تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

فضل ليلة القدر


زهير الركاني: نجاحك بين يديك

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


“100 يـوم 100 مـديـنـة” … شفشاون


أضيف في 27 أبريل 2021 الساعة 21 : 11



“100 يـوم 100 مـديـنـة” … شفشاون

 

 

في نونبر 2019، أطلق حزب التجمع الوطني للأحرار برنامج “100 يوم 100 مدينة”، استجابة للتوجيهات الملكية من أجل إفراز نخب وكفاءات جهوية جديدة، مؤهلة لتدبير الشأن المحلي، وتجاوز الاختلالات، التي تعرفها العديد من المدن الصغرى والمتوسطة.

 

ومكن البرنامج من التواصل مع أكثر من 35 ألف مواطن ومواطنة في 100 مدينة، وتحديد وتصنيف المدن اعتمادا على مجموعة من المؤشرات، كنسبة البطالة والفقر والكثافة السكانية، كما مكن تجميع مقترحات المشاركين من رسم خمس فئات للمدن التي شملها البرنامج.

 

وفي سياق مواكبة “الصباح” لهذه التجربة الحزبية الرائدة، سننشر أهم خلاصات البرنامج في عدد من المدن.

 

اقتراحات المواطنين

 

< تنويع العرض الصحي عبر إضافة المزيد من التخصصات بالمستشفى الإقليمي وتعزيز الموارد الطبية وآليات الحكامة؛

 

< تعميم نظام المساعدة الطبية راميد وتوفير مجانية الخدمات الصحية؛

 

< إحداث منطقة صناعية وتوفير مناصب الشغل؛

 

< تحسين البنية التحتية للمؤسسات التعليمية وتوفير المعدات اللازمة للمدارس وكذا النقل المدرسي؛

 

< تشجيع وتحفيز الأطر التربوية وتمكينها من السكن الوظيفي؛

 

< إحداث ملحقة جامعية والرفع من عدد المستفيدين من المنح الجامعية؛

 

< إطلاق حملات تحسيسية وتوعية الأسر بأهمية تعليم أبنائهم؛

 

< تشجيع السياحة بتجهيز النواحي القريبة لشفشاون على سبيل المثال منطقة أقشور والمنتزه الوطني لتلسمطان؛

 

< إحداث زراعات بديلة للحد من العمل في حقول القنب الهندي؛

 

< تأهيل البنية التحتية الرياضية وإحداث ملاعب للقرب ودعم مجانية الاستفادة منها؛

 

< إحداث المزيد من دور الشباب والثقافة وفضاءات الترفيه وتشجيع المواهب؛

 

< القيام بدراسة ميدانية حول ظاهرة الانتحار وإحداث مراكز للاستماع والمواكبة الاجتماعية للشباب وتوفير المساعدة الاجتماعية داخل المدارس؛

 

< تأهيل العقار بالمدينة القديمة وإحداث مناطق خضراء؛

 

< تعزيز مصالح النظافة وإعادة النظر في مطرح النفايات.

 

إحياء الأمل في نفوس الشباب

 

كانت شفشاون محطة خاصة في مسار القافلة بحكم جمال المنطقة. تداول 450 مشاركا ومشاركة لساعات بشأن وضع المدينة، وأفصحوا عما يجول في خواطرهم، ورسموا في أذهانهم معالم مستقبل مدينتهم. صحيح أن السياح يقضون في المدينة أوقاتا لا تنسى، لكن لؤلؤة المغرب الزرقاء تضمر لسكانها مصيرا أقل إشراقا.

 

بصرف النظر عن السياحة الموسمية، يعتمد اقتصاد شفشاون أساسا على الفلاحة الغذائية. وتحظى تربية الماعز ومنتجاتها المحلية بصيت ذائع، بفضل جُبنها الشهير خاصة. من ناحية أخرى، لا تشهد الصناعة ذلك التطور المنشود، ويظل مستوى الاستثمار جد منخفض، ونتيجة لذلك تظل فرص الشغل نادرة.

 

إن شباب شفشاون في طليعة ضحايا الوضع، حيث أصبحوا يغادرون المدينة كلما سنحت الفرصة بسبب ما ينتابهم من يأس. حيث يجد بعضهم عملا في مناطق أخرى، بينما يساور البعض الآخر حلم الهجرة السرية. وأسوأ من ذلك، ارتفاع عدد الشباب ممن يتعاطون المخدرات ويغرقون في غياهب الاكتئاب، هربا من حياتهم اليومية. وقد أشار العديد من المشاركين إلى المشاكل المرتبطة بزراعة القنب الهندي، من قبيل الاستهلاك غير المقنن والشكايات الكيدية والتخلي عن المحاصيل التي تعد أقل درا للدخل.

