الملتقى الرمضاني للرياضة والثقافة بشفشاون.. مناسبة لتعزيز الترابط والتواصل ودعم المواهب من مختلف الفئات العمرية

تنظم؛ الفيدرالية الرياضية بشفشاون؛ تحت إشراف المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل؛ والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بشفشاون؛ وبتعاون مع مجلس جماعة شفشاون؛ طيلة شهر رمضان 1445 هـ؛ فعاليات الملتقى الرمضاني للرياضة والثقافة؛ تحت شعار: “من أجل فعل رياضي/ ثقافي .. شفشاون تجمعنا”.

ويعتبر الملتقى من أبرز الفعاليات التي تُقام بإقليم شفشاون خلال شهر رمضان المبارك، حيث يُتيح فرصة مثالية لتعزيز التواصل والترابط بين الساكنة، فضلاً عن تشجيعهم على ممارسة الرياضة واكتشاف مواهبهم الثقافية.

وبهذا الخصوص؛ قال عضو مجلس جماعة شفشاون؛ يحيى عياد؛ في تصريح خص به البوابة الرسمية للحزب Pam.Ma؛ إن الملتقى يضم مجموعة متنوعة من الأنشطة الرياضية التي تُناسب جميع الأعمار والمستويات، من بينها الدورة الرمضاني لكرة القدم المصغرة بمشاركة 24 فريقاً.

كما تُقام أيضاً؛ يوضح عياد؛ العديد من الفعاليات الثقافية التي تُثري المعرفة وتُنمّي المواهب: ورشات للرسم والتشكيل ومسابقات ثقافية. بالإضافة إلى الندوات والمحاضرات والأنشطة الفنية؛ من بينها: ندوة حول “رئاسة المغرب لمجلس حقوق الإنسان” يوم الأحد 24 مارس الجاري، وندوة حول: “الرياضة وصحة الإنسان” يوم الأحد31 مارس 2024.

من جانبه؛ أبرز النائب البرلماني عن دائرة شفشاون؛ عبد الرحيم بوعزة؛ أن الملتقى يروم تعزيز الترابط والتواصل بين ساكنة إقليم شفشاون؛ وتشجيع ممارسة الرياضة وتحسين اللياقة البدنية.

كما أن الملتقى؛ يضيف السيدة بوعزة؛ يعتبر فرصة لاكتشاف المواهب الثقافية وصقلها وقضاء وقت ممتع ومفيد خلال شهر رمضان المبارك؛ ونشر ثقافة إيجابية تُسهم في بناء مجتمعٍ متماسكٍ وفعال.

وفي سياق متصل؛ اعتبر مدير الملتقى جاد عزوز؛ أن هذه التظاهرة الثقافية والرياضية تهدف إلى اكتشاف المواهب الرياضية بإقليم شفشاون سواء تعلق الأمر بالرياضات الجماعية أو الفردية، كما تشكل مناسبة لتكريم الرياضيين إناثا ذكوراً الذين تألقوا جهويا ووطنيا؛ مبرزا بأنها دورة متميزة تتضافر فيها مختلف المجهودات من مختلف المؤسسات والفاعلين وخاصة السلطات الإقليمية التي تواكب التظاهرة.

مشاركة المقالة على :
اترك تعليقاً