تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

زهير الركاني: نجاحك بين يديك


باسو يتجول في مدينة شفشاون في تاكسي "فين غادي"

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة


أضيف في 25 أبريل 2021 الساعة 38 : 14



حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة

 

 

شفشاون:

في إطار سلسلة ندواته “نظرات نحو المستقبل” نسخة 2021، نظم معهد صندوق الإيداع والتدبير يوم الثلاثاء 20 أبريل الجاري ندوة رقمية حول مدن الغد.

 

وذكر المعهد في بلاغ صحفي أنه استضاف أربعة خبراء، لمناقشة موضوع «مدينة الغد: شاملة، خضراء وذكية» وهم أمين الهجهوج، المدير العام لشركة تنمية زناتة – مجموعة صندوق الإيداع والتدبير، وعزيزة أخموش، رئيسة قسم «المدينة، السياسة الحضرية، والتنمية المستدامة» لدى مركز ريادة الأعمال والمقاولات الصغرى والمتوسطة والجهات والمدن لدى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، ومحمد السفياني، رئيس جماعة شفشاون، ورئيس منتدى المدن المتوسطة ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة، والجمعية المغربية من أجل مدن إيكولوجية، وعصام شحرور، أستاذ الهندسة المدنية والمدن الذكية بجامعة ليل (فرنسا).

 

وشكلت هذه الندوة الرقمية فرصة لمساءلة مفهوم «المدينة المستدامة». واستعرض الخبراء الأربعة الذين شاركوا فيها مختلف نماذج التنمية الحضرية، وعلى الخصوص النماذج التي طورتها مدن معروفة بمجهوداتها في مجال مكافحة تغير المناخ، والإدماج الاجتماعي واستعمال التكنولوجيا الجديدة.

 

وزان:

صادقت اللجنة الجهوية للتنمية البشرية بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، على المشاريع المقترحة برسم سنة 2021، والتي تبلغ 720 مشروعا، باعتمادات مالية إجمالية تصل إلى 295.6 مليون درهم.

 

ووافقت اللجنة، خلال هذا الاجتماع، الأول برسم سنة 2021 والذي ترأسه الكاتب العام لعمالة طنجة-أصيلة، الحبيب العلمي، ممثلا لوالي جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، محمد امهيدية، بإجماع أعضائها على المشاريع المقترحة من قبل اللجان الإقليمية للتنمية البشرية.

 

وتتوزع هذه المشاريع على 83 مشروعا بغلاف مالي يصل إلى 53.6 مليون درهم في إطار برنامج ” تدارك الخصاص في البنيات التحتية الأساسية” ، و 108 مشروعا بقيمة تصل إلى 58.6 مليون درهم ضمن برنامج ” مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة ” .

 

كما تمت الموافقة على 413 مشروعا باستثمار إجمالي يصل إلى 72.8 مليون درهم في إطار برنامج “تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب”، و123 مشروعا بقيمة تصل إلى 129.3 مليون درهم في إطار برنامج ” الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة” .

 

جغرافيا، تتوزع هذه المشاريع على 194 مشروعا بعمالة طنجة أصيلة (41.3 مليون درهم)، و117 مشروعا بإقليم تطوان (29.9 مليون درهم)، و 80 مشروعا بإقليم العرائش (36.4 مليون درهم)، و 35 مشروعا بإقليم الفحص-أنجرة (30.87 مليون درهم)، و15 مشروعا بالمضيق-الفنيدق (11.32 مليون درهم)، و 95 مشروعا بإقليم وزان (38.3 مليون درهم)، و 66 مشروعا بإقليم شفشاون (67.8 مليون درهم)، و 118 مشروعا بالحسيمة (39.5 مليون درهم).

 

تطوان:

يعرف الورش الملكي المتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية، إقبالا كبيرا من لدن التجار والمهنيين بمدينة تطوان.

 

وقال عز الدين اليعقوبي المدير الإقليمي للضرائب بتطوان، إن الحديث عن نظام المساهمة المهنية الموحدة، هو حديث عن التغطية الصحية كرهان من أجل تعميم الحماية الاجتماعية، التي سطرت التوجيهات الملكية السامية برنامجا زمنيا لتنزيلها.

 

وتابع اليعقوبي، في تصريح صحفي، أن المديرية العامة للضرائب اتخذت مجموعة من التدابير، من أجل بلوغ الهدف الإجتماعي النبيل، ومواكبة المهنيين المعنيين، فضلا عن المهنيين الذين يعانون من الصعوبات المالية، وكذا معالجة الحالات الخاصة، مع تقديم جميع التسهيلات، والأخذ بعين الاعتبار الوضعية الاقتصادية التي يعيشها التاجر في ظل أزمة الجائحة.

