تخرج منها عدد من فناني المدينة وفي مقدمتهم المرحوم عبد السلام الغرباوي، والفنان محمد الخزوم، والفنان يونس العلمي، والمرحوم أبو عسل، الذي لم تسعفه الظروف في إتمام دراسته بهذه المدرسة، وقد أضفى فنانو هذا الاتجاه على الفنون التشكيلية البعد الأكاديمي الذي كانت تفتقر إليه خاصة في البدايات الأولى، وأغنوا الساحة الفنية بما ات يحصى من الأعمال واللوحات.

 

- المدرسة العصامية، وهي مدرسة لم يستفد أصحابها من تكوين منهجي أكاديمي منظم، وعولوا على إمكاناتهم الذاتية، وأخصبوا موهبتهم بالتجربة، ونتيجة لذلك ظهر اتجاه تشكيلي شفشاوني قوي حاز لنفسه مكانا محترما في نادي الفنون التشكيلية، ومن أبرز أعلام هذا الاتجاه الفنان محمد حقون، الذي بدأ اهتمامه بالرسم في سن مبكرة، وصقل موهبته بالاحتكاك مع عدة تجارب في المغرب وخارجه، وبلغت أعماله درجة عالية من النضج في عقدي الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.

 

- مدرسة أساتذة الفنون التشكيلية الذين درسوا الفنون التشكيلية في المدارس العمومية وتخرجوا منها، وجمعوا بين تدريس الفن التشكيلي وممارسته، وقد أثرى هؤلاء الساحة الفنية الشفشاونية كما ونوعا وساهموا في توسيع قاعدة الممارسين من خلال المدرسة العمومية، ومن أبرز أعلام هذه المدرسة وأكثرهم حضورا الفنان مصطفى حمانو.

 

ومن التطورات الدالة التي عرفها الفن التشكيلي الشفشاوني في بداية الثمانينيات اقتحام المرأة هذا المجال الذي كان حكرا على الرجال، ومن أبرز هؤلاء النسوة: الفنانة عائشة أولاد احساين التي دفعها شغفها بالفن وقوتها الروحية إلى ولوج مغامرات الألوان، والفنانة نزيهة البشير العلمي التي أرست في إحدى المراحل جمعية فضاءات تشكيلية.

 

إلى جانب الرسم والتشكيل نما توأم آخر له، لا يقل عنه جمالية وتأثيرا، وهو فن التصوير الفوتوغرافي، حيث اشتهر بشفشاون عدد من المصورين الفوتوغرافيين نذكر منهم: سعيد الحولاني الذي هاجر إلى الديار السويسرية واستقر هناك، وأحمد بالأمين العلمي الذي لا زال يمارس فنه بين أسوار هذه المدينة، والفنان الشاب محسن آحرزين الذي نقل فن الفوتوغرافيا الشاوني إلى عيون بعيدة في أصقاع المغرب الكبير، وقد بلغت صور هؤلاء آفاقا بعيدة.

 

وعموما، لقد أنجبت مدينة شفشاون نخبة مهمة من التشكيليين والرسامين وفناني الفوتوغرافيا غطوا مختلف المراحل من تاريخها المعاصر وإلى اليوم، فبعضهم بدأ في الخمسينيات من القرن الماضي، والبعض الآخر تأخر عنهم بعض الوقت، ومن أبرز هؤلاء الفنان عبد السلام خرخور، وأبو عسل، وعلوش، والدراوي، والشريف البقالي، وأحمد بالأمين البقالي، والخزوم، ومحمد حقون، وبن احساين...

منشورات الجمعية المغربية للثقافة الأندلسية

العنوان "شفشاون قديسة الجبل"

للدكتور امحمد جبرون (طبعة ثانية 2017)

الشاون بريس/يتبع...







 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اسدال الستار عن الملتقى الوطني للفيلم القصير بتتويج الأفلام الفائزة

انطلاق فعاليات المعرض الجهوي للصناعة التقليدية بشفشاون

القصيدة المغربية إلى أين محور المهرجان الوطني للشعر الحديث (28)

شفشاون تحضى بشرف تنظيم الدوري الأول لكرة اليد بين الأحياء

مــــــــوت الديموقراطية

شفشاون النوارة ... بين النعم و النقم

سيدي وزير الصحة...سيارات الإسعاف تطير ! !

العين الحمراء

البحر يلفظ جثة رجل بشاطئ قاع أسراس

المهرجا ن الدولي لوادي لو يكرم ثريا حسن والطاهر بنجلون ومراد البوريقي يفتتح حفلاته الساهرة

من أين نهلت الحركة التشكيلية الشفشاونية؟





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

الحرب التي نخوض !

 
أدسنس