وزارة الفلاحة تنفي شائعات بخصوص جودة “الدلاح”

وزارة الفلاحة تنفي شائعات بخصوص جودة “الدلاح”

 

 

نفت وزراة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بشكل قاطع الشائعات التي يتم تداولها بخصوص جودة فاكهة البطيخ الأحمر “الدلاح” المعروض للبيع بالأسواق.

 

وأصدرت الوزارة، الجمعة 2 يوليوز، بلاغا توضيحيا بسبب “استمرار تداول بعض المعلومات الخاطئة التي لا أساس لها من الصحة حول الموضوع”، أكدت فيه أن مختلف التحاليل المخبرية التي أجراها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” في إطار برنامج التتبع والمراقبة على فاكهة البطيخ الأحمر للموسم الحالي (سنة 2021) أثبتت بأن هذه الفاكهة خالية من جميع الملوثات سواء بقايا المبيدات أو المعادن الثقيلة (الرصاص والكادميوم) أو البكتيريا (كالسالمونيلا والكوليفورم)، كما أظهرت التحاليل بأن الفاكهة مطابقة كليا لمعايير السلامة الصحية للمنتجات الغذائية. 

 

وأضافت الوزارة في البلاغ نفسه، أنه إلى حدود 20 يونيو 2021، تم خلال الموسم الحالي تصدير 218 ألف طن من البطيخ الأحمر، أي ما يعادل نفس الكمية المصدرة خلال السنة المنصرمة، على عكس الإشاعات التي تزعم انخفاض صادرات هذا المنتوج بسبب عدم جودته، مؤكدة أنه خلال الخمس سنوات الأخيرة لم يتم تسجيل أي حالة عدم مطابقة للبطيخ الأحمر المغربي من طرف منظومة المراقبة الأوروبية.

 

واعتبرت الوزارة أن الأخبار الخاطئة التي يتم تداولها حول سلامة الدلاح خطيرة وغير مسؤولة وهي أخبار عارية من الصحة تسيء إلى قطاع البطيخ الأحمر وإلى الفلاحين.

 

وأشار المصدر نفسه إلى أن استخدام أصناف البذور المعدلة جينيا ممنوع بالمغرب في جميع الزراعات، إذ يشترط أونسا عند استيراد بذور البطيخ الأحمر الحصول على ترخيص مسبق من مصالحه المختصة، كما يلزم مستوردي الأصناف النباتية بالتوفر على شهادة صادرة عن مستنبط الصنف النباتي في بلد المصدر تثبت أن الصنف النباتي المستورد بما فيه البذور، غير معدل جينيا.

 

الشاون بريس

مشاركة المقالة على :
اترك تعليقاً