 

وأضاف المدير الإقليمي للضرائب بتطوان، أن المديرية سجلت استجابة كبيرة، حيث فاقت نسبة التصاريح المودعة بها 85 في المائة، مشيرا إلى أن وتيرة الانخراط ارتفعت، بعد استيعاب المضمون الإجتماعي للمساهمة المهنية الموحدة، وكذا بعد إطلاق مشروع تأمين الحماية الاجتماعية، وتوقيع الاتفاقيات الأولى المتعلقة به، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة.

 

المضيق:

كشف مصدر عليم أن تعليمات “صارمة” أعطيت لرجال السلطة المحلية بمدينة المضيق قصد تشديد إجراءات المراقبة الخاصة بمحاربة البناء العشوائي بمجموع الأحياء التابعة لمدينة المضيق.

 

وأفاد المصدر أن السلطات المحلية شرعت منذ الأسابيع الماضية في تكليف أعوانها بمراقبة جميع عمليات البناء والإصلاح التي تعرفها المدينة والتأكد من توفر أصحابها على التراخيص اللازمة وتطبيق الجزاءات على المخالفين انطلاقا من إنجاز محاضر خاصة بالمخالفات التعميرية وإعمال مسطرة الزجر.

 

وأكد المصدر ذاته أن عامل عمالة المضيق الفنيدق وجه قياد مدينة المضيق نحو تشديد المراقبة الخاصة برخص الإصلاح التي يحصل عليها بعض المواطنين قصد القيام بأعمال البناء وهو ما يتنافى مع المقتضيات القانونية المنظمة لمجال التعمير، مشيرا إلى أن السلطات المحلية بالمضيق فرضت منذ فترة إلزامية الحصول على موافقتها قبل منح المعني بالأمر الرخصة من الجماعة الحضرية للمضيق باعتبارها الجهة صاحبة الاختصاص في منح تراخيص البناء أو الإصلاح.

 

وأبرز المصدر ذاته أن السلطات المحلية فرضت أيضا ضرورة حصول المواطن على موافقتها قبل إدخال أو إضافة عدادات الماء والكهرباء بهدف “الحد من تفشي البناء العشوائي بالمدينة”.

 

الفنيدق:

علمت بريس تطوان من مصدر مطلع أن ياسين جاري عامل عمالة المضيق الفنيدق غاضب من الطريقة التي يعمل بها بعض ممثلي القطاعات الوزارية على صعيد العمالة في حل الإشكالات العالقة والتي تهم تدبير شؤون المواطنين.

 

وقال المصدر إن عامل المضيق الفنيدق خاطب مؤخرا في اجتماع خصص لتدارس تقدم إنجاز المنطقة الاقتصادية الكبرى بالفنيدق مندوب وزارة التجارة والصناعة بلغة غاضبة وبعبارات شديدة اللهجة بسبب “فشل” المسؤول المذكور في تنزيل اختصاصاته المرتبطة بإنجاز المشروع.

 

وأفاد المصدر، الذي حضر الاجتماع المذكور، أن عامل المضيق الفنيدق “صب جام غضبه” على المسؤول محملا إياه جزء من مسؤولية تنزيل مجموعة من الحلول المتعلقة بقطاع التجارة والصناعة والخدمات بالمنطقة والمرتبطة أساسا بحزمة البدائل الاقتصادية التي تم إقرارها بعد الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت بالفنيدق قبل أشهر. وخاطب مسؤول وزارة الداخلية مندوب قطاع التجارة والخدمات بالقول “أنه عليك أن تخرج من مكتبك وتنتقل للفنيدق للبحث عن حلول ميدانية عاجلة لانتظارات الساكنة المحلية”.

 

سبتة:

عادت ظاهرة نفوق الدلافين والحيتان بمدينة سبتة للتفشي من جديد، إذ شهدت المدينة،  نفوق دلفين وحوت كبير يُدعى “الطيار”.

 

ووفق مصادر إعلامية بالمدينة المحتلة، فقد تم العثور على ذكر الدلفين ميت، والحوت المذكور مشوها بزعانف مقطوعة، بالقرب من أربعة قوارب صيد مغربية.

 

في المقابل، تحركت عدة سفن تابعة للخدمات البحرية التابعة للحرس المدني بمدينة سبتة، في اتجاه القوارب المغربية، على خلفية ما وصفته صحف محلية بـ “المجازر التي تسببت فيها للدلافين”، في الفترة الأخيرة.

 

واعترض أسطول تابع للحرس المدني بمدينة سبتة، 6 قوارب مغربية كانت تصطاد بمياهها، حيث تم نقلها إلى ميناء المدينة المحتلة، قصد تفتيشها.

