تعويضات هزيلة عن نزع ملكية أراضي ضواحي شفشاون تخرج المتضررين للاحتجاج

وجهت النائبة البرلمانية عن فريق التقدم والاشتراكية “إكرام الحناوي”، سؤالا كتابيا لوزير التجهيز والماء، وذلك حول التعويض عن نزع الملكية لأجل إنشاء وبناء سد الرتبة بإقليم تاونات.

وأشارت البرلمانية ضمن السؤال، ان ساكنة عدة دواوير بإقليم تاونات، تعيش على وقع احتجاجات وتذمر كبيرين، جراء التعويضات الهزيلة عن نزع ملكية أراضيهم في إطار المنفعة العامة لبناء سد الرتبة الذي يمر عبر كل من جماعة ودكة وجماعة الرتبة وجماعة سيدي يحيى بني زروال وجماعة سيدي الحاج امحمد بدائرة غفساي إضافة إلى جماعة تمورت وجماعة المنصورة بإقليم شفشاون.

وحسب ذات المراسلة فإن ملاكي الاراضي اعربوا عن رفضهم المطلق للقيمة التي حددتها لجنة التقييم، التي اعتمدت معيار المقارنة في تحديد قيمة ملكية الأراضي المنزوعة لغرض إنشاء سد الرتبة، قياسا على قيمة الأراضي التي تم تخصيصها لبناء سد سيدي عبو، في حين أن عناصر المقارنة التي يجب اعتمادها من قبل اللجنة هي عقود البيع المسجلة في السنوات الأخيرة والتي تهم منطقة إنجاز سد الرتبة، أو قيمة سومة ملكية الأراضي المنزوعة لغرض إحداث ثانوية تأهيلية بجماعة أولاد صالح ومشاريع تزويد الساكنة القروية بالماء الصالح للشرب من خلال بناء خزانات المياه مثلا.

وتساءلت البرلمانية الحناوي، في هذا السياق، عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها وزارة التجهيز و الماء من اجل انصاف ملاكي الأراضي التي تم نزع ملكيتها المخصصة لبناء سد الرتبة.

مشاركة المقالة على :
اترك تعليقاً