 

كما كانت الصحة في صلب المواضيع التي تطرق لها اللقاء، إذ أعرب السكان عن أسفهم لقلة الأطر الطبية وسيارات الإسعاف في المدينة ونقص التجهيزات في مستشفى محمد الخامس، كما عبروا بوضوح عن الحاجة إلى بلورة برنامج للوقاية من الإدمان.

 

وفي الأخير، ذكر مشاركون أن معدلات الهدر المدرسي والأمية ما زالت مرتفعة في شفشاون، خاصة في أوساط الفتيات. لذلك يعقدون الأمل على نظام تعليمي أقوى وأعدل حتى تتاح للجميع فرصة التعلم وبناء المستقبل.

 

فريدة س. مشاركة في مرحلة شفشاون

 

أول وأكبر مشكل هو أنه الشاون مافيهاش الخدمة للشباب. كاين شوية ديال السياحة، بالأخص فالصيف وكاين شوية ديال الفلاحة، ولكن راك عارف المنطقة باش معروفة… الخضرة وداكشي ديال الماكلة كانجيبوه من بلايص أخرى … هنا ما كاين مانخبيو… بزاف ديال الفلاّحة كيزرعو الكيف، حيت كيدخل ليهم أكثر من داكشي لي غادي يدخل ليهم الزيتون ولا الرمان ولا حاجة أخرى.

 

كاين محاولات لتشجيع الفلاحين باش يبدلو هاد الزراعة، ولكن مزال هاد الساعة. أنا كانقول علاش مايكونش شي نقاش باش نفكرو فالتقنين ديال هاد القنب الهندي؟ يكونو إحصائيات وتعرف كل واحد شنو استهلك وكل واحد شحال دخل… بحال فأوروبا، كايصنعو منو الأدوية وداكشي ديال التجميل والدولة كاتربح منو عن طريق الضرائب.

 

هو دبا كايتباع بالتقنين ولا بلاش. وإلا ولى هادشي قانوني، ما غاديش يبقاو الفلاحة كايريبو ليهم ويحرقو ليهم والناس كايتضاربو على ود هادشي.

 

عندنا هنا مشكل آخر هو أنه عندنا ظاهرة الإنتحار فالشاون أكثر من المناطق الأخرى وسبابها هو هاد البطالة وتعاطي المخدرات بشكل كبير.

 

كاينين مشاكل أخرى بحال السبيطار لي ناقص من الأطر والظاهرة ديال الساعات الإضافية. كاين أساتذة -ماشي كاملين أنا ما كنعممش- لي كايشوفو كيفاش يجيبو عندهم التلاميذ باش يديرو الدروس الخصوصية، باش يحسنو الدخل ديالهم، وخا كنظن أن هاد المشكل كاين فالبلاد كاملة.

 

من جهة أخرى عندنا حاجة مزيانة وهي أنه الشاون هي من الأقاليم لي فيها أكبر عدد ديال جمعيات المجتمع المدني فالفلاحة، الأعمال الخيرية، الصناعة التقليدية، التوعية… والصراحة منهم بزاف لي كايخدمو مزيان وكايعاونو الناس. الناس كينساوها ولكن العمل الجمعوي حتى هو يمكن ليه يعاون.

 

الشاون بريس/المصدر







 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إلقاء القبض بشفشاون على عصابة تزور أوراقا نقدية وتروجها

غياب الحكامة الترابية او عندما تتحول السياسة الى وسيلة للاثراء والاغتناء السريع

تقارير تتحدث عن نُدرة أدوية داء السكري بشفشاون، ووزارة الصحة تنفي

أمن شفشاون يوقف مبحوثا عنه وطنيا متلبسا بترويج الكوكايين

روبورتاج عن منطقة الجبهة الساحرة بإقليم شفشاون

أثمنة شفشاون تفوق بعض الوجهات السياحية بأوروبا

مسار مغاربة أرعبوا الإسبان ضمنهم إمام ضواحي شفشاون

لماذا لم يشمل "الحمص"حملة المقاطة؟

"رضوان" يلتجئ لطريقة ذكية للكشف عن المتسول المحتاج من المحتال

اعتقال مشتبه فيه في قضايا تتعلق بتزوير العملة بشفشاون

“100 يـوم 100 مـديـنـة” … شفشاون





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

الوصال الروحي

 
أدسنس