 

وأسفرت عملية التفتيش عن العثور على عدد كبير من الثدييات على متن القوارب المذكورة، من ضمنها سمك أبو سيف الممنوع صيده، إذ سيتم تسليم جميع الأسماك إلى مصالح الصليب الأحمر.

 

وجاء التدخل الأمني، على خلفية تنامي ظاهرة نفوق الدلافين والثدييات في الفترة الأخيرة، بمياه مدينة سبتة، حيث تم اتهام قوارب الصيد المغربية بالاعتداء على التروة المائية، خاصة وأن كل الحيتان التي تلفظها الأمواج تكون مشوهة بزعانف مقطوعة.

 

طنجة:

أقدم مجهولون، على سرقة محل لبيع المجوهرات برأس المصلى بمدينة طنجة.

ووفق المعطيات الأولية المتوفرة، فإن السارقين تسللوا عن طريق كسر الحائط الخلفي للمتجر، والذي يُجاور منزلا مهجروا عبروا من خلاله للمحل، مستغلين هدوء الشارع.

 

وحسب ذات المعلومات، فقد قام اللصوص بالسطو على كمية كبيرة من الحلي والمجوهرات يُقدر ثمنها بملايين الدراهم، قبل أن يولوذوا بالفرار إلى وجهة مجهولة.

 

هذا وقد حلت بعين المكان الشرطة العلمية والتقنية، للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة، وكذا تحديد هوية السارقين وموقعهم.

 

وتأتي الجريمة، مباشرة بعد سرقة وكالة بنكية أقدم عليها شابين عشرينين، مستهل الأسبوع الجاري، بمدينة طنجة.

 

الحسيمة:

أنقذ الحرس المدني الإسباني، 5 مهاجرين سريين يحملون الجنسية المغربية، انطلقوا من سواحل الحسيمة نحو السواحل الإسبانية.

 

ووفق مصادر عليمة، فإن دورية تابعة للحرس المدني رصدت قاربا صغيرا قرب غرناطة، قبل أن تتدخل وتعترضه.

 

وحسب ذات المصادر، فقد جرى نقل المهاجرين إلى ميناء موتريل، إذ تم تقديم العلاجات الضرورية لهم من لدن عناصر الصليب الأحمر مع اخضاعهم لاختبار الكشف عن فيروس كورونا، قبل أن يتم ايداعهم بمركز للاجئين تحت تصرف الشرطة الوطنية.

 

القصر الكبير:

اهتزت مدينة القصر الكبير، وتحديدا حي السلام،على وقع فاجعة تتمثل في انتحار عشرينية بشكل وصف بالصادم والمأساوي.

 

ووفق مصادر محلية، فإن الهالكة البالغة من العمر 28 سنة، متزوجة وأم لطفلة، ألقت بنفسها من الطابق الثاني لمنزل أسرتها الكائن بالحي المذكور، لتفلظ أنفاسها الأخيرة بعين المكان متأثرة بإصابات جد بليغة أصيبت بها بعد ارتطامها بقوة مع الأرض.

 

وحسب ذات المصادر، فقد خلفت وفاة الهالكة صدمة كبيرة وهلعا في نفوس جيرانها، خاصة وأنها أنهت حياتها بعد أيام قليلة من إنتحار والدتها، والتي ألقت بنفسها أيضا من ذات المرتفع.

 

هذا وجرى نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى القصر الكبير، فيما تم فتح تحقيق في القضية للوقوف على ظروفها وملابساتها، وكذا لتحديد الأسباب التي دفعت بالشابة ووالدتها إلى الانتحار.

 

الشاون بريس







 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



النجارة التقليدية بشفشاون, تراث انساني متجدد عبر التاريخ

أوضاع مدينة باب برد في تردي مستمر

مواجهات نارية للفرق الشفشاونية نهاية الاسبوع

هل بدأ موسم انقطاع الكهرباء بجماعة اسطيحة ؟

افتتاح نقطة الإرشاد السياحي لأول مرة بشفشاون

المهرجان الوطني للإنشاد الصوفي النسائي بمسرح القصبة

انتقال اللاعب الشاوني أحمد حموذان إلى اتحاد طنجة

شفشاون النوارة ... بين النعم و النقم

وادي لو تستضيف أزيد من 200 ألف زائرإلى حدود 26 غشت

إلى متى ستستمر معاناة ساكنة قاع سراس مع هشاشة البنية التحتية؟‎

حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة

حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة

حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة

حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة

حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة

حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة

حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة

حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة

حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة

حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

الوصال الروحي

 
أدسنس