تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

زهير الركاني: نجاحك بين يديك


باسو يتجول في مدينة شفشاون في تاكسي "فين غادي"

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


رحلة البحث عن العيش الكريم


أضيف في 10 فبراير 2021 الساعة 07 : 11



رحلة البحث عن العيش الكريم

 

 

 

لا زالت رحلة البحث عن العيش الكريم، تُؤرق أبناء وطني، ولا زال القوت اليومي الهم الذي يُثقل كاهل الطبقة الهشة منهم، لتجد المواطن البسيط يواصل المطالبة بفتات الخبز ولا يتردد في الإرتماء إلى التهلكة متى نادته إحدى الأبواب.

 

ولم يندمل جرح شباب الفنيدق الذين يرتمون في أحضان الموج والموت تباعا، بعد، حتى صُعقنا بفاجعة طنجة، وفُجعنا من وقع الخبر وهول الصدمة..

 

وما أصعب أن تقتلك لقمة العيش، تلك التي كابدت صعاب الدنيا في سبيلها، وواجهت المخاطر للظفر بها، وقاسيت وعانيت وقبِلت بالعمل في ظروف لا تليق بك كمواطن لك من الحقوق كما عليك من الواجبات، – قبِلت – لتحصل عليها..

 

ما أصعب أن تنتهي رحلتك في البحث عن العيش الكريم، بالموت غرقاً على يد تلك اللقمة.. والتي لم تنفع كل محاولاتك في إغراءها بإسقاطها في شباكك…

 

فبين سيدة نجت من الموت بأعجوبة، وقد اجتفت دموعها رعبا.. وبين أب هرول لمسرح الجريمة بحثا عن فلذة كبده الثانية، علق  في ذهني مشهد أم تبكي الوجع وتُرثي رحيل أربع زهرات.. سقتهن بيديها واعتنت بجمالهن.. إلى أن بتن يُغدقن الأريج في بيتها ..

 

أم ذاقت كل مشاعر الألم والحزن والحسرة.. وهي تقف بروح عليلة أمام جثامين زهراتها الأربعة، اللواتي قُطفن قبل الآوان وفي رمشة عين..

 

أتساءل فقط؛ كيف سيغمض للسيدة المكلومة جفن؟ وقد خلى بيتها من ضحكات، وأمنيات، وحلويات، وأحاديث بنات، وحكايات يومية كن يتسابقن لروايتها على مسامعها بعد أن يعدن أدراجهن من “المعمل”..

 

ما حجم الصبر الذي يكفيها، لتستوعب أن العروس التي كانت تُجهزها لليلة العمر، دفنتها في ليلة مُظلمة حزينة؟ كم يلزمها من الجلد لتتحمل قساوة القدر؟ ولتعتاد على عيش الحياة وحيدة دون معيل ولا سند ولا يد تُربت حبا على كتفيها..

 

كل القصص التي سُردت أمام ميكروفونات الصحافة كانت مؤلمة وقاسية وصادمة..، لكن وحدها قصة الأم الجريحة علقت في مخيلة الجميع وأججت المشاعر.. وأدمت القلوب.

 

لن أقول “من المسؤول”؟ جميعنا ندرك جيدا تفاصيل القصة وحذافيرها.. وكلنا نمقت الفساد بأوجهه المُتعددة.. نكره استغلال الضعفاء.. ونشمئز لحال الطُمعاء والجوعى الذين يركضون خلف الأموال ضاربين عرض الحائط كل القيم الانسانية ومشاعرها السامية..

 

لن أقول “من المسؤول”؟.. حسبنا الواحد الأحد، ونعم الوكيل.. !

 

مريم كرودي







 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شبان اتحاد الشاون أبطالا لمجموعتهم

ساكنة جماعة سيدي رضوان بإقليم وزان تستنكر غياب المسالك والطرق بالمنطقة

طريق وزان زومي تستغيث فهل من مجيب؟؟

احترت كثيرا في وصفك

مهرجان رياضي بمركز أمتار بالجبهة

الهوية التسويقية لشفشاون

انفراد: الشاون بريس تنشر المداخلة الكاملة للناشط الحقوقي والسياسي محمد بن ميمون بمقر المنظمة المغربي

عاصفة ثلجية توشح جبال شفشاون البياض

الشغيلة الشفشاونية تحتفل بعيد الشغل ومؤسسة عمومية تحتفل بطريقتها الخاصة.

نهضة شفشاون تفوز بالخميسات وتقترب من الصفوف الأولى

الهوية التسويقية لشفشاون

الوضع الحكومي الحالي ومسارات التحول‏

بنت الشاون تتبرأ من سيينا

سلسلة دليل "البيّاع" العدد12: أمور يجب معرفتها في مهنة البيع

العدد 13 لسلسلة دليل "البيّاع": البيع والسياحة 2.0

بلاغ صحفي حول النسخة الثانية من مهرجان شفشاون الدولي للتصوير الفوتوغرافي أيام:13 14 15 يونيو 2014

مختصون يتباحثون المحافظة على التراث والتنمية المستدامة في اليوم الثاني لمنتدى المدن العتيقة بطنجة

شفشاون تحتضن يوما دراسيا تحت عنوان: الهدر المدرسي والتنمية المحلية

دعوة لحضور ندوة حول موضوع: المدرسة المغربية: الواقع و آفاق الإصلاح

شفشاون





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

المعرفة أفقية أو أفقية عمودية متقاطعة

 
أدسنس