تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

دار الضيافة بمواصفات نموذجية بمنطقة "البلوطة" بين وزان


رهانات "النموذج التنموي الجديد" على إقليم شفشاون

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


حكايات الأولياء شفشاون... حكاية سيدي السبع


أضيف في 10 يونيو 2021 الساعة 16 : 11



حكايات الأولياء شفشاون... حكاية سيدي السبع

 

 

كان "سيدي السبع" يحرث أرضه بقرية [إيغاروزيم]، وكان يستعين بثور فحل يجر المحراث، فمرت بجانبه امرأة حامل أصابها الوحم، فنظرت إلى الثور نظرة طويلة، وهالها جماله، فاشتهت أن تأكل من لحمه الطري، فخاطبت المرأة سيدي السبع قائلة:

 

- آه يا سيدي، إن نفسي قد اشتهت قطعة من لحم هذا الثور الجميل اللذيذ، ولكن هيهات!

 

فلما سمع منها هذا الكلام، انحدرت من مقلتيه دمعات ساخنه، وأحس أنه أذنب في حق هذه المرأة التي لم ينتبه إلى ما تعانيه من شدة الوحم، فبادر فورا إلى ذبح الثور ثم قدم للمرأة ما يعادل نصفه هدية إليها، اندهشت المرأة من هذا الفعل الذي لم يكن منتظرا، ثم أرسلت في طلب من يحمل هذه الكمية الهائلة من اللحم إلى منزلها.

 

ويروي أنه بمجرد أن غادرت المرأة المكان حتى انبعت مع سيدي السبع ثور آخر عوضه الله عن ثوره الذي تصدق بنصفه على المرأة الحامل، فربطه "سيدي السبع" بالمحرث ثم تابع حرثه للأرض. ويروى أن هذا الولي كان يتحكم في أسد يوجد بالغار. ولذلك سميت القرية التي ينتمي إليها ب "إيغار أوزين" أو "غاروزيم" أي عرين الأسد، لأن "أوزين" معناه "الأسد" باللغة الريفية. ولما كان هذا الأسد منقاد لأوامره وإشارته، سمي الرجل "سيدي السبع" لتحكمه في الأسد بما كان يمتلك من قوة خارقة.

 

الكتاب: شفشاون ذاكرة المكان  

 

الكاتب: عبد الواحد التهامي العلمي

 

المركز العربي للدراسات الغربية

 

الشاون بريس/يتبع... 







 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



وزارة التربية الوطنية تنشر أسماء المحتلين للسكن الوظيفي بشفشاون

انفراد: الشاون بريس تنشر المداخلة الكاملة للناشط الحقوقي والسياسي محمد بن ميمون بمقر المنظمة المغربي

تراجع خطير في مستوى الخدمات الصحية بالجبهة

عامل إقليم شفشاون يدعو إلى التأكيد على إعادة الثقة بين الملزم والإدارة الجبائية

إلى متى ستستمر معاناة ساكنة قاع سراس مع هشاشة البنية التحتية؟‎

تقريراللجنة الوطنية لمحاربة الفساد: استغلال مشاريع التنمية القروية والفلاحية في إنتاج وترويج المخدرا

ليالي القذافي بشفشاون: تسيل مداد الكتاب المشارقة (الكردستاني بدل رفو نموذجا)

لماذا لا نرخص للكيف كما نرخص للسجائر

على مسؤوليتي: ˜ جماعة المنصورة،بني احمد ،إقليم شفشاون، تستغيث فهل من منقذ؟

وفاة أكبر المعمرين بشفشاون وآخر المقاومين إلى جانب عبد الكريم الخطابي عن عمر يناهز 117 سنة‎

التصوف والزوايا بشفشاون (1)

الحقيقة والألم (الحلقة الأولى)

حكايات الأولياء شفشاون... حكاية مولاي علي شقور

حكايات الأولياء شفشاون... حكاية "سيدي مفتاح"

حكايات الأولياء شفشاون... حكاية سيدي السبع





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

لا أحد يعلم من أنت!

 
أدسنس