تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

دار الضيافة بمواصفات نموذجية بمنطقة "البلوطة" بين وزان


رهانات "النموذج التنموي الجديد" على إقليم شفشاون

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


مزارعو "الكيف" في الشمال يطلبون دعما ماليا وإسقاط "الشكايات الكيدية"


أضيف في 11 يونيو 2021 الساعة 50 : 10



مزارعو "الكيف" في الشمال يطلبون دعما ماليا وإسقاط "الشكايات الكيدية"

 

 

في انتظار “بدائل” الرباط لمعالجة مشكل زراعة القنب الهندي (الكيف)، يقترح فلاحون في مناطق الشمال عددا من الأفكار “المشجعة” لتطوير الزراعة المشروعة لهذه النبتة، مع تحسين دخل المزارعين وحمايتهم من شبكات التهريب الدولي للمخدرات، والحد من الانعكاسات السلبية التي تفرزها انتشار الزراعات غير المشروعة.

 

وتستعد الدولة لفتح الطريق أمام تقنين زراعة “الكيف” في منطقة الشمال، بعد مصادقة الحكومة والبرلمان على مشروع القانون الذي سيحدد الاستعمالات المشروعة للنبتة في الاستعمال الطبي، بينما يطالب نشطاء مغاربة بالعفو الشامل عن مزارعي “الكيف”، وحصر المناطق المعنية بالقانون الجديد، والمساهمة في الحد من الفوارق الاجتماعية بفضل تقنين هذه النبتة.

 

وتم حصر مناطق زراعة “الكيف” في خمسة أقاليم أساسية هي وزان، تاونات، شفشاون، الحسيمة وتطوان.

 

وتطالب بعض الأقاليم المنتمية ترابيا إلى منطقة “الشمال” بضمها هي الأخرى إلى الاستراتيجية الوطنية لزراعة “الكيف”، وهو الأمر الذي يرفضه نشطاء في منطقة الريف لاعتبارات تاريخية واجتماعية.

 

عبد الله الجوط، ناشط محلي في الشاون، قال إن “هناك مصاريف سنوية معروفة عند الفلاح، من بينها مصاريف الأسمدة والدخول المدرسي والحرث ومعدات الري”.

 

وشدد المتحدث على أنه “لا بد من التفكير في بدائل من خلال إطلاق قروض، وتعميم المنح على التلاميذ والطلبة، وخلق مراكز المباريات في المنطقة”.

 

وأبرز الناشط الحقوقي ذاته، في تصريح صحفي، أن “شباب المنطقة في حاجة إلى دعم من الدولة من أجل الانخراط في مباريات التوظيف”، لافتا الانتباه إلى “ضرورة إنشاء مراكز نداء في المناطق الشمالية والريف، خاصة في العالم القروي”.

 

وأورد الجوط أن “الفلاح البسيط في حاجة إلى قروض ودعم شهري وتمكينه من آليات الزراعة، وذلك عبر خلق تعاونيات ومركزيات تضم فلاحين”، مبرزا أن “نظام توزيع المياه يمكن أن يحل مجموعة من المشاكل التي يواجهها الفلاحون في عملية الزراعة، كما يجب تحرير منابع المياه”.

 

وزاد الناشط ذاته بأن “هناك لوبيات وجهات نافذة تسيطر على منابع المياه من أجل سقي أراضيها، في حين يواجه الفلاح البسيط مشاكل كثيرة في عملية السقي”، داعيا إلى “تعميم الكهرباء والماء في العالم القروي”.

 

الشاون بريس/هسبريس







 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مزارعو "الكيف" يطالبون بتنمية مناطقهم بالمغرب

هيئات سياسية ومدنية تصدر "إعلان شفشاون" للمصالحة مع مزارعي الكيف‎

مزارعو الكيف بمولاي عبد السلام يشنون هجوما ليليا على منزل الخليفة ويحرقون سيارته الوظيفية

جمعيات من غمارة بشفشاون و صنهاجة بالحسيمة تؤسس تنسيقية أبناء بلاد الكيف

حوار مع رئيس جمعية أفاق المتوسط للثقافة والفنون العريقة بشفشاون

حركة 20 فبراير: الحلم مشروع ... الاستمرار مطلوب بقلم عبد الإله اشفيشو

وطن لا يعترف بأبنائه

البحث عن مياه لسقي الكيف يحصد قتيلين ببني أحمد

حديث في التربية بقلم: ذ. عبد النور التفزي

مزارعو الكيف يحرمون 1400 مواطن في باب برد من الكهرباء

مزارعو "الكيف" يطالبون بتنمية مناطقهم بالمغرب

شفشاون. سكان يرشقون الدرك بالحجارة مناصرة لـ"بزناز"

"زبائن البُونَانِي" بوزان محرومين من الخمور والحشيش

تقنين "الكيف" وآثاره على الإنتخابات بالمغرب

تقنين "الكيف" يؤجل الحسم في العفو عن المزارعين

مواطنون ضواحي شفشاون يُناشدون المسؤولين

مزارعو "الكيف" يعانون فقـر ورعـب بإقليم شفشاون

لفتيت: "خردالة" دمرت الثروة المائية بالأقاليم الشمالية

مزارعو "الكيف" في الشمال يطلبون دعما ماليا وإسقاط "الشكايات الكيدية"





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

لا أحد يعلم من أنت!

 
أدسنس